المرجع الموثوق للقارئ العربي

من رواد ادب الاطفال فى العالم

كتابة : نورهان النداف

من رواد ادب الاطفال فى العالم، يعد أدب الأطفال من النمط السهل الممتنع، حيث لا يقدر أي أديب على إبداعه مع أنه يوحي بالسهولة والسلاسة إلا أن الصعوبة فيه تكمن في بساطته وسلاسة معانيه دون ابتذال أو سطحية، وفي هذا المقال يقدم موقع المرجع تعريفا لهذا النوع من الأدب، ثم يتناول مجموعة من رواد أدب الأطفال في العالم بالإضافة إلى اقتباسات مختارة من أدب الأطفال في العالم بين شعر ونثر.

تعريف أدب الأطفال

يمكن تعريف أدب الأطفال بأنه نوع من أنواع الكتابة الأدبية الموجهة إلى شريحة عمرية محددة تُعنى بمرحلة الطفولة بمعانيها وأساليبها وأهدافها، وقد عرَّف أحدهم هذا النوع من الأدب بأنّه كل ما يقال للطفل بغرض توجيهه، وكل ما يكتب من آداب تلتزم الضوابط الأخلاقية والمجتمعية. ولهذا النوع الأدبي شكلان من ناحية الإنتاج:[1]

  • الشكل الأول: هو ما يكتبه الأدباء الكبار البالغين على اختلاف مستوياتهم ويقصدون به شريحة الأطفال من الجماهير ليتأثروا به ويتعاطوه.
  • الشكل الثاني: ما يكتبه الأطفال أنفسهم من أنواع الأدب المختلفة، وفيه تظهر المواهب الفتية لدى الأطفال من خلال الأنشطة الأدبية التي توكل إليهم وتفتح لهم باب التجربة.

شاهد أيضًا: من هو عميد الأدب العربي

من هم رواد أدب الاطفال في العالم

ربما كان من الصعب حصر جميع الكتاب الذين تناولوا موضوعات الأطفال في إنتاجهم الأدبي، فهناك الكثير من الكتاب العرب والأجانب ممن أولوا الطفل اهتماما ومنحوه مساحة مهما كانت ضيقة من كلماتهم، إلا أن الأسماء تالية الذكر هي أكثر الأسماء التي وسمت بإنتاج أدب الأطفال أو اهتمت به بكثرة أو عرفت به في الوسط الأدبي، وقد لا تتساوى هذه الأسماء في الكفاءة والشهرة والمرتبة الإبداعية لكنها جمعت لتكون شاملة قدر الإمكان، ولم ترتب بحسب القيمة أو الأهمية بل بدأت بالأدباء العرب ثم الأجانب على الشكل التالي:[2]

أحمد شوقي

شاعر مصري عرف بلقب أمير الشعراء، ولد في القاهرة عام 1868م، نشأ في قصر الخديوي إسماعيل وذلك بحكم عمل جدته وصيفة في القصر، التحق أحد الكتاتيب في الرابعة من عمره حيث تعلم القراءة والكتابة وحفظ ما تيسر من القرآن، ثم التحق بالمدرسة وأظهر نبوغا فيها ودرس فيما بعد الترجمة ثم سافر إلى فرنسا على نفقة الدولة وهناك درس الحقوق واطلع على الثقافة الفرنسية، وظهرت في تلك المدة قدراته الشعرية التي وجهها لمدح الخديوي حتى صار شاعر القصر واهتم فيما بعد بالشعر المسرحي فصار رائدا في هذا المجال. جمع أشعاره في ديوان (الشوقيات) ثم جمعت فيما بعد الأشعار التي لم ينشرها في هذا الديوان تحت اسم (الشوقيات المجهولة) بالإضافة إلى العديد من المسرحيات والنثريات، وتوفي عام 1932م بعد أن ترك إرثا أدبيا كبيرا.

كامل الكيلاني

أديب مصري ولد في القاهرة، تعلم الكتابة وحفظ القرآن الكريم، درس الأدب الإنكليزي والفرنسي وحاز درجة ليسنس في الأدب الإنكليزي، اشتغل في وزارة الأوقاف كما عمل في الصحافة والفن والأدب، ثم كرس اهتمامه لأدب الطفل وهو النوع الذي اشتهر به وأنشأ مكتبة للأطفال ونشر الكثير من القصص التنويرية والتوجيهية التي حوت مقاطع شعرية من تأليفه أيضا، وقد ترجمت قصصه إلى عدة لغات. ولم يقتصر إنتاجه على أدب الطفل فكتب في التاريخ وأدب الرحلة.

سليمان العيسى

شاعر سوري ولد في لواء اسكندرون وتلقى علومه الأولى على يد أبيه ثم دخل المدرسة الابتدائية، وبدأت مشاركاته الشعرية في سن مبكرة ضد الانتداب الفرنسي، وتابع دراسته الثانوية في المحافظات السورية بعيدا عن مسقط رأسه وعاش التشرد وكافح الظروف الصعبة، درَّس في سورية وخارجها، وكتب خلال حياته الكثير من الأشعار المتنوعة في مضامينها بين العروبية والطفولية إلا أن الطابع الغالب على أشعاره هو الطابع الطفولي الذي اشتهر به، بالإضافة إلى اشتغاله في ترجمة الكتب الأدبية ولاسيما الجزائرية، كما ترجم الكثير من قصص الأطفال من الأدب العالمي بالتعاون مع زوجته، وقد اعتمد في كل ما أنتج الأسلوب التربوي التوجيهي.

أحمد نجيب

سياسي مصري، وهو أول رئيس لجمهورية مصر العربية بعد انتهاء الحكم الملكي فيها، ولد في السودان وحصل على ليسانس في الحقوق بعد أن التحق بالكلية الحربية في مصر فكان أول من يحصل على هذه الشهادة في الجيش، ورقي فيما بعد إلى رتبة نقيب ثم إلى رتبة عقيد وبعدها إلى رتبة عميد إلى أن أصبح القائد العام للقوات المسلحة في مصر ثم تولى منصب وزير الحربية وصولا إلى رئاسة الجمهورية، ترك العديد من المؤلفات كانت الحصة الأكبر منها قصصا موجهة للأطفال.

علي الحديدي

رجل أعمال جزائري، نشط في أعمال البناء والخدمات، وله العديد من الممتلكات الفعالة في المجالات الرياضية والإعلامية وغيرها. تم تصنيفه ضمن أغنى خمسة أشخاص في الجزائر وتولى رئاسة منتدى رؤساء المؤسسات في الجزائر. حكم عليه عام 2020 بالسجن مدة 18 عاما وغرِّم بمبلغ قدره 62000 دولار أمريكي كما جمدت حساباته البنكية وصودرت ممتلكاته. لم يؤلف علي الحديدي الكثير من الكتب فاقتصرت كتاباته على كتب قليلة كان منها ما كتبه في أدب الأطفال.

شارل بيرو

كاتب فرنسي ولد في باريس عام 1628م، وهو المؤسس للحكايات التي تعتمد الخرافة في حبكتها، وهو صاحب القصة الشهيرة باسم (ليلى والذئب) وكذلك (حذاء سندريلا)، ينتمي شارل إلى عائلة غنية وله ستة إخوة كما كان له أخ توأم لكنه مات في شهوره الأولى، ترك شارل دراسته بسبب مشاجرة مع أحد أساتذته لكنه لم يهمل المطالعة وانكب على قراءة كتب التاريخ مما وسع ثقافته ومكنه من تأليف كتبه الخاصة، واشتهر في المجال القصصي وانتشرت قصصه عالميا وألهمت الكثيرين للإبداع في الأوبرا والباليه والموسيقى والأفلام وغيرها من الفنون.

دانييل ديفو

كاتب إنكليزي، ولد عام 1660م، وهو أحد مؤسسي الرواية الإنكليزية ومؤيديها، كما كان أحد رواد الصحافة الاقتصادية. ألف مئات الكتب المتنوعة في السياسة وعلم النفس والدين والخوارق، بالإضافة إلى كونه كاتبا فقد عمل دانييل ديفو في التجارة، ومن أشهر رواياته (روبنسون كروزو). عاش بقية حياته في مسقط رأسه حيث بنى بيتا أقام فيه وفيه توفي عام 1731م.

جوناثان سويفت

أديب وناقد ورجل دين إيرلندي، ولد عام 1667م، ينتمي إلى عائلة وثيقة الصلة بالأدب والأدباء، كتب في الشعر والنثر إلا أنه لم يشتهر كشاعر بل اشتهر ناثرا وهجَّاءً، اشتهر بأسلوبه الساخر في الكتابة، وكان ينشر مؤلفاته تحت أسماء مستعارة، ومن أشهر إنتاجاته الأدبية (رحلات غوليفر). توفي في إيرلندا عام 1745م ودفن في كتدرائية القديس باتريك التي كان عميدا لها.

أماديوس هوفمان

كاتب ألماني الأصل، ولد عام 1776 كان رساما وموسيقارا ومخرجا وقائد أوركسترا، عمد في كتاباته إلى مزج الواقع بالخيال، وكانت مؤلفاته مصدر إلهام أوبرا جاك أوفنباخ. جمعت قصصه في كتب منها (قصص خيالية) و(مقطوعات الليل)، ومن أشهر قصصه قصة (كسارة البندق).

جاكوب غريم

عالم لغة وميثولوجيا ألماني، بالإضافة إلى كونه أديبا وكاتب أساطير وسياسيا وقانونيا ومترجما ومؤرخا وأستاذ جامعة وكاتبا لأدب الأطفال. ولد جاكوب عام 1785م كان عضوا في العديد من الأكاديميات كالأكاديمية الأميركية للفنون والأكاديمية البافارية للعلوم والأكاديمية الملكية السويدية للرسائل والتاريخ، حاز عدة جوائز منها وسام الاستحقاق للفنون والعلوم.

الكساندر بوشكين

شاعر وكاتب مسرحي وروائي روسي، ينحدر من إحدى العائلات الروسية النبيلة. نشر أولى قصائده في سن الخامسة عشرة، وقد نشر الكثير من الأعمال الأدبية والمسرحية التي أشاد بها النقاد، كما أجاد في مجال القصة القصيرة. صنفه الكثيرون رائدا للرومانسية في الأدب الروسي. تنقل خلال حياته بين بلدان كثيرة إلا أنه لم يعش طويلا حيث وافته المنية في السابعة والثلاثين من عمره في سانت بطرسبرغ عام 1837م.

هانس أندرسن

كاتب دنماركي وشاعر، اشتهر في كتابة القصص الخرافية والأساطير، وبلغت أعماله الشعرية من الأهمية ما جعل الناس يطلقون عليه لقب شاعر الدنمارك الوطني، ولشدة ما برع في كتابة قصص الأطفال اختير يوم مولده ليكون اليوم العالمي لكتب الأطفال. ترجمت مؤلفاته إلى عشرات اللغات، وجسد بعضها على خشبة المسرح وفي السينما، ومن أشهر ما ألفه قصة (بائعة الكبريت).

لويس كارول

كاتب وعالم رياضيات ومصور إنكليزي، اسمه الحقيقي هو تشارلز لوتويدج دودسن، وهو مؤلف الحكاية الشهيرة (أليس في بلاد العجائب) التي ترجمت إلى أكثر من ثلاثين لغة، وحمل الجزء الثاني من القصة اسم (عبر المرآة) وفيه أضاف الكاتب شخصيات جديدة. بالإضافة إلى ذلك عمل لويس في مجال الرياضيات فأبدع به وحظيت أعماله الرياضية باهتمام واسع. ولد في إنكلترا وفيها عاش وفيها توفي عن عمر ناهز ال65 عاما.

سلمى لاجرلوف

كاتبة سويدية الأصل ولدت عام 1858م، عملت في التدريس مدة عشر سنوات، ثم نشرت روايتها الأولى عام 1891م فلمع اسمها في مجال الأدب مما دفعها لترك التدريس والتفرغ للإبداع. نشرت العديد من الكتب وكانت أول كاتبة سويدية تحصل على جائزة نوبل للأدب عام 1909م، كما حازت الدكتوراه الفخرية من جامعة جريس فالد. بعد وفاتها تم تحويل منزلها إلى متحف كما نقشت الحكومة السويدية صورتها على العملات النقدية من فئة 20 كرونا.

روديارد كيبلينغ

كاتب وشاعر بريطاني الأصل، يعد من أهم مؤلفي القصة القصيرة. له العديد من الأشعار والقصص والروايات، ويتميز بقدرته على دمج الشعر بالنثر. حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1907م، من أشهر كتبه (كتاب الأدغال) وهو عبارة عن مجموعة قصصية.

ديميتري ناغيشكين

كاتب روسي، ولد عام 1909م، تخرج في كلية الهندسة الكهربائية وعمل في مجال الغرافيك لسنوات. كتب العديد من القصص وترجمت أعماله إلى لغات عدة.

شاهد أيضًا: خصائص النص الأدبي

اقتباسات من أدب الأطفال

تنوع أدب الأطفال بين قصة وشعر وربما يعثر هنا تناول نماذج قصصية من أدب الأطفال لضيق المقام لذلك ستقتصر الاقتباسات التالية على الأشعار التي تخص أدب الأطفال وهي من أشهر ما كتبه الشعراء في هذا النطاق:

  • كتب الشاعر السوري سليمان العيسى الكثير من الأشعار الموجهة للأطفال ربما كان أشهرها ما قال فيه:

ماما ماما.. يا أنغاما

تملأ قلبي.. بندى الحب

أنت نشيدي.. عيدك عيدي

بسمة أمي.. سر وجودي

أنا عصفور.. ملء الدار

قبلة ماما.. ضوء نهاري

أفتح عيني.. عند الفجر

فأرى ماما.. تمسح شعري

أهوى ماما.. أفدي ماما

  • كما كتب الشاعر أحمد شوقي عن جدته أبياتا لطيفة مما جاء فيها:

لي جَدَّةٌ تَرأَفُ بي

أَحنى عَلَيَّ مِن أَبي

وَكُلُّ شَيءٍ سَرَّني

تَذهَبُ فيهِ مَذهَبي

إِن غَضِبَ الأَهلُ عَلَـ

ـيَ كُلُّهُم لَم تَغضَبِ

وبهذا يصل المقال إلى ختامه بعد أن ذكر بالتفصيل من رواد ادب الاطفال فى العالم من العرب والأجانب بالتقديم لهذا السؤال عن طريق تعريف ماهية أدب الأطفال وأنواعه ثم تناول أسماء رواد أدب الأطفال في العالم والحديث عن كل واحد منهم بإيجاز ثم الختام بإدراج نماذج مقتبسة من أدب الأطفال لتكون هذه المادة مرجعا وافيا كافيا يوضح للقارئ ماهية أدب الأطفال وأبرز الأسماء المقرونة بهذا النوع الجميل الخاص الذي يمتع الأطفال ويعين الآباء على رفع ذائقة أبناءهم وزيادة مستوى وعيهم.

المراجع

  1. alnogbaa.com , أدب الطفل العربي , 19/11/2021
  2. noor-book.com , أحمد شوقي , 19/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.