المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول

كتابة : دين الحسنات

من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول، حيث أكرم الله سبحانه وتعالى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بسبعة أبناء، أربعة من الإناث وثلاثة من الذكور، وقد أكرمهن رسول الله أيما إكرام، وذلك بتزوجيهم من أكارم الصحابة الكرام، ولهذا سيتم التعرف في موقع المرجع على من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول، وسنتعرف على الصحابي الجليل ونبين فضائله في هذا المقال.

من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول

أنجبت السيدة خديجة لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- ستة أبناء، وكان له منها أربع بنات تربوا في بيت النبوة، وقد كان لكل بنته من بنات رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قصة مع زواجها من صحابة رسول الله الكريم، ولهذا فقد تزوج صحابي جليل من رقية بنت محمد رضي الله عنها ثم أم كلثوم بنت محمد رضي الله عنها، وعليه فنجيب من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول هو:

  • الإجابة: عثمان بن عفان رضي الله عنه.

شاهد أيضًا: كم مدة خلافة عثمان بن عفان

عثمان بن عفان في سطور

يعد الصحابي الجليل عثمان بن عفان من العشرة المبشرين بالجنة، ومن الخلفاء الراشدين، كان له شأن عظيم وكبير بين الصحابة، فهو عثمان بن عفان بن العاص بن عبد مناف بن عدنان، أمه أروى بنت كريز، وقد ولد في المدينة المنورة بعد عام الفيل بست سنوات، وكان عثمان صاحب حكمة ورأي سديد وفضل كبير في زمانه، ومن فضائله أنه لم يشرب الخمر سواء في الجاهلية أم في الإسلام، ولم يسجد لصنم قط، وقد أسلم وهو ابن أربعة وثلاثين بعد أن دعاه أبو بكر الصديق للإسلام، وبعد إسلامه تزوج من رقية رضي الله عنها، وقيل: (أحسن زوجين رآهما إنسان رقية وزوجها)، ثم توفى الله رقية في يوم بدر، وقد حزن عليها حزنًا شديدًا؛ فأكرمه بعدها رسول الله بتزويجه من أم كلثوم، وقد أكرمهم أيما إكرام، وكلتاهما توفاهما الله في عهده، ولقب بعدها بذي النورين لزواجه من رقية ثم أم كلثوم.[1]

شاهد أيضًا: قصة عن حياء عثمان بن عفان

فضائل عثمان بن عفان

لقد كان لعثمان بن عفان العديد من الخصائل الكريمة، وقد ذُكر أن أنسًا حدَّثهم، قال: صعد النبي – صلى الله عليه وسلم – أُحُدًا ومعه أبو بكر وعمر وعثمان، فرجف، وقال:”اسكن أُحد، – أظنه ضرَبَه برِجْله – فليس عليك إلا نبيٌّ، وصديق، وشهيدان”،[2] وهذا مما جاء في فضل هؤلاء الصحابة الكرام، وقد كان عثمان رضي الله عنه كثير الحياء، الحياء، حيث جاء في حديث عائشة، قالت:” كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – مضطجعًا في بيتي، كاشفًا عن فخذيه، أو ساقيه، فاستأذن أبو بكر فأذن له، وهو على تلك الحال، فتحدث، ثم استأذن عمر فأذن له، وهو كذلك، فتحدث، ثم استأذن عثمان فجلس رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وسوَّى ثيابه، قال محمد: ولا أقول ذلك في يوم واحد، فدخل فتحدث، فلما خرج قالت عائشة: دخل أبو بكر فلم تهتش ولم تباله، ثم دخل عمر فلم تهتش له ولم تباله، ثم دخل عثمان فجلستَ وسوَّيت ثيابك؟! فقال: “ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة؟!”.[3]

ومن خصائله أيضًا أنه عرف بالكرم الشديد والإنفاق في سبيل الله، وكان في عبادته صوَّامًا قوامًا، ومن قال عن نفسه ودليل على ورعه وتقواه، أنه كان يقول: (ما زنيتُ ولا سرقت، لا في جاهلية ولا في إسلام)، وقد قُتل في السنةَ الخامسة والثلاثين من الهجرة في داره بعد الفتنة المشهورة، وكان قد تجاوز الثمانين من عمره، وقد أخبر النبي – صلى الله عليه وسلم – بقتله ظلمًا في حياته، فجاء في حديث ابن عمر قال: ذكر النبي – صلى الله عليه وسلم – فتنة، فقال: “يُقتل فيها هذا مظلومًا”؛ وهو عثمان بن عفان رضي الله عنه.[4]

شاهد أيضًا: كان اختيار الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه عن طريق

ومن هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقال من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول، وقد ذكرنا أنه عثمان بن عفان رضي الله عنه ذو النورين، ومن ثم تطرقنا للتعرف على عثمان بن عفان وفضائله العظيمة.

المراجع

  1. wikiwand.com , عثمان بن عفان , 15/01/2022
  2. صحيح البخاري , البخاري، أنس بن مالك، 3699، صحيح
  3. صحيح مسلم , مسلم، عائشة أم المؤمنين، 2401، صحيح
  4. alukah.net , سيرة عثمان بن عفان , 15/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.