المرجع الموثوق للقارئ العربي

حديث شريف عن احترام المعلم

حديث شريف عن احترام المعلم ، هو الموضوع الذي سيتناوله هذا المقال، فالإحترام في الإسلام هو أحد الفضائل والقيم الحميدة التي ينبغي للمسلم أن يلتزم بها، فيقدّم التّقدير والعناية والالتزام تجاه شخصٍ بعينه، والمعلم من أجدر النّاس بالاحترام والتّقدير، وهو الرّجل الذي يفني نفسه من أجل تعليم الأجيال وتنشئتها تنشئةً صحيحة، وفي هذا المقال يبيّن لنا موقع المرجع أنّ الإسلام اهتمّ بالمعلم وأمر باحترامه، وسيقدّم أحاديث شريفة عن احترام المعلم وفضله.

فضل المعلم

إنّ المعلم هو المربّي وغارس الأخلاق، وهو المُهذّب لنفوس طلّابه وتلاميذه، وهو المُحفّز الذي يُضفي الحماس في قلوب الطّلاب، فيُشعلها للتّقدّم في الحياة، وهو من يفتح عيون الجيل الصّغير نحو المستقبل، ويعلّمهم كيف يسعون لجعله واعدًا مشرقًا، فيعطيهم كلّ الحاجيات التي تجعلهم يسيرون قدمًا نحو أحلامهم وطموحاتهم، ففضل المعلّم على الأمّة كبير، فلولاه ما تقدّم وطن ولا تعلّم أحد، وبفضله قد أصبح كلّ ذو شأنٍ صاحب شأن، فبفضله أصبح الطبيب طبيبًا، وبفضله أصبح المهندس مهندسًا، والمعلم هو الذي يبذل الجهد اللا محدود من أجل إضاءة طريق الأجيال، ومهمّة التعليم من المهن السّامية والرفيعة والعظيمة، والعلم أهمّ ما يمكن للمرئ أن يحصل عليه، وهو ما يقدّمه المعلّم لطلّابه، وقد أصبح في زمننا الخامس من شهر أكتوبر من كلّ عام، يومًا عالميًّا للمعلّم، وهو جزاءٌ بسيطٌ لما يقدّمه للأجيال وللمجتمعات والأوطان.[1]

شاهد أيضًا: احترام المعلم في الإسلام

حديث شريف عن احترام المعلم

إنّ المعلّم هو السراج للعباد وهو العماد للبلاد، فيجب على الطّلاب أن يحترموه ويدعوا له، ويثنوا عليه لتكبّده عناء المشقّة معهم، وهذا الاحترام والأدب مع المعلم، جاء فيه الكثير من الأدلّة من آيات الله في كتابه العزيز، ومن أحاديث نبويّة شريفة، فقد قال تعالى: {يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}.[2] وفيما يأتي حديث شريف عن احترام المعلم:

  • روى عبادة ابن الصّامت -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- أنّه قال: “ليسَ منَّا منْ لمْ يُجِلَّ كبيرَنا، ويرحمْ صغيرَنا ! و يعرفْ لعالِمِنَا حقَّهُ”.[3] فلقد حرص الإسلام كلّ الحرص على البرّ ومراعاة حقوق النّاس على اختلاف أعمارهم وأحوالهم، وأعطى الاحترام والحقّ والتّقدير للمعلّم.
  • ورد في التّرغيب والترهيب، في الحديث الضّعيف الذي رواه الصحابي الجليل أبو هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- قال: “تعلَّموا العِلمَ ، وتعلَّموا للعِلمِ السَّكينةَ والوقارَ وتَواضعوا لمَن تعلَّمونَ منهُ”.[4] فالتّواضع والتّوقير من أعظم سمات الإحترام للمعلّم، والتي ينغي لكلّ طالب أن يعمل بها فلا يتكبّر على معلّمه، ويجلّه ويعطيه حقّه من التّوقير.
  • وقد روى الشعبي عامر بن شراحبيل قال: “ذهبَ زيدُ بن ثابتٍ ليركَبَ فأمسكَ ابنُ عبَّاسٍ بالرِّكابِ ، فقال : تنحَّ يا ابنَ عمِّ رسولِ اللهِ ، قال : لا ، هكَذا نفعَلُ بالعُلَماءِ والكبَراءِ”.[5]

شاهد أيضًا: عبارات تهنئة للمعلمة بيوم المعلم العالمي 2021

حديث شريف عن المعلم وفضله

بعد ما ورد من حديث شريف عن احترام المعلم سيتمّ ذكر المزيد من الحديث الشريف عن المعلم وفضله، فهناك مقولةٌ شهيرة تقول كاد المعلم أن يكون رسولًا، وهي تصف فضل المعلّم وأثره الكبير في حياة الأفراد والمجتمعات، فالمعلّم هو حجر الأساس لكلّ خير، وقد أعطى الإسلام المعلّم حقّه، وحفظ مكانته، وبيّن فضله في القرآن الكريم وفي السّنة النّبوية، ومن الأحاديث التي تبين فضل المعلم ما يأتي:

  • عن أبي الدرداء -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “من سلَكَ طريقًا يبتغي فيهِ علمًا سلَكَ اللَّهُ بِهِ طريقًا إلى الجنَّةِ وإنَّ الملائِكةَ لتضعُ أجنحتَها رضاءً لطالبِ العلمِ وإنَّ العالمَ ليستغفرُ لَهُ من في السَّمواتِ ومن في الأرضِ حتَّى الحيتانُ في الماءِ وفضلُ العالمِ على العابدِ كفضلِ القمرِ على سائرِ الكواكبِ إنَّ العلماءَ ورثةُ الأنبياءِ إنَّ الأنبياءَ لم يورِّثوا دينارًا ولا درْهمًا إنَّما ورَّثوا العلمَ فمَن أخذَ بِهِ فقد أخذَ بحظٍّ وافرٍ”.[6]
  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا مات الإنسانُ انقطع عملُه إلا من ثلاثٍ ؛ صدقةٍ جاريةٍ ، أو علمٍ يُنتَفَعُ به ، أو ولدٍ صالحٍ يدْعو له”.[7]

شاهد أيضًا : كلام عن يوم المعلم العالمي 1443 ، أجمل عبارات وكلمات عن عيد

حديث عن فضل العلم

إنّ المعلم من خيرة البشر على الأرض وقد حثّ الإسلام على احترامه وتقديره، وقد ورد الكثير من الآيات وأكثر من حديث شريف عن احترام المعلم، فالمعلم هو الوسيلة لإيصال الشّيء الأثمن في الوجود، وهو العلم،  فالعلم إرث الأنبياء، والعلم يبقى وكلّ شيءٍ ينفد كالمال، ولا يتعب صاحب العلم فهو في قلبه مغروسٌ يحميه من كلّ شرٍّ بإذن الله، ومن الأحاديث التي جاءت في فضل العلم نذكر ما يأتي:

  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: ” اللَّهمَّ انفَعْني ما عَلَّمْتَني، وعَلِّمْني ما يَنفَعُني، وارزُقْني عِلْمًا يَنفَعني، وزِدْني عِلْمًا، الحَمدُ للهِ على كلِّ حالٍ، وأعوذُ باللهِ مِن حالِ أهلِ النارِ”.[8]
  • روى عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: “خَرَجَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وَنَحْنُ في الصُّفَّةِ، فَقالَ: أَيُّكُمْ يُحِبُّ أَنْ يَغْدُوَ كُلَّ يَومٍ إلى بُطْحَانَ، أَوْ إلى العَقِيقِ، فَيَأْتِيَ منه بنَاقَتَيْنِ كَوْمَاوَيْنِ في غيرِ إثْمٍ، وَلَا قَطْعِ رَحِمٍ؟ فَقُلْنَا: يا رَسولَ اللهِ، نُحِبُّ ذلكَ، قالَ: أَفلا يَغْدُو أَحَدُكُمْ إلى المَسْجِدِ فَيَعْلَمُ، أَوْ يَقْرَأُ آيَتَيْنِ مِن كِتَابِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، خَيْرٌ له مِن نَاقَتَيْنِ، وَثَلَاثٌ خَيْرٌ له مِن ثَلَاثٍ، وَأَرْبَعٌ خَيْرٌ له مِن أَرْبَعٍ، وَمِنْ أَعْدَادِهِنَّ مِنَ الإبِلِ”.[9]
  • وروى الصحابيّان أبو هريرة وأبو ذرّ -رضي الله عنهما- قالا: “لبابٌ يتعلمُه الرجلُ أحبُّ إلى اللهِ من ألفِ ركعةٍ تطوعًا، وقالا: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: إذا جاء الموتُ لطالبِ العلمِ وهو على هذه الحالةِ – مات وهو شهيدٌ”.[10]

شاهد أيضًا: خطبة محفلية عن يوم المعلم قصيرة جدا

آيات قرآنية عن العلم والمعلم

إنّ العلم ركيزة من ركائز الإيمان بالله تعالى، وكلّما زاد المسلم علمًا زاد إيمانه، وقد بيّن الله -سبحانه وتعالى- فضل العلم والمعلم العالم في القرآن الكريم، في الكثير من المواضع والآيات الكريمة، ونذكر من آيات كتاب الله ما يأتي:

  • قال تعالى: {هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ}.[11]
  • قال تعالى: {وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا ۖ وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ}.[12]
  • قال تعالى: {وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ}.[13]
  • قال تعالى: {فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا}.[14]

شاهد أيضًا: كلمة شكر للمعلمة في يوم المعلم قصيرة

احترام المعلم في الإسلام

أمر الإسلام الحنيف باحترام وتوقير المعلّمين، فالمعلّم هو صاحب الرّتبة الرّفيعة، والمكانة العظيمة، لأنّه صاحب علمٍ، فالعلم من أشرف وأعظم وأعزّ ما يمكن للمسلم أن يتحلّى به، ومن أعظم المزايا والصفات الّتي يمكن أن يكتسبها خلال حياته، والعلم من أعظم السّبل الّتي تؤدّي إلى الجنة، وقد حظي المعلّم والعالم بالكثير من التّقدير والتوقير والاحترام في الإسلام، وخاصّة في العصور الأولى من التّاريخ الإسلاميّ، وكان أهل العلم كالشّافعيّ والحنفيّ وغيرهما يكنّون الاحترام الكبير لمعلّميهم وأئمّتهم، ومن صور ذلك الاحترام أنّ الإمام الشّافعيّ كان إذا جلس عند معلّمه الإمام مالك كان يقلّب صفحات كتابة برفقٍ ولينٍ شديدين، مخافة أن يزعج إمامه، وأمّا الإمام الحنفيّ فكان ورغم بعد مسافة بيته عن بيت معلّمه، إلّا ان كان يستحي أن يمدّ رجليه في جهة بيت معلّمه، فمن واجب المسلم أن يحرص على احترام معلّمه، وتقدير جهوده والتّأدّب معه.[15]

شاهد أيضًا: عبارات تهنئة بمناسبة يوم المعلم قصيرة ، أجمل رسائل وكلمات وصور ع

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقال حديث شريف عن احترام المعلم، والذي تمّ فيه بيان فضل المعلم، وذكر أحاديث شريفة عن احترام المعلم وفضله، وأورد آيات قرآنية عن العلم والمعلم، وختم بتوضيح ضرورة احترام المعلم.

المراجع

  1. saaid.net , بفضل المعلم تُبنَى الأجيال وتُصنَع الأوطان , 27/092021
  2. سورة المجادلة , الآية 11
  3. الجامع الصغير , السيوطي/عبادة ابن الصامت/7675/صحيح
  4. الترغيب والترهيب , المنذري/ أبو هريرة/ 91/1/لا يتطرق إليه احتمال التحسين
  5. الإصابة , ابن حجر العسقلاني/الشعبي عامر بن شراحبيل/ 561/ 1/ إسناده صحيح
  6. صحيح الترمذي , الألباني/أبو الدرداء/ 2682/صحيح
  7. صحيح الجامع , الألباني/أبو هريرة/793/صحيح
  8. بلوغ المرام , ابن حجر العسقلاني/أنس بن مالك/457/إسناده حسن
  9. صحيح مسلم , مسلم/ عقبة بن عامر/803/صحيح
  10. المتجر الرابح , الدمياطي/أبو ذر وأبو هريرة/ 22/ إسناده لا بأس به
  11. سورة الجمعة , الآية 2
  12. سورة النمل , الآية 15
  13. سورة القصص , الآية 14
  14. سورة طه , الآية 114
  15. islamweb.net , احترام المعلم , 27/092021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *