المرجع الموثوق للقارئ العربي

حديث عن فضل صيام يوم عاشوراء

حديث عن فضل صيام يوم عاشوراء هو ما سيتم إدراجه في هذا المقال، إذ وردَت في السنة النبوية الشريفة عدة أحاديث معظمها أحاديث صحيحة تتحدث عن صيام عاشوراء، وسوف يتم إدراج بعض هذه الأحاديث في موقع المرجع، وسوف نتعرف على حكم صيام يوم عاشوراء وفضل صيام تاسوعاء وعاشوراء وعلى وسنذكر أحاديث نبوية عن صيام عاشوراء وصيام عاشوراء عند الشيعة .

حكم صيام يوم عاشوراء

يعدُّ صيام يوم عاشوراء في الإسلام سنة مستحبة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ودلَّ على ذلك فعله عليه السلام، فقد صام الرسول صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وذلك حسب ما ورد في العديد من الأحاديث الصحيحة، وقد أمر رسول الله صحابته الكرام في بداية الدعوة بصيامه اتباعًا للنبي موسى عليه السلام وفرحًا بنجاته الذي كانت نجاة الإيمان وأهله على وجه الأرض، وتحقيقًا لشكر لله على تلك النعم الجزيلة، ولكن بعد أن فرض الله تعالى صيام شهر رمضان المبارك تمَّ نسخ ذلك الحكم، وأصبح صيام يوم عاشوراء سنة مستحبة فقط، وفي الحديث عن الصحابي عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: ” قَدِمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللهُ فِيهِ مُوسَى، وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ “،[1] والله أعلم.[2]

اقرأ أيضًا: هل صام رسول الله عاشوراء

حديث عن فضل صيام يوم عاشوراء

وردت العديد من الأحاديث التي تشير إلى فضل صيام يوم عاشوراء، وسوف يتم فيما يأتي إدراج أحاديث نبوية عن صيام عاشوراء :

  • عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه عندما سُئِلَ عن صيام يوم عاشوراء أنّه قال: ” ما عَلِمْتُ أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- صَامَ يَوْمًا يَطْلُبُ فَضْلَهُ علَى الأيَّامِ إلَّا هذا اليومَ “.[3]
  • عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” ليسَ ليومٍ فضلٌ على يومٍ في الصيامِ، إلا شهرَ رمضانَ، و يومَ عاشوراءَ “.[4]
  • عن الصحابي الجليل أبي قتادة الحارث بن ربعي رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلّم: ” سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ قالَ: سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ “.[5]
  • عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قال: ” حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ قَالَ فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ “.[6]

شاهد أيضًا: لماذا يستحب صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر إسلام ويب

فضل صيام عاشوراء

فضل صيام عاشوراء عظيم، لأنَّ الصيام في الإسلام على وجه العموم أجره كبير جدًّا ولا يعلمه مقداره إلا الله جل وعلا، وقد ورد في الحديث القدسي الصحيح عن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” إنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يقولُ: إنَّ الصَّوْمَ لي وَأَنَا أَجْزِي به إنَّ لِلصَّائِمِ فَرْحَتَيْنِ: إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ، وإذَا لَقِيَ اللَّهَ فَرِحَ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللهِ مِن رِيحِ المِسْكِ. وفي رواية: إِذَا لَقِيَ اللَّهَ فَجَزَاهُ فَرِحَ “،[7] وفيما يأتي فضل صيام عاشوراء بالتفصيل :[8]

كفارة ذنوب السنة الماضية

صيام يوم عاشوراء يكفر السنة التي مضت أي السنة الفائتة وتعدُّ هذه المنَّة من نعم الله تعالى وهي من أهم ما ورد في فضل يوم عاشوراء المبارك، وقد ورد في حديث عن الصحابي أبي قتادة الحارث بن ربعي رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلّم: ” سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ “،[5] وقد رأى الإمام النووي رحمه الله والقاضي عياض رحمه الله وغيرهما أنّ صوم يوم عاشوراء كفارة عن صغائر الذنوب فقط دون الكبائر، لأنّ كبائر الذنوب تحتاج إلى توبة صادقة مع الله وإلى رحمة الله وعفوه وكرمه.

من سنن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم

يعد صيام يوم عاشوراء سنة من سنن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصيامه تطبيق لفعله وامتثال هديه، وقد جاء في الحديث الصحيح عن الصحابي الجليل عبد الله بن عباس رضي الله عنه عندما سئِلَ عن صيام يوم عاشوراء أنّه قال: ” ما عَلِمْتُ أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ صَامَ يَوْمًا يَطْلُبُ فَضْلَهُ علَى الأيَّامِ إلَّا هذا اليومَ “.[3]

من سنن أنبياء الله عليهم الصلاة والسلام

إن صيام يوم عاشوراء يعد قتداء بنبيّ الله موسى عليه السلام، وفي صيامه تعبير عن الفرح والسرور بنجاته من بطش عدو الله فرعون وجنوده الطغاة، وفيه إظهار شُكر الله تعالى في الصيام على نِعم الله تعالى وفضله بنجاة الإيمان وأهل الإيمان، وإهلاك الكفار والطغاة في ذلك اليوم، حيث يقول تعالى في كتابه العزيز: ” وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقًا فِي الْبَحْرِ يَبَسًا لَّا تَخَافُ دَرَكًا وَلَا تَخْشَىٰ * فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُم مِّنَ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ * وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَمَا هَدَىٰ “.[9]

سير على منهاج الصحابة

صيام يوم عاشوراء سيرٌ واتباع لنهج الصحابة الكرام رضوان الله تعالى عليهم، وذلك لأنهم كانوا يصومون ذلك اليوم ويحثون أولادهم على صيامه، ودليل ذلك ما ورد في الحديث الصحيح عن الصحابية الربيع بنت معوذ رضي الله عنها حيث قالت: ” أَرْسَلَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إلى قُرَى الأنْصَارِ، الَّتي حَوْلَ المَدِينَةِ: مَن كانَ أَصْبَحَ صَائِمًا، فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ، وَمَن كانَ أَصْبَحَ مُفْطِرًا، فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَومِهِ. فَكُنَّا، بَعْدَ ذلكَ نَصُومُهُ، وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا الصِّغَارَ منهمْ إنْ شَاءَ اللَّهُ، وَنَذْهَبُ إلى المَسْجِدِ، فَنَجْعَلُ لهمُ اللُّعْبَةَ مِنَ العِهْنِ، فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ علَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهَا إيَّاهُ عِنْدَ الإفْطَارِ “.[10]

اقرأ أيضًا: كم يوم صيام عاشوراء وكيفية صيامه بالتفصيل

فضل صيام يوم تاسوعاء

يستحب صيام تاسوعاء مع عاشوراء من أجل مخالفة اليهود في صيام عاشوراء، وإن صيام ثلاثة أيام عاشوراء وهي تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر من شهر محرم مستحب في الإسلام وجائز ولا حرج فيه، وإن فضل صيام تاسوعاء يكمن في أنه اتباع لسنة رسول الله في مخالفة اليهود، ففي الحديث عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” خَالِفُوا الْيَهُود, صُومُوا يَوْمًا قَبْله, أَوْ يَوْمًا بَعْده “،[11] ويمكن للمسلم أن يصوم الأيام الثلاثة معًا أو يوم قبله ويوم بعده، وفي جميع ذلك مخالفة لليهود الذين كانوا يصومون يوم عاشوراء منفردًا وهذه هي الغاية من صيام يوم أو يومين مع يوم عاشوراء، والله أعلم.[12]

أحاديث نبوية عن صيام عاشوراء

إنَّ صيام يوم عاشوراء سنة مستحبة كما سبق وتحدثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد ورد ذلك في العديد من الأدلة من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحيحة والصريحة، وفيما يأتي سيتم ذكر بعض الأحاديث الواردة في صيام عاشوراء:

  • عن الصحابي الجليل عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: ” قَدِمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللهُ فِيهِ مُوسَى، وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ “.[13]
  • عن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه قال: ” أنَّهُ سَمِعَ مُعَاوِيَةَ بنَ أبِي سُفْيَانَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا، يَومَ عَاشُورَاءَ عَامَ حَجَّ علَى المِنْبَرِ يقولُ: يا أهْلَ المَدِينَةِ أيْنَ عُلَمَاؤُكُمْ؟ سَمِعْتُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، يقولُ: هذا يَوْمُ عَاشُورَاءَ ولَمْ يَكْتُبِ اللَّهُ علَيْكُم صِيَامَهُ، وأَنَا صَائِمٌ، فمَن شَاءَ، فَلْيَصُمْ ومَن شَاءَ، فَلْيُفْطِرْ “.[14]
  • عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه: ” أنَّهُ سَمِعَ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يقولُ في يَومِ عَاشُورَاءَ: إنَّ هذا يَوْمٌ كانَ يَصُومُهُ أَهْلُ الجَاهِلِيَّةِ، فمَن أَحَبَّ أَنْ يَصُومَهُ فَلْيَصُمْهُ، وَمَن أَحَبَّ أَنْ يَتْرُكَهُ فَلْيَتْرُكْهُ وَكانَ عبدُ اللهِ رَضِيَ اللَّهُ عنْه لا يَصُومُهُ، إلَّا أَنْ يُوَافِقَ صِيَامَهُ. وفي رواية: ذُكِرَ عِنْدَ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ صَوْمُ يَومِ عَاشُورَاءَ فَذَكَرَ مِثْلَ حَديثِ اللَّيْثِ بنِ سَعْدٍ سَوَاءً “.[15]

اقرأ أيضًا: هل يجوز افراد يوم عاشوراء بالصيام

في نهاية مقال بعنوان حديث عن فضل صيام يوم عاشوراء عرفنا حكم صيام يوم عاشوراء مع الدليل وعرفنا قصة عاشوراء كما تعرفنا على صحة حديث صيام عاشوراء، وعلى فضل صيام عاشوراء وعلى فضل صيام تاسوعاء وعلى غير ذلك من الأحكام المتعلقة.

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم، ابن عباس، 1130، صحيح
  2. islamqa.info , ما هو سبب صيام يوم عاشوراء ؟ , 3/08/2022
  3. صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عباس، 1132، صحيح
  4. الجامع الصغير , السيوطي، ابن عباس، 7646، ضعيف
  5. صحيح مسلم , مسلم، أبو قتادة، 1162، صحيح
  6. صحيح مسلم , مسلم، ابن عباس، 1916، صحيح
  7. صحيح البخاري , مسلم، أبو هريرة وأبو سعيد الخدري، 1152، صحيح
  8. islamway.net , شهر الله المحرم فضائل وأحكام , 3/08/2022
  9. سورة طه , آية 77-79
  10. صحيح مسلم , مسلم، الربيع بنت معوذ، 1136، صحيح
  11. تخريج شرح السنة , شعيب الأرناؤوط، ابن عباس، 6/ 339، إسناده صعيف
  12. islamweb.net , حكم صوم الحادي عشر مع العاشر من محرم , 3/08/2022
  13. صحيح مسلم , مسلم، ابن عباس، 1130، صحيح
  14. صحيح البخاري , البخاري، معاوية بن أبي سفيان، 2003، صحيح
  15. صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عمر، 1126، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.