المرجع الموثوق للقارئ العربي

حديث ان الشمس والقمر لا يخسفان مكتوب

حديث ان الشمس والقمر لا يخسفان مكتوب، حيث تشهد المملكة العربية السعودية ومعظم البلاد العربية ظاهرة كسوف الشمس الجزئي هذا العام، لذا يبحث الكثير من المُسلمين عن الحديث الشريف الذي أمرنا الرسول من خلاله بالصلاة والدعاء أثناء كسوف الشمس، ومن خلال هذا المقال المقدم من موقع المرجع سنعرض الحديث الشريف، وأهم الأحكام التي حملها الحديث، وشرح كامل للحديث، كما سنعرض الحديث مكتوب.

حديث ان الشمس والقمر لا يخسفان مكتوب

لقد حدثنا رسول الله صل الله عليه وسلم عن أن الشمس والقمر لا يخسفان من خلال مجموعة أحاديث نبوية شريفة، وفي السطور التالية سنوضح تلك الأحاديث مكتوبة:

الحديث الأول

عن الصحابي قتيبة بن سعيد، نقل عن مالك بن أنس، نقلًا عن هشام بن عروة، عن والده عروة، نقلًا عن السيدة عائشة رضي الله عنها قالت:

“خَسَفَتِ الشَّمْسُ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللهِ ﷺ، فَقَامَ رَسُولُ اللهِ ﷺ يُصَلِّي، فَأَطَالَ الْقِيَامَ جِدًّا، ثُمَّ رَكَعَ، فَأَطَالَ الرُّكُوعَ جِدًّا، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، فَأَطَالَ الْقِيَامَ جِدًّا، وَهُوَ دُونَ الْقِيَامِ الْأَوَّلِ، ثُمَّ رَكَعَ فَأَطَالَ الرُّكُوعَ جِدًّا، وَهُوَ دُونَ الرُّكُوعِ الْأَوَّلِ، ثُمَّ سَجَدَ، ثُمَّ قَامَ، فَأَطَالَ الْقِيَامَ، وَهُوَ دُونَ الْقِيَامِ الْأَوَّلِ، ثُمَّ رَكَعَ، فَأَطَالَ الرُّكُوعَ وَهُوَ دُونَ الرُّكُوعِ الْأَوَّلِ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، فَقَامَ فَأَطَالَ الْقِيَامَ وَهُوَ دُونَ الْقِيَامِ الْأَوَّلِ، ثُمَّ رَكَعَ، فَأَطَالَ الرُّكُوعَ وَهُوَ دُونَ الرُّكُوعِ الْأَوَّلِ، ثُمَّ سَجَدَ، ثُمَّ انْصَرَفَ رَسُولُ اللهِ ﷺ، وَقَدْ تَجَلَّتِ الشَّمْسُ، فَخَطَبَ النَّاسَ، فَحَمِدَ اللهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ: إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ مِنْ آيَاتِ اللهِ، وَإِنَّهُمَا لَا يَنْخَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ، وَلَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمَا فَكَبِّرُوا، وَادْعُوا اللهَ وَصَلُّوا وَتَصَدَّقُوا، يَا أُمَّةَ مُحَمَّدٍ: إِنْ مِنْ أَحَدٍ أَغْيَرَ مِنَ اللهِ أَنْ يَزْنِيَ عَبْدُهُ، أَوْ تَزْنِيَ أَمَتُهُ[1]

الحديث الثاني

إن الحديث التالي ذكره رواه أبو بكرة نفيع بن الحارث، وأخرجه الترمذي:

“كُنَّا عِندَ رسول اللهِ -صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ- فانكسفتِ الشمسُ، فقام إلى المسجدِ يجرُّ رداءَه منَ العَجَلةِ، فقام إليه الناسُ، فصلَّى ركعتيْنِ كما يصلون، فلمَّا انجلتْ خَطَبَنا، فقال: إنَّ الشمسَ والقمرَ آيتانِ من آياتِ اللهِ يُخوِّفُ اللهُ بهما عبادَه، وإنَّهُما لا ينكسفانِ لموتِ أحدٍ ولا لحياتِه فإذا رأيتم كسوفَ أحدِهما فصلُّوا حتى ينجلي“.[2]

اقرأ أيضًا: كيفية صلاة الخسوف للنساء إسلام ويب

الحديث الثالث

لقد حدثنا رسول الله صل الله عليه وسلم برواية عن المغيرة بن شعبة، وقد رواه البخاري:

“كَسَفَتِ الشَّمْسُ علَى عَهْدِ رَسولِ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَومَ مَاتَ إبْرَاهِيمُ، فَقالَ النَّاسُ: كَسَفَتِ الشَّمْسُ لِمَوْتِ إبْرَاهِيمَ، فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: إنَّ الشَّمْسَ والقَمَرَ لا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أحَدٍ ولَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ فَصَلُّوا، وادْعُوا اللَّهَ[3]

شرح حديث ان الشمس والقمر لا يخسفان

سنوضح في السطور التالية شرح مُبسط لحديث إن اشمس والقمر لا يخسفان الذ ورد عن الرسول صل الله عليه وسلم:

ما يُشرع فعله عند خسوف الشمس

لقد أوضحت السيدة عائشة -رضي الله عنها- في هذا الحديث الأول السابق ذكره ما يجب فعله عند خسوف الشمس، وفيما يأتي نوضح ذلك:

  • صلاة الخسوف: عند الخسوف يجب على المُسلم أن يصلاة ركعتينِ، ولكن تختلف طريقة صلاة الخسوفِ عن طريقة الصلاة المفروضة، حيث يقوم فيهما المسلم بقيامين وليس قيام واحد، ويركع فيها مرتين، ويطيل فيهما، ثمَّ يسجد مرتين ويطيل فيهما أيضًا.
  • الخطبة: أوضح الحديث الشريف أيضًا مشروعية الخطبة بعد الانتهاء من الركعتين.
  • الدعاء: أكد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من خلال الحديث الشريف عن الكسوف على أهمية الدعاء عند الكسوف.
  • التكبير والصدقة: كما أكد الرسول أيضًا عند كسوف الشمس والقمر، على أهمية التكبير أي ذكر “الله أكبر”، والصدقة.

وبذلك نصل إلى نهاية سطور مقالتنا، بعد أن أوضحنا من خلالها حديث ان الشمس والقمر لا يخسفان مكتوب، كما عرضنا أكثر من حديث قد ورد عن الرسول صل الله عليه وسلم عن ظاهرة كسوف الشمس والقمر، وأوضحنا شرح الحديث.

المراجع

  1. binbaz.org.sa , حديث شريف 1 , 25/10/2022
  2. dorar.net , حديث شريف 2 , 25/10/2022
  3. dorar.net , حديث شريف 3 , 25/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *