المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما صحة حديث إن الله يعتق في آخر ليلة من رمضان

كتابة : يحيى شامية

ما صحة حديث إن الله يعتق في آخر ليلة من رمضان من الأسئلة الفقهية الشرعية الهامة في علم الحديث النبوي الشريف، وهي من الأسئلة التي يبحث عنها الكثير من المسلمين مع قرب انتهاء شهر رمضان المبارك، فهو من الأحاديث النبوية التي يكثر انتشارها بين الناس في الأيام الأخيرة من رمضان، ولذلك لا بد من توضيح درجته وتسليط الضوء على الأحاديث الصحيحة وغير الصحيحة عن العتق من النار، ومن خلال موقع المرجع سيتم بيان صحة حديث إن الله يعتق في آخر ليلة من رمضان.

حديث إن الله يعتق في آخر ليلة من رمضان

ورد حديث إن الله يعتق في آخر ليلة من رمضان عن الحسن البصري، وذلك فيما حدّثه الألباني، فعن الحسن البصري أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إنَّ للهِ عزَّ وجلَّ في كلِّ ليلةٍ من رمضانَ سِتَّمِائةِ ألْفِ عَتيقٍ من النارِ ، فإذا كان آخِرُ ليلةٍ أعتَقَ اللهُ بِعددِ ( كُلِّ ) مَنْ مَضَى”.[1]

شاهد أيضًا: ما هي صحة حديث كان الرسول يودع رمضان بقوله

ما صحة حديث إن الله يعتق في آخر ليلة من رمضان

إن حديث إن الله يعتق في آخر ليلة من رمضان حديثٌ ضعيف، فلا يصح للمسلمين أن يستشهدوا به ولا نشره ولا تداوله ولا نسبه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقد أخبر أهل العلم أنّ طرقه ضعيفة كلّها، ويصل حدّ الإنكار والكذب، فهو حديثٌ ضعيف أورده الشيخ الألباني في كتاب ضعيف الترغيب وكان راويه الحسن البصري، فلا ينبغي للمسلمين أن يعملوا به وينشروا ما ورد فيه، وبالرغم من ذلك فإن هنالك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي وصلت لمرحلة الحسن والصحيح والتي تتضمن المعنى نفسه، بأنّ الله سبحانه وتعالى يعتق الكثير من عباده من النار في رمضان وفي ليالي رمضان كلّها والله ورسوله أعلم.[2]

أحاديث العتق من النار في رمضان الصحيحة

ببيان ما صحة حديث إن الله يعتق في آخر ليلة من رمضان، لا بدّ من الإشارة إلى الأحاديث الصحيحة الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم في العتق من النار في رمضان، ومنها ما يأتي:

  • عن جابر بن عبد الله وأبو أمامة الباهلي رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إنَّ للهِ تعالى عند كلِّ فطرٍ عُتَقاءَ من النارِ ، وذلك في كلِّ ليلةٍ”.[3]
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّه قال: “إذا كان أولُ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ صُفِّدتِ الشياطينُ ومردةُ الجنِّ وغلِّقتْ أبوابُ النارِ فلم يُفتَحْ منها بابٌ وفتِّحَت أبوابُ الجنةِ فلم يُغلَقْ منها بابٌ وينادي منادٍ يا باغيَ الخيرِ أقبِلْ ويا باغيَ الشرِّ أقصِرْ وللهِ عُتَقاءُ من النارِ وذلك كلَّ ليلةٍ”. [4]

شاهد أيضًا: ما صحة حديث نزول جبريل ليلة القدر

أحاديث العتق من النار في رمضان الضعيفة

وردت الكثير من الأحاديث الضعيفة عن العتق من النار، ولكنها اشتهرت بين المسلمين، ومن تلك الأحاديث ما سيتم ذكره فيما يأتي:

  • “إذا كان أوَّلُ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ نظر اللهُ إلى خَلقِه وإذا نظر اللهُ إلى عبدٍ لم يعذِّبْه أبدًا وللهِ في كلِّ يومٍ ألفُ ألفِ عتيقٍ من النَّارِ فإذا كانت ليلةُ تسعٍ وعشرين أعتق اللهُ فيها مثلَ جميعِ ما أعتق في الشَّهرِ كلِّه فإذا كانت ليلةُ الفِطرِ ارْتَجَّت الملائكةُ وتجلَّى الجبَّارُ وتعالَى بنورِه مع أنَّه لا يصِفُه الواصفون فيقولُ للملائكةِ وهم في عيدِهم من الغدِ يا معشرَ الملائكةِ يوحي إليهم ما جزاءُ الأجيرِ إذا وفَّى عملَه تقولُ الملائكةُ يُوفَّى أجرَه فيقولُ اللهُ تعالَى أُشهِدُكم أنِّي قد غفرتُ لهم”. [5]
  • ” قال: الله عز وجل في كل يوم من شهر رمضان عند الإفطار ألف ألف عتيق من النار كلهم قد استوجبوا النار, فإذا كان آخرُ يوم من شهر رمضان أعتق الله في ذلك اليوم بقدْر ما أعتق من أول الشهر إلى آخره”. [6]
  • “إنَّ للهِ عزَّ وجلَّ في كلِّ ليلةٍ من رمضانَ سِتَّمِائةِ ألْفِ عَتيقٍ من النارِ ، فإذا كان آخِرُ ليلةٍ أعتَقَ اللهُ بِعددِ ( كُلِّ ) مَنْ مَضَى”.[7]

شاهد أيضًا: صحة حديث الصيحة في نصف رمضان

معنى العتق من النار

إن العتق من النار يعني النجاة من النار والفوز بالجنة، وهو الغاية الأسمى والفوز الأعظم على الإطلاق، وفي الغالب قول العتق من النار يعني أن المعتوق من النار لن يدخلها أبدًا والله ورسوله أعلم.

أسباب العتق من النار في رمضان

كثيرة هي الأسباب التي جعلها الله سبحانه وتعالى ليعتق بها عباده من النار، ومن تلك الأسباب سنذكر ما يأتي:

  • الإخلاص لله سبحانه وتعالى، والنشاط في طاعته.
  • إصلاح الصلاة بإدراك تكبيرة الإحرام في أربعين يومًا.
  • المحافظة على صلاتي الفجر والعصر.
  • المحافظة على أربع ركعات قبل الظهر وبعده.
  • البكاء من خشية الله والجهاد في سبيل الله.
  • المشي في سبيل الله في كلّ عمل.
  • سماحة الأخلاق، فالهين اللين القريب حرمه الله على النار.
  • إحسان تربية البنات والأخوات.
  • الجلوس للذكر من بعد صلاة الفجر حتى طلوع الشمس.
  • التكبير مائة مرة قبل طلوع الشمس.

بهذا نختتم مقال ما صحة حديث إن الله يعتق في آخر ليلة من رمضان، والذي ذكر الحديث المقصود وبيّن درجته وصحته، وسلط الضو على أحاديث العتق من النار في رمضان الصحيحة والغير صحيحة كما عرّف بأسباب العتق من النار بعد أن عرّف معناه.

المراجع

  1. ضعيف الترغيب , الألباني/ الحسن البصري/ 598/ضعيف
  2. dorar.net , أحاديث لا تصح عن رمضان , 23/04/2022
  3. صحيح الجامع , الألباني/ جابر بن عبد الله وأبو أمامة/ 2170/ حسن
  4. تخريج مشكاة المصابيح , ابن حجر العسقلاني/ أبو هريرة/ 312/2/ حسن كما قال في المقدمة
  5. الترغيب والترهيب , المنذري/ أبو هريرة/ 117/2/لا يتطرق إليه احتمال التحسين
  6. ضعيف الترغيب , الألباني/ عبد الله بن عباس/ 594/موضوع
  7. ضعيف الترغيب , الألباني/ الحسن البصري/ 598/ضعيف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.