المرجع الموثوق للقارئ العربي

فضلها على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام شرح

كتابة : ريم جرادة

فضلها على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام شرح الحديث النّبوي الشّريف يشير إلى معانٍ كثيرة، حيث نجد في ديننا الإسلامي أنّ الله قد جعل الأنبياء والرّسل من أفضل الرّجال وأكملهم، وقد كان منهم الكثير ممن أرسلهم الله تعالى لهداية البشر، وكذلك فقد أكرم الله -عزّ وجلّ- البعض من النّساء بالكمال وفضّلهن على الأُخريات منهنّ، وهذا ما سنوضّحه لكم عبر هذا المقال ضمن موقع المرجع من خلال شرح الحديث الشريف فضلها على النّساء كفضل الثريد على الطعام.

حديث فضلها على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام

ورد عن النّبي الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- الكثير من الأحاديث النّبويّة الشّريفة، وقد كان للسّيدة عائشة (أمّ المؤمنين) زوجة رسول الله وابنة صديقه أبو بكر الصّديق نصيبًا مما رُوي عنه، فقد جاء في الحديث الصّحيح عن أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “كَمَلَ مِنَ الرِّجالِ كَثِيرٌ، ولَمْ يَكْمُلْ مِنَ النِّساءِ إلَّا مَرْيَمُ بنْتُ عِمْرانَ، وآسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ، وفَضْلُ عائِشَةَ علَى النِّساءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ علَى سائِرِ الطَّعامِ”[1]، فقد تميّزت السّيدة عائشة برزانة عقلها، وحُسن خلقها، وحلاوة كلامها وحديثها، وقد روت عن النّبي الكريم الكثير من الأحاديث النّبويّة الصّحيحة.

شاهد أيضًا: شرح حديث من قام مع الامام حتى ينصرف

فضلها على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام شرح

إن المقصود في الحديث الشريف من قول رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- (فضل عائشة على النساء) أنّه أخصّ السّيدة عائشة وميزها عن نساء المسلمين كافّة، وفي رواية أخرى (عن زوجات رسول الله)، وقوله (كفضل الثريد على سائِر الطّعامحيثُ إنّ الثّريد عبارة عن نّوع من أنواع الطّعام ذي مذاق شهيّ ومنفعة للجسم، ويتميز كذلك بسهولة مضغه والشّبع منه، فهو يُعتبر من أفضل أنواع الطّعام، لذلك شبّه النّبيّ الكريم السّيدة عائشة بهذا الصّنف من الطّعام لاحتوائه على اللّحم أفضل أنواع الطّعام، وذلك لما امتلكته السّيدة عائشة من أخلاق حسنة، ورجاحة في العقل والرّأي، وحلاوة الكلام والحديث، فضلًا عن محبّتها الكبيرة في قلب رسول الله، فقد كانت من خِيرة الزّوجات الصّالحات معاشرةً ومسكنًا، كما روت عنه الكثير من الأحاديث النّبويّة الصّحيحة.[2]

شاهد أيضًا: صحة حديث اللهم ما اصبح بي من نعمة او باحد من خلقك

ما هو الثريد المذكور في الحديث

إن الثريد هو عبارة عن وجبة من الطّعام المطهو على النّار، وهو من الأطعمة المفضّلة لدى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-، وقد شبّه فضل السّيدة عائشة أمّ المؤمنين بفضله عن سائر الأطعمة، لقيمته الغذائيّة العالية، ومذاقه اللّذيذ، وسلاسته في الأكل وامتلاء المعدة منه، وهو عبارة عن لحم مطهو على النّار، وموضوع عليه بعض من التّوابل، ويُضاف إلى بعضٌ من أنواع الخضراوات المطهوّة أيضًا، ومن ثمّ يوضع الخبز المقطّع في وعاء، ويسكب اللّحم والمَرَق فوقه حتّى يختلط تمامًا.[3]

شاهد أيضًا: أكثر الصحابيات رواية للحديث هي

إلى هنا نكون قد وصلنا معكم إلى نهاية هذا المقال الّذي تحدّثنا من خلاله عن فضلها على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام شرح، بالإضافة إلى ذكر الحديث الشّريف، وما هو الثّريد المذكور في الحديث.

المراجع

  1. صحيح البخاري , البخاري، أبو موسى الأشعري، 3769، صحيح
  2. dorar.net , - إنَّ فضلَ عائشةَ على النِّساءِ ، كفضل الثَّريدِ على سائرِ الطَّعامِ , 05/06/2022
  3. islamweb.net , الثريد , 05/06/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.