المرجع الموثوق للقارئ العربي

حديث عن اللغة العربية للإذاعة المدرسية

حديث عن اللغة العربية للإذاعة المدرسية، حيثُ إن اللغة العربية لغةٌ مقدسة، ارتبطت ارتباطًا وثيقًا بكتاب الله تعالى المنزل على خاتم المرسلين، والمبعوث بالرحمة والهُدى والبيان إلى العالمين، وهيّ اللغة التي يرتبط إتقانها بفهم القرآن الكريم، وبتأدية جميع العبادات والصلوات المفروضة على العبادِ المسلمين، ومن خلال موقع المرجع سندرجُ مجموعة من الأحاديث النبوية الشريفة عن اللغةِ العربية، بحيث يمكن الاستعانة بها في فقرات الإذاعة المدرسية.

حديث عن اللغة العربية للإذاعة المدرسية

إنّ اللغة العربية هي لغة النبي المبعوث للعالمين، وهي لغة مقدسة ولها الأهمية الكبرى عند المسلمين، حيث إنها لغة مصادر التشريع الإسلاميْ من القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، ولا تجوزُ الصلاة إلا بإتقانها، وفي هذا ندرجُ حديث نبوي عن اللغةِ العربية:

جاء عن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- قال، إن النّبي -عليه الصلاة والسلام- قال: “أوَّلُ مَنْ فُتِقَ لِسَانُهُ بِالْعَرَبِيَّةِ الْمُبَيَّنَةِ إسماعيلُ، وهو ابنُ أربعَ عشرةَ سنةٍ”.[1]

شاهد أيضًا: اجمل ما قيل عن اللغة العربية شعر قصير

حديث عن اللغة العربية إسلام ويب

جاء في أقوالِ العلماء على موقع إسلام ويبْ بأنه لم يرد أي حديث نبويْ يظهرُ فضل اللغةِ العربية الفصحى، وأن الأحَاديث المروية منها ما حسنه بعض أهل العلم، مثل الحَديث السابق الذي حسنه الألباني، ورفعه إلى درجة الصحة، وجاء في نص فتوى العَلماء عن هذه المسألة، ما يلي:[2]

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه. أما بعد: فلم نقف على آية صريحة أو حديث صحيح يبين مكانة اللغة العربية. ولكن وردت آيات كثيرة في كتاب الله تعالى ذكرت فيها اللغة العربية أو اللسان العربي، وقد ورد حديث ضعيف في فضل اللسان العربي.

شاهد أيضًا: كلمات عن اللغة العربية للاطفال بالصور

حديث نبوي عن اللغة العربية

جاء ذكر اللغة العربية في عدد من الأحاديث النبوية الشريفة، لكنّ القولُ جاء بصفة عامة، دونَ ذكرِ محاسنها أو أهميتّها أو صفاتِها، وذلك وفقًا لآراء أهل العلم، وجاء في حديث نبوي مطول عن أول من تحدث بهذه اللغة من الأنبياء، ونذكر فيما يأتي جزئية من الحَديث الصحيح الذي أخرجه البخاري في صحيحه، وجاء فيه:

“قالَ ابنُ عَبَّاسٍ: قالَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: فألْفَى ذلكَ أُمَّ إسْمَاعِيلَ، وهي تُحِبُّ الأنس، فَنَزَلُوا وأَرْسَلُوا إلى أَهْلِيهِمْ فَنَزَلُوا معهُمْ، حتَّى إذَا كانَ بهَا أَهْلُ أَبْيَاتٍ منهمْ، وشَبَّ الغُلَامُ وتَعَلَّمَ العَرَبِيَّةَ منهمْ، وأَنْفَسَهُمْ وأَعْجَبَهُمْ حِينَ شَبَّ……”.[3]

شاهد أيضًا: قصيدة حافظ ابراهيم في اللغة العربية مكتوبة

صحة حديث أحب اللغة العربية لثلاث

جاء في ذكر هذا الحديث النبويْ عند أهل العلم أنه حديث ضعيف، وهذا قول الغالبية الذين استندوا على أقوالِ أهل السلف، وجاء على موقع إسلام ويب فتوى بذلك، جاء فيها:

وقد ورد حديث ضعيف في فضل اللسان العربي: أحب العرب لثلاث: لأني عربي، والقرآن عربي، ولسان أهل الجنة عربي. قال شيخ الإسلام في اقتضاء الصراط المستقيم: قال الحافظ السلفي: هذا حديث حسن، فما أدري أراد حسن إسناده على طريقة المحدثين، أو أراد حسن متنه على الاصطلاح العام….. وابن الجوزي ذكر هذا الحديث في الموضوعات، وقال الثعلبي: لا أصل له.

حديث قصير عن اللغة العربية

إن اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم الذي أنزله الله تعالى على نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم-، حينما بعث إليه الوحي جبريل -عليه السلام- فقال له اقرأ، وقد كانت اللغة العربية، وتعلّمها حاضرًا في ذهن النبيّ -صلى الله عليه وسلم-، وشاهد ذلك جاء في الحديث الذي رواه ابن عباس -رضي الله عنه- عن النبي، حيث قال:

 (كان ناسٌ مِنَ الأُسارى يومَ بَدْرٍ ليس لهم فِداءٌ، فجَعَلَ رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- فِداءَهُم أنْ يُعلِّموا أولادَ الأنصارِ الكتابَةَ)،[4] أخرجه الحاكم -صحيح الإسناد.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حديث عن اللغة العربية للإذاعة المدرسية، حيث أدرجنا حصرًا مجموعة من الأحاديث النبوية التي جاءت في ذكرِ اللغة العربية، مع استبيان درجة صحتها وفق قول أهل العلم.

المراجع

  1. صحيح الجامع , علي بن أبي طالب، الألباني،2581، صحيح
  2. islamweb.net , يكفي اللغة العربية شرفاً أن الله أنزل بها كتابه , 19/12/2022
  3. صحيح البخاري , عبدالله بن عباس، البخاري، 3364، صحيح
  4. المستدرك على الصحيحين , الحاكم، عبدالله بن عباس، 2658، صحيح الاسناد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *