صحة حديث إذا انتصف شعبان فلا تصوموا

صحة حديث إذا انتصف شعبان فلا تصوموا هو ما سيتمّ بيانه في هذا المقال، فمع وصول نصف شعبان يحرص المسلمون على القيام بالعبادات والطاعات والقربات فيه على أكمل وجه، وعلى شكلها الصحيح والمشروع، حتى لا يدخلوا في الشبهات، ولا يقعوا في المحرمات، ومن خلال موقع المرجع سيتمّ المرور على حديث النهي عن الصيام بعد نصف شعبان وبيان صحّته وسنده، وذكر الأحاديث التي تشير إلى عكس مضمونه.

حديث إذا انتصف شعبان فلا تصوموا

إنّ حديث إذا انتصف شعبان فلا تصوموا رواه الصحابي الجليل أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذا انتصَفَ شَعبانُ فلا تصومُوا”.[1] وهو واحدٌ من الأحاديث التي استند عليها أهل العلم من الشافعية لنهي الصوم بعد انتصاف شهر شعبان المبارك، فقد ذكر الشافعية أنّه لا يجوز الصوم بعد اليوم الخامس عشر من شهر شعبان، وفيما يأتي سيتمّ بيان صحة الحديث المذكور.

شاهد أيضًا: ما صحة حديث يغفر الله ليلة النصف من شعبان

صحة حديث إذا انتصف شعبان فلا تصوموا

إنّ الراجح في صحة حديث إذا انتصف شعبان فلا تصوموا أنه ضعيف ولكن صححه بعض العلم وأنكره آخرون، فمن جملة الذين أخرجوه عبد الرزاق وابن أبي شيبة، والإمام أحمد والدرامي وأبو داود، وابن حبان والنسائي والطحاوي وابن ماجه، ومن أقوال الذين ضعّفوه ما يأتي:[2]

  • قول أبو داود: “لَمْ يجئ بِهِ غَيْر العلاء، عن أبيه”.
  • قول النسائي: “لا نعلم أحداً رَوَى هَذَا الْحَدِيْث غَيْر العلاء بن عَبْد الرحمن”.
  • قول أبو داود عن العلاء بن عبد الرحمن: “كَانَ عَبْد الرحمن – يعني: ابن مهدي لا يحدّث بِهِ. قلت لأحمد: لِمَ؟ قَالَ: لأنَّهُ كَانَ عنده أن النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم كَانَ يصل شعبان برمضان، وَقَالَ: عن النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم خلافه”.
  • قول الطبراني: “لَمْ يروِ هَذَا الْحَدِيْث عن مُحَمَّد بن المنكدر إلا ابنه المنكدر، تفرد بِهِ ابنه: عَبْد الله”.
  • قال أبو حاتم: “كَانَ رجلاً صالحاً لا يقيم الْحَدِيْث وَكَانَ كثير الخطأ، لَمْ يَكُنْ بالحافظ لحديث أبيه”.

شاهد أيضًا: حديث ان الله يطلع على عباده ليلة النصف من شعبان

الجمع بين حديث إذا انتصف شعبان فلا تصوموا وغيره من الأحاديث

إنّ بحث أهل العلم عن صحة حديث إذا انتصف شعبان فلا تصوموا سيقود للجمع بينه وبين الأحاديث الأخرى، فقد ذكر أهل العلم أنّ النهي عن الصوم بعد انتصاف شعبان محلّ خلاف، فقد تعارضت الروايات واختار الشافعية الوقوف مع النهي كراهةً، واستدلوا بحديث أبي هريرة، لكن جمهور الفقهاء قالوا أن الحديث ضعيف ولا يقوى على معارضة الأحاديث الكثيرة المقبولة والتي تعارضه، ثمّ إنه لا فرق بين أول شعبان وآخره، والنهي الصحيح هو النهي عن الصيام لمن لا يقوى على وصل الصيام مع رمضان فيضعف، أو من يتقصد الصوم بعد انتصاف شهر شعبان.[3]

شاهد أيضًا: صحة حديث يطلع الله ليلة النصف من شعبان

أحاديث الصوم في شهر شعبان

إنّ الأحاديث التي أشارت إلى جواز صيام النصف الثاني من شعبان كثيرة، وهي بمعظمها أحاديث صحيحة، وممّا ورد في الصحيح منها ما يأتي:

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه قال: “لَا يَتَقَدَّمَنَّ أحَدُكُمْ رَمَضَانَ بصَوْمِ يَومٍ أوْ يَومَيْنِ، إلَّا أنْ يَكونَ رَجُلٌ كانَ يَصُومُ صَوْمَهُ، فَلْيَصُمْ ذلكَ اليَومَ”.[4]
  • عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال: “يا رسولَ اللَّهِ! لم أرك تَصومُ شَهْرًا منَ الشُّهورِ ما تصومُ من شعبانَ؟! قالَ: ذلِكَ شَهْرٌ يَغفُلُ النَّاسُ عنهُ بينَ رجبٍ ورمضانَ، وَهوَ شَهْرٌ تُرفَعُ فيهِ الأعمالُ إلى ربِّ العالمينَ، فأحبُّ أن يُرفَعَ عمَلي وأَنا صائمٌ”.[5]
  • عن أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: “كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يصومُ حتَّى نقولَ لا يُفطِرُ ويُفطِرُ حتَّى نقولَ لا يصومُ وما رأيتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ استَكملَ صيامَ شَهرٍ قطُّ إلَّا رمضانَ وما رأيتُه في شَهرٍ أكثرَ صيامًا منهُ في شعبانَ”.[6]

إلى هنا نصل لنهاية مقال صحة حديث إذا انتصف شعبان فلا تصوموا، والذي ذكر الجمع والتعارض بين الحديث المذكور وبين غيره من الأحاديث، كما تمّ المرور على عدد من أحاديث الصيام في شهر شعبان.

المراجع

  1. سير أعلام النبلاء , الذهبي/ أبو هريرة/ 187/6/ من أغرب ما أتى به العلاء بن عبد الرحمن
  2. saaid.net , حديث النهي عن صيام النصف من شعبان دراسة حديثية فقهية تعليلية , 13/02/2024
  3. islamweb.net , الجمع بين حديث: (إذا انتصف شعبان فلا تصوموا) وغيره من الأحاديث , 13/02/2024
  4. صحيح البخاري , البخاري/ أبو هريرة/ 1914/ صحيح
  5. صحيح النسائي , الألباني/ أسامة بن زيد/ 2356/حسن
  6. صحيح أبي داود , الألباني/ عائشة أمّ المؤمنين/ 2434/صحيح

الزوار شاهدوا أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *