المرجع الموثوق للقارئ العربي

صحة حديث اتاكم رمضان شهر يغشاكم الله فيه

صحة حديث اتاكم رمضان شهر يغشاكم الله فيه وحكم التهنئة برمضان، ان معرفه صحه الاحاديث من عدمها امر في غايه الأهمية اذ يبنى عليه معرفه الاحكام الشرعية وفي هذا المقال سنوضح صحة حديث اتاكم رمضان شهر يغشاكم الله فيه كما سنوضح صحة حديث اتاكم رمضان شهر مبارك وسنوضح حكم تهنئه المسلمين بعضهم ببعض في شهر رمضان المبارك ويساعدنا موقع المرجع في معرفه المعلومات والاحكام والأدعية الشرعية الهامه التي تنفع الفرد المسلم في حياته.

حكم التهنئة برمضان

يفرح المسلمين عند قدوم شهر رمضان المبارك لما فيه من تكفير للخطايا ورفعة في الدرجات، وكان الرسول -صلى الله عليه وسلم- واصحابه الكرام يفرحون بقدوم شهر رمضان المبارك فالتهنئة فيه مشروعة، ومما يدل على جواز التهنئة برمضان حديث توبة كعب بن مالك رضي الله عنه وفيه :”فيتلقّاني النّاس فوجا فوجا، يهنّوني بالتّوبة، يقولون: لتهنك توبة اللّه عليك”،[1] وقد قام إليه الصاحبي الجليل طلحة بن عبيد اللّه فهنأه بتوبته، وقد علق على هذا الحديث الإمام ابن القيم في كتابه زاد المعاد بأن فيه دليل على استحباب التهنئة إذا تجددت نعمة دينية للمرء في حياته وأنها سنة مستحبة وقد قال أيضا بجواز تهنئة من تجددت له نعمة دنيوية.

صحة حديث اتاكم رمضان شهر يغشاكم الله فيه

إن هذا الحديث موضوع وقد روي هذا الحديث من طريق محمد بن قيس، عن عبادة بن نسي، عن جنادة بن أبي أمية، عن عبادة بن الصامت، أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال يوما، وحضر رمضان: “أتاكم رمضان شهر بركة، فيه خير يغشاكم الله فينزل الرحمة ويحط فيها الخطايا، ويستحب فيها الدعوة، ينظر الله إلى تنافسكم ويباهيكم بملائكة، فأروا الله من أنفسكم خيرا، فإن الشقي كل الشقي من حرم فيه رحمة الله”،[2] وقد قال الشيخ الالباني في كتاب ضعيف الترهيب والترغيب عن هذا الحديث بانه موضوع، وقد قال المنذري:” رواته ثقات إلا أن محمد بن قيس لا يحضرني فيه جرح ولا تعديل”، فالحديث علته محمد بن قيس، فإنه كذاب، واسمه محمد بن سعيد بن حسان بن قيس الأسدي الشهير بالمصلوب.[3]

شاهد أيضًا: دعاء العشر الاواخر من رمضان مكتوب

صحة حديث اتاكم رمضان شهر مبارك

وهذا الحديث صححه بعض أهل العلم وقد روي عن أبي هريرة رضي الله عنه، وأخرجه النسائي، وأحمد، وعبد بن حميد، وابن أبي شيبة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : لما حضر رمضان ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه: “أتاكم رمضان، شهر مبارك، فرض الله عز وجل عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب السماء، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه مردة الشياطين، لله فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم”،[4]  وهذا الحديث مرسل لإن فيه انقطاع بين أبي قلابة الجرمي وأبي هريرة رضي الله عنه، ولكن حسنه الجوزقاني في كتاب الأباطيل والمناكير، وصححه غيره من أهل العلم مثل الامام الالباني، وبهذا يكون هذا الحديث دليل على جواز تهنئة الناس بعضهم بعضا برمضان وقد قال الامام الحافظ ابن رجب في كتاب لطائف المعارف:”وكان النبي صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدوم رمضان”، وذكر بعدها هذا الحديث وقال بأن بعض العلماء عدوا هذا الحديث أصل في تهنئة الناس بعضهم بعضا بشهر رمضان .

شاهد أيضًا: صحة حديث من ترك صلاة الفجر فليس في وجهه نور

ذكرنا في هذا المقال صحة حديث اتاكم رمضان شهر يغشاكم الله فيه فهو حديث موضوع بسب محمد بن قيس الذي في سند الحديث فهو كذاب، وبينا صحة حديث اتاكم رمضان شهر مبارك فهو حديث صحيح وقال بعض العلماء أن هذا الحديث أصل في تهنئة الناس بعضهم بعضا بشهر رمضان المبارك.

المراجع

  1. الراوي : كعب بن مالك | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الأدب المفرد الصفحة أو الرقم: 722 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  2. الراوي : عبادة بن الصامت | المحدث : الألباني | المصدر : ضعيف الترغيب الصفحة أو الرقم: 592 | خلاصة حكم المحدث : موضوع
  3. islamqa.info , حول صحة حديث في التهنئة بدخول رمضان " أتاكم رمضان شهر يغشاكم الله فيه، ...الحديث , 2021-3-13
  4. الراوي : أبو هريرة | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي الصفحة أو الرقم: 2105 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.