المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما فضل قول امين بعد قراءة الفاتحة

ما فضل قول امين بعد قراءة الفاتحة من المعلومات الهامة التي لابد للمسلم من معرفتها، فالمسلم يردد الفاتحة يوميًا مالا يقل عن سبعة عشرة مرة ويسن لها بعدها أن يقول كلمة “آمين”، وفي هذا المقال سنتعرف على معنى هذه الكلمة، كما سنتعرف على فضل قولها بعد قراءة الفاتحة، ويساعدنا موقع المرجع على معرفة المعلومات والأحكام الشرعية الهامة التي تنفع المسلم في شتى جوانب حياته.

ما معنى كلمة امين

عندما ينتهي المسلم من دعاءه، أو عندما ينتهي من قراءة سورة الفاتحة يأمن من حوله من المسلمين، فيأتي التأمين عقب انتهاء الدعاء وهي بمعنى استجب يا ربنا هذا الدعاء المبارك، وسورة الفاتحة تحوي أجل الدعاء وأفضله ولهذا شرع التأمين بعدها، فهي دعاء بأن يمن الله على عباده بالهداية والدين الحق، فقد قال -تعالى-:” اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ*صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ”،[1] فالصراط المستقيم هو الطريق الذي نصبه الله لعباده على ألسنة رسله وجعله موصلاً لعباده إليه ولا طريق لهم سواه.

ما فضل قول امين بعد قراءة الفاتحة

إن قول كلمة “آمين” بعد قراءة الفاتحة أو بعد الدعاء فضائل عظيمة، وفيما يلي أبرز تلك الفضائل:[2]

  •  أنها سبب لمغفرة الذنوب وذلك لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “إذا أمّن الإمام فأمِّنوا؛ فإنه مَن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه”، [3] وقد قال ابن المنَيرِّ : وأي فضل أعظم من كونه قولا يسيرا لا كلفة فيه، ثم قد رتبت عليه المغفرة.
  •  التأمين من خصوصيات هذه الأمة لحديث النبي -عليه السلام-: “ما حسدكم اليهود على شيء ما حسدوكم على السلام وآمين”.[4]
  • أنها سنة مؤكدة عند جمهور أهل العلم وقد قال ابن حجر في الفتح عند شرحه لأحاديث الـتأمين: لا يستحب مقارنة الإمام في شيء من الصلاة غيره -أي غير التأمين- .
  • التأمين سبب لإجابة الله -عز وجل- للدعاء، وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “إذا قال الإمام: غير المغضوب عليهم ولا الضالين، فقولوا: آمين؛ يجبكم الله”.[5]

شاهد أيضًا: بحث عن فضل سورة الفاتحة

مسائل في قول آمين بعد الفاتحة

فيما يلي تفصيل بعض الأحكام المتعلقة بالتأمين بعد قراءة الفاتحة:[2]

  • إن حكم التأمين بعد قراءة الفاتحة سنة للمفرد والإمام، ولكن بعض الأئمة يأخرون التأمين بعد بدء المأمومين به، وهذا من التفريط، فلابد للإمام أن لا يفرط في هذا الامر وأن يأمن قبل المأمومين.
  • لا يستحب للمصلي أن يصل “آمين” بذكر آخر مثل أن يقول: آمين رب العالمين؛ لأنه لم يرد هذا الفعل عن نبي الأمة صلى الله عليه وسلم، بل ينصت ويؤمِّن بعد نهاية السورة.
  • مشروعية التأمين لكل من قرأ الفاتحة سواء كان داخل الصلاة أو خارجها، وقد قال النووي في المجموع:
    قال أصحابنا ويسن التأمين لكل من فرغ من الفاتحة سواء كان في صلاة أو خارجها.
  •  قال البغوي في كتابه معالم التنزيل: “يسن لمن صلّى بأخر البقرة أن يقول : آمين”.
  • قيل أن المصلي يسن له قول آمين متى قرأ آية فيها دعاء؛ لكن لم يثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • يشرع لمن يدعي أن يؤمِّن “يقول : آمين” على الدعاء الذي يدعي به.

شاهد أيضًا: حكم قراءة الفاتحة في الصلاة

بينا في هذا المقال ما فضل قول امين بعد قراءة الفاتحة فقول “آمين” سنة مؤكدة عن النبي-صلى الله عليه وسلم- وسبب لمغفرة الذنوب، كما أنها أحد خصوصيات هذه الأمة، و بينا بعض الأحكام المتعلقة بالتأمين عقب الانتهاء من قراءتها.

المراجع

  1. سورة الفاتحة - آية 6-7.
  2. saaid.net , مسائل في التأمين -قول: آمين -ورفع اليدين , 2021-1-15
  3. الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 780 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  4. الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الأدب المفرد الصفحة أو الرقم: 759 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  5. الراوي : سمرة بن جندب | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد الصفحة أو الرقم: 2/116 | خلاصة حكم المحدث : فيه سعيد بن بشير وفيه كلام

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.