المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو اسم نبات القراص في السعودية وفوائده وأضراره

كتابة : روان صلاح

ما هو اسم نبات القراص في السعودية وفوائده وأضراره حيث إن نبات القراص هو عبارة عن شجيرة تتواجد في شمال أوروبا وآسيا، كما يُعرف هذا النبات بالأوراق الرائعة التي يمتلكها على هيئة القلب، بالإضافة إلى الأزهار الصفراء أو ذات اللون الوردي، بينما جذع الشجرة يكون مغطى بواسطة شعر صغير قاسي، والذي ينتج عنه بعض المواد الكيميائية اللاذعة في حال لمسها، ويجدر ذكر أن أوراقه، قد يتم سحقها مع الجذوع وإنتاج الكريمات والشاي، وعن طريق موقع المرجع سوف نعرف ما هو اسم نبات القراص في السعودية وفوائده وأضراره.

ما هو اسم نبات القراص في السعودية وفوائده وأضراره

إن اسم نبات القراص في السعودية هو القريص، الكريس، الحريق، وشعر العجوز، وتزدهر هذه النبتة في منطقة الباحة، مع مجموعة من النباتات الحولية الشتوية التي تزدهر في بطون الأودية، كما يُنتج منها أهالي الباحة أشهر المأكولات الشعبية، التي تحتوي على الكثير من الفوائد الصحية، بالإضافة إلى تناوله كمشروب دافئ خلال الجو البارد، علاوةً على أن القراص يظهر في الغالب بالأراضي الزراعية بطريقة عشوائية، بينما جسم النبات تغطيه بعض الشعيرات اللاسعة، وفي قواعدها يوجد سائلاً مكوناً من مجموعة مواد كيميائية، ومن أهمها (مادة الهستامين) و(حمض الفورميك).[1]

ما هو اسم نبات القراص في السعودية وفوائده وأضراره
ما هو اسم نبات القراص في السعودية وفوائده وأضراره

شاهد أيضًا: كيف تساعد الاوراق النباتات على العيش

فوائد نبات القراص

لقد كان نبات القراص أحد العناصر الأساسية في مجال طب الأعشاب منذ العصور القديمة، حيث استعمله قدماء المصريين من أجل علاج الكثير من الحالات المرضية، في حين أن القوات الرومانية احتكرته لنفسها حتى يساعد في البقاء بدفيء، وفيما يلي توضيح لمجموعة من فوائد نبات القراص:[2]

يحتوي على العديد من العناصر الغذائية

تتضمن أوراقه وجذوره على مجموعة مختلفة من العناصر الغذائية، ومنها:

  • الفيتامينات: المتمثلة في فيتامينات (أ)، (ج)، و(ك)، إلى جانب الكثير من فيتامينات (ب).
  • المعادن:  ومنها الكالسيوم، الحديد، المغنيسيوم، الفوسفور، البوتاسيوم، والصوديوم.
  • الدهون: وتتضمن على حمض اللينوليك، حمض اللينولينيك، حمض البالمتيك، حمض دهني، وحمض الأوليك.
  • الأحماض الأمينية: وهي كافة الأحماض الأمينية الأساسية.
  • البوليفينول: مثل كايمبفيرول، كيرسيتين، حمض الكافيك، الكومارين، وغيرها من مركبات الفلافونويد.

يقلل من الالتهاب

إن الالتهاب هو أسلوب الجسم من أجل شفاء نفسه، بالإضافة إلى مكافحة الملوثات، كما يتضمن نبات القراص على بعض من المركبات التي تساهم في تقليل الالتهاب، حيث إنه في الأبحاث التي تمت على الحيوانات وأنبوب الاختبار، فإن هذا النبات قلل من مستويات الهرمونات الالتهابية من خلال التدخل في إنتاجها.

يعالج أعراض تضخم البروستاتا

حيث إن حوالي 50% من الرجال المتراوح عمرهم ما بين 51 عامًا أو أكثر لديهم تضخم في غدة البروستاتا، أو ما تُعرف باسم تضخم البروستاتا الحميد (BPH)، كما أن الباحثين غير متأكدين من الأسباب الرئيسية وراء تضخم البروستاتا الحميد، بينما قد يؤدي إلى الشعور بإزعاج شديد خلال التبول، بالإضافة إلى أن الدراسات التي تمت على الحيوانات، أثبتت أن نبات القراص يمكنه الحد من تحويل (هرمون التستوستيرون) إلى (ديهدروتستوستيرون)، وهو بمثابة أقوى أشكال هرمون التستوستيرون.

تحسين الدورة الدموية في الجسم

تتضمن الفوائد الصحية لنبات القراص على جعل الدورة الدموية أفضل في الجسم، إذ يشتمل على مجموعة من الفيتامينات الضرورية، مثل: فيتامين سي والحديد، مما يساعد على تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء، وكذلك جعل التئام الجروح يتم بطريقة أسرع.

تحسين عملية الولادة

إنً نبات القراص يعتبر من الأعشاب الطبيعية، التي تقدم إفادة كبيرة للنساء خلال الحمل والولادة، حيث إنً تناول مشروب نبات القراص الساخن، يساعد على تخفيف الألم أثناء الحمل بطريقة فعالة، مما يساهم في التقليل من الألم الحاد خلال الولادة، وبالتالي، يقوم بحماية النساء من النزيف، بالإضافة إلى تنشيط إنتاج حليب الثدي للرضاعة.

أضرار نبات القراص

قد ينتج عن تناول نبات القراص بعض الأضرار لجسم الإنسان، لذا ينبغي استشارة الطبيب المختص قبل تناول هذا النبات، بالأخص للأفراد المصابين بمشكلات في ضغط الدم، ولذلك، حتى يتم تجنب أضراره، يجب التعرف على الآتي:

  • الانخفاض في نسبة السكر بالدم، لذا ينبغي الانتباه والتحكم في ذلك، وبالأخص لمن يعانون من مرض السكر، إلى جانب استشارة الطبيب قبل استخدام هذا النبات، كذلك في حال تناوله على هيئة كبسولات دوائية، فيجب الانتباه إلى هذه الأضرار.
  • إن نبات القراص يؤدي إلى زيادة كبيرة في مستويات الضغط، مما يؤثر على وظائف الكلى بالنسبة للأفراد المصابون بمشكلات في الكلى، لذا فإنه من الهام كثيرًا تجنب هذه المخاطر.

الآثار الجانبية لاستخدام نبات القراص

إن نبات القراص هو بمثابة أحد الأعشاب الآمنة عند استخدامه بكميات بسيطة، وبالرغم من هذا، فقد تتضمن آثاره الجانبية ما يلي:

  • التعرق.
  • إسهال.
  • مشاكل في المعدة.
  • خلايا أو طفح جلدي.
  • مشاكل المسالك البولية.

شاهد أيضًا: كيف تعيش النباتات في الصحراء

محاذير استخدام نبات القراص

بالرغم من الفوائد العديدة لنبات القراص، إلا أن استعماله ينبغي أن يكون في إطار المحاذير الآتية:

  • حينما يتم قطف أوراقه الطازجة، فينبغي الحرص على ارتداء القفازات في اليد، وذلك لتجنب التعرض للوخز.
  •  من الأفضل قطف أوراق القراص، وهي لازالت صغيرة، حتى تكون ذات مرارة أقل، بالإضافة إلى كونها أكثر طراوة.
  • عند تناول المكملات الغذائية المتضمنة على أعشاب أخرى، فيفضل تجنب استخدام نبات القراص، وذلك لمنع حدوث تفاعل محتمل.
  • ينبغي التدرج في تناول جرعات القراص، وذلك لأنه قد يؤدي إلى حدوث الإسهال والغثيان عند استخدامه للمرة الأولى.

طريقة استعمال نبات القراص

حتى يتم الحصول على أفضل فوائد لشاي نبات القراص، فإن المجلس النباتي الأمريكي يقترح نقع ما يتراوح بين 2 إلى 3 ملاعق صغيرة من أوراقه، وذلك في نصف لتر من الماء المغلي، ويُترك لحوالي 10 أو 15 دقيقة، كما تدل الدراسات التي تمت في عام 2016م على أن نقع شاي نبات القراص لمدة 10 دقائق في ماء درجة حرارته قرابة 50 أو 60 درجة مئوية، فإن هذا هو الطريقة الأفضل من أجل الحفاظ على ما يحتويه من فيتامين سي.[3]

طريقة استعمال نبات القراص

شاهد أيضًا: طريقة استخدام عشبة المدينة جابر القحطاني

التداخلات الدوائية لنبات القراص

إن نبات القراص قد يتداخل مع بعض الأنواع الأخرى من الأدوية، وفي الآتي نذكرها:

  • دواء الليثيوم: ولكن نسبة التداخل بينهم ليست عالية، حيث إن القراص يمتلك آثارًا مدرة للبول، ولذلك فإن تناوله من الممكن أن يؤثر على طرد الجسم لليثيوم، مما قد يتسبب في ارتفاع نسبة الليثيوم في الجسم، وهو ما يتعلق بمجموعة كبيرة من الأعراض الجانبية الخطيرة، لذا فإنه من الأفضل استشارة الطبيب عند تناول هذا النبات، حتى يتم تغيير جرعة الدواء عند الحاجة.
  • الأدوية المُهدئة: والتي تُعرف باسم (Sedatives)، وذلك مثل (كلونازيبام)، (لورازيبام)، (بالوفينوباربيتال)، (زولبيديم)، ويجدر ذكر أن التداخل مع هذا الدواء يعتبر متوسطًا، مما قد يؤدي تناول كميات كبيرة من القراص للنُعاس، وبالتالي، فإن تناوله مع الأدوية يتسبب في النعاس لفترات أطول.
  • دواء الوارفارين: حيث تتضمن الأجزاء التي تنمو من نبات القراص فوق سطح الأرض على كميات كبيرة من (فيتامين ك)، والذي يُساهم في حدوث تخثر الدم، كما يستعمل الوارفارين من أجل إبطاء عملية التخثر، وبالتالي، فإن تناول القراص يمكنه التعارض مع دواء الوارفارين ويخفف من تأثيره، لذلك يجب استشارة الطبيب المختص.

معلومات عن نبات القراص

إن نبات القراص يُعرف بالكثير من الأسماء الأخرى، بما يتضمن في هذا (النار)، بالإضافة إلى أن اسمه العلمي (Urtica dioica)، كما ترجع أصوله إلى فترة أوروبا، إلى جانب أنه انتشر في العديد من البلاد الأخرى حول العالم، بالأخص الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، ويجدر ذكر أنه نبات طبيعي يزدهر لمدة شهرين فقط خلال السنة، وكذلك من الأمور المميزة له، هي الفواكه الصغيرة والبذور البيضاوية التي تنمو معه.

وفي نهاية مقالنا نكون قد أوضحنا ما هو اسم نبات القراص في السعودية وفوائده وأضراره، كما تعرفنا على فوائد نبات القراص، وأضراره، بالإضافة إلى الآثار الجانبية لاستخدام نبات القراص، ومحاذير استخدامه، إلى جانب ذكر طريقة استعمال نبات القراص، والتداخلات الدوائية له، وكذلك معلومات عن نبات القراص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *