المرجع الموثوق للقارئ العربي

محاضرة عن فضل عشر ذي الحجة جاهزة للطباعة

كتابة : نورهان النداف

محاضرة عن فضل عشر ذي الحجة، في الأيام المباركة والمناسبات الدينية ينصب اهتمام الشيوخ ومعلمي الفقه بهذه المناسبات، فيدعون المسلمين إلى استثمارها، ويحثوهم على الاجتهاد في العبادة طمعا بما فيها من بركة. في هذا المقال يقدم موقع المرجع نصا كاملا لمحاضرة في فضل عشر ذي الحجة تسبقها مقدمة توضيحية عن إعداد المحاضرات وتليها ملفات تتضمن نص المحاضرة كاملة.

كيفية إعداد محاضرة مميزة

قبل  البدء بكتابة محاضرة أو الإعداد لمحاضرة من الجيد أن يلتزم المحاضر الخطوات التالية:

  • الهدف: لابد من تحديد هدف واضح من المحاضرة.
  • إيجاز المضمون: من خلال كتابة عناوين مختصرة لكل ما ستتناوله المحاضرة دون الخوض في التفاصيل.
  • خطة زمنية: من الضروري الالتزام بوقت المحاضرة وتحضيرها حسب ما يتيح هذا الوقت وتوزيعه على الفقرات التي ستتضمنها المحاضرة.
  • إدراك المتلقي: يجب أن يأخذ المحاضر مستوى المتلقين بعين الاعتبار ناحية الإدراك والفهم والمستوى الثقافي.
  • التنوع في الأساليب: التزام أسلوب واحد يدفع المتلقي إلى السأم والملل، لذلك لابد من التنوع في الأساليب المتبعة في الإلقاء وتناول الأفكار.
  • إتاحة الفرصة للاستفسارات: لابد من إفساح المجال للمتلقين ليشاركوا آراءهم واستفساراتهم حول المحاضرة.

شاهد أيضًا: حديث عن فضل عشر ذي الحجة مكتوب

محاضرة عن فضل عشر ذي الحجة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف الأنبياء وخير المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد أيها الإخوة الكرام، فإن الله قد خلق الدنيا لتكون دار ابتلاء، وأعاننا على أيامنا فيها برحمته وبما أنعم علينا من الفضل والبركة. وقد جعل الله البركة في كل فعل حسن أينما كان طالما أن القصد منه إطاعة الله ورضوانه، ولم يشترط لها مكانا ولا زمانا، فهو مما يخالف جوهر صفات الله عز وجل الرحمن الرحيم الكريم المعين، فالرحمن لا وقت يحد رحمته، والكريم لا زمان يمنع كرمه. إلا أنه عز وجل مِن كرمه على عباده ولطفه بهم طرح البركة لهم في أيام مختصة من العام تضاعف فيها الحسنات، وتتسع أبواب إجابة الدعاء رحمة من الله وتكرما منه. ومن هذه الأيام المباركة شهر رمضان المبارك الذي تصفد فيه الشياطين، والعشر الأوائل من ذي الحجة.

شاهد أيضًا: افضل ما يقال في عشر ذي الحجة

أبرز سنن عشر ذي الحجة

وتبدأ الأيام العشرة الأولى من ذي الحجة من أولى ليالي الشهر وحتى أول أيام عيد الأضحى المبارك وهي الليلة العاشرة من ذي الحجة، وقد نصت السنة النبوية في مواضع كثيرة على فضل هذه الأيام، وورد منها ما يدل على استحباب الاجتهاد في العبادة من خلال التزام الطاعات واتباع مجموعة من السنن وهي:

  • التقرب إلى الله بفعل الخيرات والتزام الطاعات واجتناب المعاصي.
  • كما أن الصوم والدعاء في هذه الأيام المباركة من أفضل الأعمال ولاسيما صيام يوم عرفة.
  • ومما يستحب فيها الإكثار من الأذكار وقول لا إله إلا الله وحده لا شريك له.

شاهد أيضًا: فضل عشر ذي الحجة باختصار

مميزات عشر ذي الحجة

وقد يسأل سائل عن سبب اعتبار هذه الأيام مباركة، وما يميزها عن غيرها من أيام العام، فيجد ضالته فيما ورد من نصوص قرآنية من آي الذكر الحكيم من ذكر لهذه الأيام المباركة، بالإضافة إلى ما ورد من أحاديث شريفة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم مما يؤكد كون هذه الأيام مختصة بالفضل والبركة من الله تعالى، وأنها فرصة للعبد كي يكسب الغُنم في حياته ومماته بما يفعل وما يقول في ليال ليست كغيرها من أيام العام. ولابد لتحري فضائل هذه الأيام من الاطلاع على النصوص الدينية في القرآن والسنة لإدراك ما لها من قيمة واستثمارها كما يليق بكرم الله الذي جعلها لعباده فرصة ليجزل لهم العطاء ويرد عنهم شر القضاء ويرفع عنهم في يوم الحشر البلاء.

شاهد أيضًا: عبارات عن عشر ذي الحجة

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة ملتقى الخطباء

ففيها جاء قول الله تعالى في سورة الفجر {وَالْفَجْرِ*وَلَيَالٍ عَشْرٍ}[1] وهُنا أقسم الله بالليالي العشر، فأيُّ بركة فيها وأيُّ خير أودعها كي يُقسم فيها! كما ورد ذكر عشر ذي الحجة في قوله تعالى {وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ*لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ}[2]. وقد وردت أحاديث عدة عن النبي الكريم مما فيه تأكيد على فضل هذه الأيام، ومن ذلك قوله عليه الصلاة والسلام “ما من أيامٍ العمَلُ الصالحُ فيها أحَبُّ إلى اللهِ من هذه الأيامِ العَشْرِ، قالوا: ولا الجهادُ في سَبيلِ اللهِ؟ قال: ولا الجهادُ في سَبيلِ اللهِ، إلَّا رجُلٌ خرَجَ بنَفْسِه ومالِه، ثم لم يَرجِعْ من ذلك بشيءٍ”[3]. وفي حديث آخر “ما من أيَّامٍ أفضلُ عند اللهِ من أيَّامِ عشرِ ذي الحجَّةِ قال فقال رجلٌ يا رسولَ اللهِ هنَّ أفضلُ أم عِدَّتُهنَّ جهادًا في سبيلِ اللهِ قال هنَّ أفضلُ من عِدَّتِهنَّ جهادًا في سبيلِ اللهِ إلَّا عفيرٌ يُعفِّرُ وجهَه في التُّرابِ”.[4]

خاتمة محاضرة عن فضل عشر ذي الحجة

وفي ذلك الكثير مما لم يذكر بعد، فإنها أيام تودع فيها بذور العمل الصالح كي يطيب الحصاد، وهي أيام يودع فيها الدعاء لتدهش الإجابة. ولا يخيب عبدا قصد خالقه، ولا يندم محتاج التجأ إليه، ولا يهان ضعيف استعان به، فهو حسبنا وهو نعم الوكيل. فالحمد لله أولا والحمد له عدد ما كان وما سيكون، فهو الغني الذي يغنينا، وهو المالك الذي يعطينا، وهو القادر الذي ينجينا، فلنجعل لنا نصيبا من فضل عشر ذي الحجة، ولنغنم ما شاء الله لنا ذلك بقلوب مؤمنة مطمئنة مسلمة لقضاء الله، وليكن أول دعائنا أن يجمعنا الله في جنات الخلد وينجينا من دار الابتلاء ويسقينا في دار البقاء شربة من يد رسوله المصطفى محمد عليه أفضل السلام وأتم التسليم.

شاهد أيضًا: عبارات عن حجر ذي الحجة قصيرة

محاضرة عن فضل عشر ذي الحجة جاهزة للطباعة Pdf

الفوز الحقيقي هو الغنم بمرضاة الله، ولا فوز فوق ذلك، وفي عشر ذي الحجة فرصة للفوز الكبير والخير الكثير والعطاء والوفير، على أمل أن يصبح الهم صغيرا بعين العبد الفقير إلى الواحد الفرد الصمد. يمكن تحميل نص المحاضرة جاهزة للطباعة كاملا “من هنا” بصيغة Pdf.

محاضرة عن فضل عشر ذي الحجة جاهزة للطباعة Doc

رباه ما أكرمك، أعطيت عبدك دائما، فرأى العطاء الظاهر ولم ير أن العطاء يكون منعا في كثير من الأحيان، رباه أنت الذي تقدر الأمور، وأنت المدبر فدبر أمرنا إننا لا نحسن التدبير. لتحميل محاضرة عن فضل عشر ذي الحجة جاهزة للطباعة بصيغة Doc اضغط “من هنا“.

كان هذا ختام المقال الذي تناول محاضرة عن فضل عشر ذي الحجة من خلال البدء بمقدمة عن أساسيات إعداد المحاضرات، تلاها مجموعة عناوين تضمنت بجملتها نص المحاضرة الذي تناول الحديث عن سنن عشر ذي الحجة وفضل الاجتهاد فيها، بالإضافة إلى ملفات تتضمن نص المحاضرة للطباعة.

المراجع

  1. سورة الفجر , الآية 1، 2.
  2. سورة الحج , الآية 27، 28.
  3. تخريج زاد المعاد , شعيب الأرناؤوط، عبد الله بن عباس، 1/56، إسناده صحيح
  4. الترغيب والترهيب , المنذري، جابر بن عبد الله، 2/190، إسناده صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.