المرجع الموثوق للقارئ العربي

كم عدد ساعات نوم الرضيع الطبيعي

كتابة : نسمة محمد

عدد ساعات نوم الرضيع، تهتم الكثير من الأمهات بتوفير كل سبل الراحة لأطفالهم وذلك للاستمتاع بنوم عميق ومميز، خاصة وأن النوم الصحي يساعد في نمو الطفل خاصة حديثي الولادة بالطرق الطبيعية ومن ثم الحفاظ على الرضيع من خطر الإصابة بالكثير من المضاعفات، وفي سياق الحديث عن النوم، يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على عدد ساعات نوم الرضيع، مع توضيح مجموعة من الطرق الصحيحة والتي تعالج مشكلة اضطرابات النوم عند الأطفال خاصة الرضع.

عدد ساعات نوم الرضيع

تختلف عدد ساعات نوم الرضيع من طفل لآخر، ولكن يحتاج الطفل السليم إلى عدد ساعات معينة من النوم، ويتضح ذلك فيما يلي:[1]

من عمر يوم وحتى شهر

يصل عدد ساعات نوم هؤلاء الأطفال من 16 وحتى 18 ساعة خلال اليوم الواحد، ولا ينام الطفل بشكل متواصل ولكنه قد ينام ساعة واحد. ثم يستقيظ لفترة من الوقت، وقد ينام من ساعتين وحتى أربع ساعات متواصلة، ويرجع ذلك إلى عدم امتلاك هؤلاء الأطفال لما يسمى بالساعة البيولوجية التي تساعد في تنظيم عدد ساعات النوم، ولذلك ينام هؤلاء الأطفال لساعات متفرقة طوال الليل والنهار.

من عمر شهر وحتى 4 أشهر

ينام الأطفال في هذا العمر من 12 وحتى 16 ساعة بشكل متفرق أيضًا، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه ومع بداية الأسبوع السادس من عمر الطفل يصلح أكثر انتظامًا في معدل النوم، فقط ينام لأكثر من أربع ساعات متواصلة دون قلق أو بكاء مثلما كان يحدث في الأسابيع الأولى من الولادة،  وتتنوع عدد ساعات النوم في هذا العمر بين فترة الليل والنهار ولكنها تزداد في فترة الليل.

من عمر 4 أشهر وحتى سنة

يؤكد الكثير من المتخصصين أن الطفل في هذا العمر من المهم أن لا تقل عدد ساعات نومه عن الـ 15 ساعة، وعلى الرغم من ذلك إلا أن الكثير من الأطفال لا يفضلون النوم لأكثر من 11 ساعة فقط لا غير، وعلى الأم في هذا الوقت أن تتعامل مع طفلها بشكل مختلف خاصة وأن أوقات النوم تتغير إلى فترة الليل، فقد ينام ساعة أو ساعتين فقط خلال فترة النهار ومن ثم التركيز على فترة الليل مع أهمية توفير الأم لطفلها جميع سبل الراحة والهدوء.

من عمر سنة وحتى ثلاث سنوات

مع انتهاء السنة الأولى من عمر الطفل قد يخفض عدد ساعات نومه في فترة النهار إلى ساعة واحدة فقط، وبشكل عام إذا كان الطفل يستخدم ثلاث قيلولات قبل وصوله إلى السنة فعلى الأم أن تخفض ذلك العدد لقيلولة واحدة فقط، على أن تستمر هذه القيلولة من ساعة وحتى ثلاث ساعات ونصف حسب رغبة الطفل في النوم، ويساعد ذلك في نوم الطفل طوال الليل بشكل عميق وصحي يساعد في الحفاظ على أجهزة جسمه المختلفة.

من عمر ثلاث وحتى ست سنوات

مع بداية هذا العمر تنخفض القيلولة بشكل أوضح وملحوظ عن السابق، فإذا كان الطفل ينام في فترة القيلولة لأكثر من ساعة، فقد ينام بعد وصوله إلى الخمس سنوات إلى نصف ساعة فقط وقد لا ينام طوال النهار، ومن المهم أن تبدأ الأم في ذلك الوقت في تعويد الطفل على النوم الصحيح من خلال الذهاب إلى الفراش بداية من الساعة الثامنة أو الساعة ليلًا على أن يستقيظ بداية من الساعة السابعة أو الثامنة صباحًا.

شاهد أيضًا: دعاء الاستيقاظ من النوم عند الاطفال

أسباب أرق الأطفال الرضع

هُنالك العديد من الأسباب والتي تؤدي إلى قلة واضطراب النوم عند الأطفال الرضع، ومن هذه الأسباب ما يلي:[2]

  • عادات النوم الخاطئة: في حال تعود الطفل منذ ولادته على استخدام الأم لطريقة معينة لتحفيزه على النوم مثل هزه أو حمله فلن يستطيع النوم بدون هذه العادات وحتى يقترب من عمر السنتين.
  • الشعور المستمر بالتعب: يتعود الطفل على وقت محدد للنوم في عمر مبكر وعلى الأم أن تلتزم بذلك الأمر.
  • عدم تحديد روتين ثابت: يحتاج الطفل خاصة في الأسابيع الأولى من عمره إلى تعويده على روتين ثابت أثناء النوم مثل الحمام الدافئ.
  • الشعور بالخوف: يتخيل الطفل الرضيع الكثير من الأمور المخيفة خاصة أثناء النوم ولذلك تحتاج الأم إلى احتضان طفلها بشكل مستمر.
  • اللحمية: يؤدي إصابة الطفل بتضخم اللحمية ومن ثم عدم القدرة على التنفس بالطريقة الطبيعية من العوامل الرئيسية وراء عدم نوم الطفل بشكل صحيح.

أسباب أرق الأطفال الرضع

شاهد أيضًا: طرق زيادة التركيز عند الاطفال

الأضرار الناتجة عن قلة نوم الطفل الرضيع

تؤثر قلة النوم على الأطفال الرضع مثلما تؤثر على الكبار، إذ ينصح العديد من المتخصصين بأهمية أن لا تقل عدد ساعات النوم بشكل يومي عن 7 أو 8 ساعات، خاصة وأن قلة النوم تؤدي إلى تلف الخلايا والأنسجة الموجودة في الدماغ مما يؤدي إلى عدم قدرة الطفل على التركيز بالطريقة الطبيعية أو الصحيحة، كما وأن سهر الطفل لساعات طويلة يؤدي إلى اضطراب ملحوظ في وظائف جسمه المختلفة وهو الأمر الذي يظهر على المدى البعيد.

شاهد أيضًا: كيف تعدل نظام نومك ، 5 خطوات لنوم أفضل

نصائح للتعامل مع اضطرابات نوم الرضع

هُنالك مجموعة من النصائح الطبية التي يؤكد عليها العديد من الأطباء وتساعد في التغلب على أرق النوم خاصة عند الرضع، ومنها ما يلي:[3]

الهدوء وقت النوم

تؤدي الحركة الزائدة أو الإضاءة الكثيفة إلى منع الطفل من النوم خاصة في فترة الليل، وهناك بعض الأمور الواجب اتباعها ومنها:

  • تشغل القرآن الكريم بصوت منخفض أو موسيقى خافتة حسب الرغبة.
  • احتضان الطفل.
  • مسح بكمية بسيطة من الماء على وجه الطفل وباقي أجزاء جسمه.
  • الإضاءة الخافتة تمامًا.
  • التحدث مع الطفل بصوت منخفض حتى يهدأ وينام.

تهدئة الطفل

يذهب العديد من الأطفال الرضع في نوبات مخيفة من البكاء خاصة وقت النوم مباشرة، إذ يعتقد هؤلاء الأطفال أنهم بمفردهم في الغرفة خاصة مع تغير لون الإضاءة وتشغيل هذا الصوت الخافت، وعلى الأم في ذلك الوقت احتضان الطفل وتهدئة هذه النوبة المفرطة من البكاء والصراخ التي قد تستمر لأكثر من نصف ساعة، ومن المهم أن تتقبل الأم هذا الوضع دون الصراخ في الطفل أو تعنيفه.

استخدام اللهاية

أثبتت العديد من الدراسات العلمية والأبحاث أن اللهاية من أفضل الطرق التي يمكن اللجوء إليها لتهدئة الطفل خاصة أثناء النوم، إذ يضع الطفل تركيزه في هذه اللهاية ومعها قد يخلد إلى النوم في آمان تام، والجدير بالذكر أن اللهاية ليست خطرا على الأطفال الرضع مثلما يعتقد العديد من الأشخاص ولكنها قد تقي من خطر تعرض الطفل للوفاة خاصة أثناء النوم، ولذلك يمكن إعطائها للطفل ولكن بعد غسلها وتعقيمها.

وضع الطفل على الفراش أثناء الشعور بالنعاس

يؤكد بعض الأطباء أن هذه الطريقة المميزة تساعد في تعويد عقلية الطفل على الارتباط الوثيق بين شعوره بالنعاس وبين الفراش، فمن المهم أن تأخذ الأم طفلها في وقت محدد يوميًا إلى الفراش مع تهيئة الجو العام له، ويساعد ذلك في خلود الطفل الرضيع للنوم بعد فترة بسيطة جدًا من الوقت، وتجدر الإشارة إلى أهمية بقاء الأم بجوار طفلها لفترة من الوقت حتى يذهب في النوم العميق.

نصائح للتعامل مع اضطرابات نوم الرضع

شاهد أيضًا: كيف نخفف ألم التسنين عند الرضع

عادات النوم الصحية للأطفال الرضع

هُنالك مجموعة من العادات الصحية للنوم عند الأطفال الرضع والتي لابد من الالتزام بها، وتتضح هذه العادات فيما يلي:[4]

  • لابد من إغلاق شاشات التلفاز أو الهواتف المحمولة قبل خلود الطفل في النوم بساعة على الأقل، حتى لا يصاب الطفل باضطرابات النوم المزعجة.
  • تهيئة المنزل بشكل عام لأوقات النوم وليس الغرفة فقط، ويتم ذلك من خلال القضاء النهائي على الأصوات المزعجة مع جعل الإضاءة خافتة.
  • لابد من إرضاع الطفل بالرضاعة الطبيعية أو الحليب الاصطناعي بمدة لا تقل عن الساعة قبل النوم.
  • تعويد الطفل على روتين يومي قبل النوم مباشرة من خلال الاستحمام، سماع سورة بسيطة من القرآن الكريم أو قصة بصوت طفولي مميز.

شاهد أيضًا: علاج التهاب البول عند الأطفال طبيعياً

هكذا، وفي نهاية رحلتنا مع سطور هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم عدد ساعات نوم الرضيع، كما نكون قد أوضحنا الأسباب الرئيسية وراء قلة عدد ساعات نوم الطفل في هذا العمر المبكر.

المراجع

  1. stanfordchildrens.org , Baby sleep hours , 15/06/2022
  2. raisingchildren.net.a , Baby sleep hours , 15/06/2022
  3. whattoexpect.com , Baby sleep hours , 15/06/2022
  4. sleepfoundation.org , Baby sleep hours , 15/06/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.