المرجع الموثوق للقارئ العربي

صحة حديث الجنة تحت اقدام الامهات

صحة حديث الجنة تحت اقدام الامهات من الأحاديث الشائعة والمنتشرة، ولابد للمسلم أن يتأكد من صحة الأحاديث التي تنسب إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فلا يثبت العمل بالحديث إلا بعد التأكد من صحته، وسنوضح في هذا المقال صحة حديث الجنة تحت اقدام الامهات، وصحة حديث فالزمها فإن الجنة تحت رجليها، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة صحة الأحاديث التي تنسب للنبي عليه السلام.

صحة حديث الجنة تحت اقدام الامهات

إن حديث “الجنة تحت أقدام الأمهات، من شِئن أدخلن ومن شئن أخرجن” حديث موضوع، وإن كان من النصوص الشرعية من الكتاب والسنة ما يغني عنه في موضوعه ويحمل أكثر من معناه، فقد قال تبارك وتعالى:”وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا”،[1] كما وصى رسولنا الكريم على البر بالوالدين وخص الأم بذلك، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال : جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال:”أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أبوك”،[2] كما أن عقوق الوالدين من الكبائر في الاسلام.[3]

صحة حديث فالزمها فإن الجنة تحت رجليها

إن حديث “يا رسول الله، أردت أن أغزو، وقد جئت أستشيرك، فقال: هل لك أم؟ قال: نعم، قال: فالزمها فإن الجنة تحت رجليها”،[4] حديث صحيح وقد روي عن معاوية -رضي الله عنه- والمعنى المقصود من هذا الحديث هو أن التواضع للأمهات وإطاعتهن في خدمتهن وعدم مخالفتهن إلا فيما حظره الشرع سبب لدخول الجنة، فلا طاعة مطلقة إلا لله -عز وجل- كما أنه ورد العديد من الأحاديث التي تبين عظم منزلة الوالدين بالإسلام، فيجب على المسلم طاعتهما، فإن عقوقهما من الكبائر.

شاهد أيضًا: صحة حديث من ترك صلاة الفجر فليس في وجهه نور

أحاديث مشتهرة لا تصح

فيما يلي سنعرض أبرز الأحاديث المشتهرة والمنسوبة إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- ولكنها لا تصح عنه، وهي كالآتي:[5]

  • “حب الوطن من الإيمان”، فقد قال عنه الالباني -رحمه الله- أن معناه غير مستقيم وهو كحب النفس والمال  غريزي في النفس البشرية لا يمدح الانسان عليه ولا هو من لوازم الإيمان فالمسلم والكافر يحبون أوطانهم.
  •  “أكرموا عمتكم النخلة”، فهو حديث موضوع عن النبي عليه السلام.
  • “آفة العلم النسيان”، فهو حديث ضعيف لا يصح عن النبي عليه السلام.
  • “خير الأسماء ما حمد وعبد”، فهذا الحديث مع شهرته ولكن لا أصل له في كتب السنة، ويغني عنها حديث ” أحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن”.
  •  “ادفنوا دماءكم وأشعاركم وأظفاركم ولا تلعب بها السحرة”، وهذا الحديث مشتهر جدًا ولكنه من الأحاديث الموضوعة.
  •  “صوموا تصحوا”، وهذا الحديث ضعيف، مع أن للصيام فوائد عديدة.
  • “اختلاف أمتي رحمه” وهذا الحديث لا أصل له في كتب الحديث.
  • “آخر أربعاء في الشهر يوم نحس مستمر”، وهو حديث موضوع فلا يصح نسبته إلى رسول الأمة.

بينا في هذا المقال صحة حديث الجنة تحت اقدام الامهات بأنه حديث موضوع ولا يصح عن نبي الأمة صلى الله عليه وسلم، كما بينا صحة حديث فالزمها فإن الجنة تحت رجليها، بأنه حديث صحيح ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما بينا العديد من الأحاديث المشتهرة التي لا تصح.

المراجع

  1. سورة الإسراء - الآية 23
  2. الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2548 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  3. dorar.net , الجنة تحت اقدام الامهات , 2021-1-29
  4. الراوي : معاوية بن جاهمة السلمي | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي الصفحة أو الرقم: 3104 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح
  5. saaid.net , أحاديث مشتهرة لا تصح , 2021-1-29

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *