المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي طريقة تواصل النحل

ما هي طريقة تواصل النحل، يعتبر النحل من أهم الحشرات المفيدة جدّاً لما لها من فوائد غذائية وعلاجية، وسيقدّم لنا موقع المرجع في هذا المقال شرحاً عن صفات النحل وتصنيفه العلمي وما هي أنماط معيشته، وما هي أهم الأنواع وما هو الفرق فيما بينها، وما دور النحل وفائدته بالنسبة للإنسان والبيئة، وكذلك سيشرح لنا عن كيفيّة تواصل أفراد النحل مع بعضهم البعض، ما هي الآليات الّتي يتبعها لذلك، وكذلك ما هي أهم المعدات الضرورية من أجل التربية. 

حياة النحل

يعيش النحل معاً ضمن مستعمرة واحدة، ويتميّز النحل بالعمل بروح الفريق الواحد حيث توجد العاملات والملكة والذكور، ولكل عنصر في المستعمرة وظيفة محددّة، ولكن جميع هذه العناصر تبدأ حياتها كبيضة طوليّة الشكل توضع في الثقوب المتواجد ضمن ما يسمى بإطار العسل، وتبقى في الثقب لمدّة ثلاثة أيام ثمّ تفقس وتبدأ بطور اليرقة، وهذا الطّور يتطلّب عناية كبيرة خلال اللّيل والنهار وتتغذى اليرقات على الغذاء الخاص بالملكات والّتي تقوم العاملات بتصنيعه خلال عدّة أيام، وبعد ذلك تتغذّى على خبز العسل وهو عبارة عن خليط مكوّن من العسل وغبار الطلع.

صفات النحل

ينتمي النحل إلى رتبة غشائيات الأجنحة واسمه العلمي Anthophila، له زوجان من الأجنحة وتختلف أشكال النحل بحسب ألوانها وأشكالها تبعاً للنوع الّذي تنتمي إليه، ولكن بشكلٍ عام يبلغ متوسط حجم النحل البالغ من 2 مل وحتّى 4 سم وتشبه في أشكالها الدّبور بشكل كبير، وتختلف أنواع النحل بحسب أنماط الحياة الّتي تتخذها فهنالك النحل البرّي الّذي يعمل على تصنيع منزله الخاص في الأشجار والنّحل الّذي تتم تربيته في المنازل ضمن صناديق خشبية لها قياسات وأشكال محدّدة تسمى الخلايا.

كما يتخلف نوع إنتاج النحل من العسل بحسب مواسم الأزهار الّتي تأخذ منها الرّحيق وأماكن تواجدها، فهنالك العسل الجبلي وعسل الشوكيات الّذي يؤخذ من المناطق الصحراوية حيث توجد الأزهار الناتجة عن النباتات الشوكية، وغيرها الكثير من الأنواع والّتي تختلف عن بعضها بالعناصر الغذائية المكوّنة للعسل.

شاهد أيضًا: كم عدد أجنحة النحلة

أنواع النحل

يوجد العديد من أنواع النحل ومنها:

النحل الطنّان

يسمى بالإنكليزية Bumble bees وهو من الأنواع الّتي يكون حجمها كبيراً وغطاءها بشكل فروي أكثر من باقي الأنواع، ويتواجد منه حوالي الخمسة والعشرين نوعاً في شرقي الولايات المتحدة الأمريكية، كما يتميّز بلونين الأسود والأصفر في أغلب الأحيان كما قد يتواجد من هذا النوع اللون الأبيض والبرتقالي.

النحل الحفّار

ويسمى Mining bees يتواجد هذا النوع من النحل تحت الأرض، ويعيش في حفر مكوّنة من غبار الطلع والرحيق، وهذا المزيج يساعد البويضات على التّطور لتتحول إلى يرقات ومن ثم إلى حشرات كاملة مستعدّة للانطلاق في فصل الربيع والصيف من أجل جمع العسل، وتكون هذه الحفر بشكل مجموعة من الحجرات المستقلة عن بعضها.

النحل النجّار

 Carpenter bees يسمى بالنجّار لأنّه يعيش في الخشب، حجمه كبير ويشبه كثيراً النحل الطنّان، ولكن يمكن تمييزه من خلال لمعان بطنه ذو اللون الأسود، ويتواجد بشكل كبير في شرق الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنه يبقى خلال الشتاء في فترة سبات، ويقوم بعملية التزواج في فصل الربيع.

نحل العَرَق

Sweat bees ويقصد بالعرق هو عرق الإنسان وسمي بذلك لأنّ هذا النوع من النحل ينجذب إلى رائحة عرق الإنسان، وبعض أنواعه يعيش في الأرض بينما البعض الآخر يعيش في الخشب، وبعضها يعيش بشكل مستقل ويكوّن مستعمرة خاصّة به أمّا بعضها الآخر يعيش في مملكة تسيطر عليها ملكة واحدة، كما يوجد البعض منها يعيش بشكل طفيلي حيث يعتمد في غذائه على الأنواع الأخرى من النحل، ويتميّز هذا النوع بلونه الغامق حيث يكون أخضر بشكل كلّي أو جزئي.

النحل البنّاء

 Mason bees يعيش هذا النوع في تجاويف ضمن جذع الأشجار أو أغصانها، ويقوم بفصل الحجرات الّتي يضع بها البيوض بواسطة الطين، وتعيش إناث هذا النوع بشكل مستقل عن المستعمرة، كما يتميّز بلونه الأخضر والأصفر اللامعان وقد يكون أفراد هذا النوع بلون أسود.

النحل القارض

Leafcutter bees يقوم هذا النوع بتقطيع الأوراق إلى دوائر يصنع بها منزله في تجاويف الأشجار أو الشقوق المتواجدة في الأرض، ويعيش معظم الأفراد بشكل مستقل ويتميز بحمل حبوب اللقاح في الجزء السفلي من بطنه على اختلاف باقي الأنواع الّتي تحملها على أرجلها.

نحل العسل الأوروبي

 European honey bee يتميّز هذا النوع بلونه الأصفر الذهبي أو الأصفر المائل إلى اللون البني، يبلغ حجمه حوالي 1.25 سم وعرفه الأوروبيون ثمّ أحضروه إلى أمريكا في القرن السادس عشر، ويعيش هذا النوع ضمن مستعمرة واحدة ومعظم الأنواع تعيش بشكل مستقل باستثناء نحل العسل، ويقوم هذا النوع بإبراز إبرة شائكة من بطنه عند شعوره بالخطر وهو من الأنواع العدوانية جدّاً، وعندما يغرس هذه الإبرة في جسد المعتدي يتمزّق بطنه ويخرج قسم من أحشائه الداخلية مما يؤدّي إلى موته، ولكن يوجد بعض الأنواع الّتي لا تحتوي على إبرة مما يجعلها تقوم باللّدغ لأكثر من مرة من أجل الدفاع عن نفسها، وهذا النوع هو الوحيد في أمريكا الشمالية من يقوم بإنتاج العسل أمّا باقي الأنواع فتكون وظيفتها جمع الرحيق وتشكيل مواد أخرى تختلف بطبيعة مادّتها من نوع إلى آخر.[1]

شاهد أيضًا: ما المصطلح المناسب لوصف دور النحلة في جمع حبوب اللقاح

ما هي طريقة تواصل النحل

يتميّز النحل بطرق تواصل مختلفة خاصّة به وتميّزه عن باقي الكائنات الحيّة الّتي تتواصل عن طريق حركة الجسد أو البصر، ولكن النحل يتواصل مع بعضه من خلال طريقتين أساسيتين هما الحركة أو كما تسمى بالرقص أو عن طريق الفرمونات، وسنشرح هاتين الطريقتين بالتّفصيل وفق ما يلي:

التواصل بالحركة (الرقص)

يستخدم النّحل هذه الطريقة بشكل كبير من أجل التّعريف عن مكان تواجد الأزهار الغنيّة بحبوب اللقاح والرحيق كما تُستخدم من أجل الإخبار عن تواجد مصدر للماء، ونمط الحركة عند النحل يكون بشكل ثمانية، وكذلك يمكن للنحلة أن تقف وجسمها محاذي لاتجاه الطعام مع الشمس، ويوجد نوعان الرقصات هما:

  • الرقصة المستديرة: تقوم النحلة بهذه الرقصة عندما تجد مكان للغذاء قريباً من الخلية لا يتجاوز بعده عن الخمسين متراً، حيث تقوم بالرقص دائرياً على شكل حلقات ضيّقة متكرّرة، وهذه الرّقصة لا تعطي مقدار المسافة بدقّة.
  • الرقصة المنجلية أو قد تسمى بالرقص الاهتزازي: وتقوم العاملات بهذه الرقصة عندما تجد مصدراً للغذاء يبعد مسافة لا تقل عن 150 متراً عن الخلية، حيث تعمل على وضع جسمها في زاوية محدّدة تدل على مكان تواجد الغذاء وتحرّكه على شكل هلالي.

شاهد أيضًا: أفضل أنواع غذاء ملكات النحل السائل والكبسولات

التواصل من خلال الفيرمونات

الفيرمونات هي عبارة عن رائحة خاصّة يفرزها النحل وتتصف هذه الرائحة بأنّها من المواد الكيميائية، وهذه الروائح لها علامات وإشارات مختلفة بحسب نوع هذه الفيرمونات وبالتّالي تختلف الاستجابة تبعاً لنوع الفيرمونات وفق ما يلي:[2]

  • الفيرمونات الّتي تفرزها الملكة من أجل عملية التكاثر، حيث يتم من خلالها الإخبار بأنّ العاملات لا يردن التزاوج أو قد تشجّع الذكور على القيام بالتزاوج.
  • وهنالك نوع من الفيرمونات تنتج من أجل التنبيه عن وجود خطر قريب يهدد المستعمرة.
  • تنتج الملكة أيضاً فيرمون من أجل السيطرة على المستعمرة.
  • يوجد نوع من الفيرمونات تنتجها الملكة من أجل أن تخبر العناصر بأنها بخير من أجل أن يستمر العمل في المستعمرة.
  • عندما تكون الملكة جديدة في الخلية يجب أن تبقى بشكل منفصل داخل الخلية عدّة أيام لكي يتعرّف عليها باقي أفراد الخلية.
  • يتم استخدام الفيرمونات من أجل تحديد مكان الغذاء وذلك بالعمل مع رقصة الاهتزاز.

شاهد أيضًا: ما هي لغة التخاطب عند النحل

تربية النحل

من أجل القيام بتربية النحل يجب توفّر العديد من الأدوات والمستلزمات الضروريّة والّتي يمكن حصرها في ما يلي:

  • شراء النحل: حيث يتم الشراء من الجمعيات المتخصّصة في هذا المجال خلال شهر كانون الثاني من أجل القيام بالشحن والتّوصيل في حلول الربيع أي في شهري نيسان وأيار.
  • اختيار نمط الخلية: يوجد نوعان من أنماط الخلايا وهي الخلايا العمودية والخلايا الأفقية، ويتم الاختيار بينهما بحسب نوع النحل وبحسب المربي.
  • توفّر لوازم التربية: أي من أجل تربية النحل يجب توفّر المستلزمات الخاصة بها الّتي تتمثّل باللباس الواقي والمغذيّات والعتلات والمدخن والمكشطة.
  • مراقبة الخلية ونشاطها: وهذه الخطوة من أهم الخطوات الّتي تحتاجها عملية التربية، لأنّه من خلالها يمكننا معرفة مدى صحّة الخلية ونشاطها وإمكانية علاجها مباشرةً في حال تعرّضت لأحد الأمراض.

شاهد أيضًا: ماذا يسمى الشكل الذي تتكون منه خلية النحل

فوائد النحل

يتميّز النحل بفوائد كبيرة تتوسع إلى العديد من المجلات، فهو ينتج العسل الّذي يعد مادّة سائلة القوام لزجة، يتميّز بقيمته الغذائية العالية فهو يحتوي على السكريات الطبيعية الّتي تمد الجسم بالطاقة، والفيتامينات والمعادن وحبوب اللقاح والبروتينات، ويدخل العسل في تركيب الكثير من الأدوية العلاجية ومستحضرات التجميل لما له من فوائد كبيرة على البشرة وإعادة النضارة والحيوية لها، كما أنّ النحل يلعب دورا كبيراً في عملية تلقيح الأزهار ويعتبر العامل الأساسي في إنتاج الكثير من المحاصيل الحقلية والخضروات والفواكه الّتي تعد المصدر الغذائي الرئيسي للإنسان والحيوان.

شاهد أيضًا: فوائد عسل الطلح البري

وفي نهاية هذا المقال نكون قد شرحنا بالتّفصيل عن صفات النحل وكيف يعيش، وما هي طريقة تواصل النحل، وعن أنواع النحل وكيف يتم تمييزها عن بعضها البعض، وما هي الأدوات اللازمة من أجل التربية، وما هو دور النحل في المحافظة على حياة الإنسان وصحته وفي المحافظة على البيئة.

المراجع

  1. britannica.com , honeybee , 28/02/2022
  2. askabiologist.asu.edu , Bee Waggle Dance , 28/02/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.