المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز قطع صيام العشر من ذي الحجة

كتابة : تمام بتاريخ : 1 يوليو 2021 , 12:40 آخر تحديث : يوليو 2021 , 09:53

هل يجوز قطع صيام العشر من ذي الحجة التي يؤدي المسلمون فيها فريضة الحج هو الموضوع الذي سوف يتم التطرق إليه، حيثُ يعظِّم المسلمون العشر الأوائل من شهر ذي الحجة كل عام، حيثُ تكون فيها فريضة الحج، وفي اليوم العاشر منها يكون عيد الأضحى المبارك الذي يحتفل فيه المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها، وسوف يقدم موقع المرجع تفصيلًا في صيام عشر ذي الحجة وحكم صيام العشر من ذي الحجة وغير ذلك.

أيام العشر من ذي الحجة

إنّ أيام العشر الأوائل من ذي الحجة هي أفضل أيام الدنيا في الإسلام، ولا يوجد أيام أفضل منها عند الله تعالى وتبدأ العشر الأوائل من أول يوم من شهر ذي الحجة أي مع رؤية هلال شهر ذي الحجة، وتنتهي في اليوم التاسع وهو يوم عرفة الذي يعدُّ أعظم أيام المسلمين.[1]

اقرأ أيضًا: أسباب صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

هل يجوز قطع صيام العشر من ذي الحجة

إنَّ حكم قطع صيام العشر من ذي الحجة في الإسلام جائز ولا حرجَ في ذلك، حيثُ أنَّ صيام العشر من ذي الحجة في الإسلام سنة مستحبة، لأنَّه من الأعمال الصالحة وإنَّ العمل الصالح في هذه الأيام أحب إلى الله منه في بقية الأيام، لذلك فهو يعدُّ من صيام التطوع، ولا بأس من قطع صيام التطوع في الإسلام، رغم أنَّ الأفضل أن يكملَ المسلم صيام الأيام التسعة لنيل الأجر الكبير من الله تعالى والفوز بمغفرته ورضاه، لكن إذا قطع المسلم صيامها فلا بأس في ذلك حتى لو لم يكن للضرورة.[2]

فضل صيام العشر من ذي الحجة

إنَّ فضل صيام الأيام العشرة من ذي الحجة عظيم جدًّا، نظرًا للمكانة العظيمة لهذه الأيام المباركة ولعظيم عبادة الصيام، فاجتمع في ذلك أجر مضاعف، وفيما يأتي سيتمُّ إدراج بعض المنقاط التي توضح عظمة الصيام في هذه الأيام المباركة:[3]

  • ورد في الحديث أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: “مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ ؟ قَالَ :وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ”،[4] ويعدُّ الصيام من أعظم العمل الصالح.
  • إنَّ الصيام أجره عظيم عند الله تعالى ولا يعلم أجره إلا الله، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ، الحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إلى سَبْعمِئَة ضِعْفٍ، قالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: إلَّا الصَّوْمَ، فإنَّه لي وَأَنَا أَجْزِي به”،[5] وهو في العشر الأوائل من ذي الحجة أعظم أجرًا.
  • صيام العشر الأوائل من ذي الحجة سنة لأنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم صام هذه الأيام، ففي الحديث عَنْ بَعْضِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَتْ: “كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ”.[6]
  • في هذه الأيام يوم عرفة وهو أعظم أيام المسلمين، وصيامه يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “صِيامُ يومِ عَرَفَةَ ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التي قَبلَهُ ، و السنَةَ التي بَعدَهُ”.[7]

شاهد أيضًا: متى يبدأ صيام العشرة من ذي الحجة

فضل العشرة من ذي الحجة

لقد سبق ذكر فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة، ويرجع ذلك الفضل إلى عظمة هذه الأيام أولًا، وفيما يأتي بعض النقاط التي تبين سبب عظمة العشرة الأوائل من ذي الحجة:

  • من الأيام المعلومات التي ذكرها الله في كتابه الكريم، والتي يضاعف فيها الأجر والثواب ويكفر الخطايا عن المسلمين، قال تعالى: “لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ”.[8]
  • أقسم الله تعالى في الليالي العشر من أيام ذي الحجة وهذا يدل على عظمتها وفضلها، وهي المقصودة في قوله تعالى: “وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ “.[9]
  • تقام في هذه الأيام فريضة الحج وهي من أركان الإسلام وأعظم العبادات عند المسلمين.
  • فيها يوم التروية، وهو اليوم الثامن من ذي الحجة التي تبدأ فيه أركان الحج عند المسلمين.
  • في هذه الأيام يوم عرفة وهو أعظم يوم عند المسلمين، وفيه يغفر الله تعالى للمسلمين ولعباده الحجيج والطامعين في رحمته الذاكرين له.

ما حكم الإفطار في صيام عشر ذي الحجة

إنَّ صيام عشر ذي الحجة كما سبقَ سنة مستحبة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكنَّ المسلم إذا لم يصم هذه الأيام فليس عليه شيء، ولا يأثم أبدًا، لأنَّ صيامها من صيام التطوع وليس فرضًا ولا واجبًا، ولكن يفوته إذا لم يصمها أجر كبير من الله تعالى، وتفوته مغفرة الله تعالى، ولا سيما الأجور المضاعفة التي وعد الله تعالى عباده بها في هذه الأيام المباركة.[10]

في نهاية مقال هل يجوز قطع صيام العشر من ذي الحجة عرفنا الأيام العشر من ذي الحجة وفضل هذه الأيام المباركة وفضل الصيام فيها، كما تعرفنا على حكمها في الإسلام وهو سنة مستحبة حسب ما أجمع عليه الفقهاء من أهل العلم، وأنَّه لا حرج على المسلم إذا لم يصم العشر من ذي الحجة.

المراجع

  1. islamqa.info , حول صيام التسع من ذي الحجة وعلة ذلك , 01/07/2021
  2. binbaz.org.sa , بعض أحكام عشر ذي الحجة وأيام التشريق , 01/07/2021
  3. aliftaa.jo , صيام عشر ذي الحجة , 01/07/2021
  4. عارضة الأحوذي , ابن العربي، عبد الله بن عباس، 215، صحيح
  5. صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 1151، صحيح
  6. تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط، بعض أزواج النبي، 26468، ضعيف.
  7. صحيح مسلم , مسلم، أبو قتادة الربيعي، 1162، صحيح
  8. سورة الحج , آية 28
  9. سورة الفجر , آية 1-3
  10. binbaz.org.sa , حكم قطع صيام التطوع , 01/07/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *