المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي في تعلم اللغة الانجليزية كانت فعالة وأصبحت أتكلم كالأجانب

تجربتي في تعلم اللغة الانجليزية كانت بنفسي في المنزل دون حضور دورات لتعلم اللغة الإنجليزية سواء أونلاين أو في مراكز محددة، ومن الجدير بالذكر أن تعلم اللغات بشكل عام هو شيء مفيد وممتع للبعض ومع الوقت سوف يُصبح ضرورة، وفي المجتمعات ومع التقدم التكنولوجي والتقني أصبح هذا ليس بالأمر الصعب فهناك الكثير من الموارد التي يمكن استخدامها للوصول إلى الهدف، ومن خلال موقع المرجع سنتعرف على هذه الموارد مع العلم أنها جميعًا متوفرة وليس عليك دفع مبالغ مالية طائلة للحصول عليها.

تجربتي في تعلم اللغة الانجليزية

بدأت رحلتي مع الاهتمام باللغة الإنجليزية، منذ أن بدأت التعرف عليه في المرحلة الابتدائية وبالتحديد في الصف الأول الابتدائي ويمكن تلخيصها فيما يلي:

  • منذ أن سمعت هذه اللغة في الوهلة الأولى أثارت دهشتي لأنها لغة جديدة ومختلفة تمامًا عن اللغة العربية.
  • قديمًا لم يكن هناك مصادر عديد لتعلم اللغات سوى المدارس وللأسف أغلب مدارسنا في الوطن العربي ليست بالمصدر القوي أو الذي يعتمد عليه، فكان البديل هو الدورات باهظة الثمن والمتعبة، أيضًا كانت في مراكز من الممكن أن تكون بعيدة عن بيتك.
  • ولكن الآن يستطيع الفرد الاشتراك في هذه الدورات الدراسة لتعلّم اللغة الإنجليزية من خلال الإنترنت.
  • تهتمّ هذه الدورات بتحديد منهج يتناسب مع المتعلم وذلك بعد تقييم مستواه اللغوي، والهدف من هذا سوف يستطيع المتعلّم اكتساب لغة جديدة.

شاهد أيضًا: معنى اسم كيان باللغة العربية والفارسية وصفات حامل الشخصية

كيف أتقنت اللغة الانجليزية

يمكن أن نقول إن التعلم الذاتي للغات يكون مجديًا أكثر من تعليم الدورات وهذا شيء قد يكون غريبًا على مسامع البعض، لكن من خلال النصائح التي سوف نعرضها فيما يلي ستتمكنون من معرفة تجربتي في تعلم اللغة الإنجليزية:

  • ينقسم تعلم أي لغة إلى أربع محاور ألا وهما الكتابة، التكلم، القراءة، والاستماع وهو ما سنبدأ به لأنه هو الخيط الذي يبدأ منه كل شيء، الاستماع إلى التّسجيلات الإنجليزية أو الـ (Podcast) في المواضيع التي ترغب في الاستماع إليه من خلال هذا الرابط من (هنا) والكتب الصّوتية المُفضلة من خلال هذا الموقع من (هنا).
  • ومن خلال الاستماع إلى هذه التسجيلات الصوتية، والتي يكون فيها النّاطقين باللغة الإنجليزيّة ستتمكن من تحديد الخطوات العريضة للغة مثل الصوتيات، خاصةً الشذوذ الصوتي.
  • يجب التركيز على الفقرات التي تحتوي على وقفاتٍ قصيرةٍ، وذلك لأنها تُتيح للمتعلّم فُرصة الحديث فيما بعد.
  • بعد التمرُّن على الصوتيات التي تحتوي على فقرات قصيرة لا بد من التمرن عليها في نقطة ما دون وقفات، بحيث تتمكن من التعرف على الكلمات والتحدّث بها تزامنًا مع تشغيل التسجيل.
  • بجانب هذه المواضيع المختلفة التي يكون التركيز فيها على اكتساب كلمات جديدة، سوف نجد بعض التسجيلات التي تتعلّق بالقواعد اللغوية، وتركيب وبنية الجملة، وكذلك هناك تسجيلات يتم التدريب فيها على الترجمة أيضًا.
  • التعلّم عن طريق الإنترنت حيث يوجد مواقع إنترنت عديدة مُخصِصة لتعليم اللغة الإنجليزية خاصةً اليوتيوب وسنذكر بعضها لكم (Easy English ،( Easy English Shaw English Online) ،(Learn English with EnglishClass101.com ) ،(Learn English With TV Series)،(Fingtam Languages)، كل هذه القنوات سوف تساعدك بشكل كبير في تعلم اللغة الإنجليزية، ويوجد منها قنوات أخرى لتعلم لغات أخرى.
  • توفّر هذه القنوات الكثير من الامتيازات للمتعلم فعلى سبيل المثال يوجد أنشطة تعليمية تُقدَّم تعتمد على التركيز على الاستماع واستخدام مفردات اللغة.
  • تُعطيك الفيديوهات الموجودة في هذه القنوات الفرصة على ترجمة المفردات التي تستمع إليها من اللغة الأم إلى اللغة الإنجليزية، مع وجود إمكانية سماع النطق من المتحدث الأصلي بالإضافة إلى مميزات أخرى.

ومن الجدير بالذكر أنه يتم إصدار هذه التّسجيلات على مواقع عديدة على الإنترنت، كذلك تتوافر كتب صوتية عديدة تحتوي على حوارات متشعبة تشمل كافة المواضيع الحياتيّة المختلفة فمثلًا نجد حوارات عائلية بسيطة، حوارات تُجرى أثناء السفر، وحوارات عاطفية، وعملية وغيرها.

أسهل طريقة لتعليم اللغة الإنجليزية

تُعد الطرق الفطرية لتعلم اللغات هي أفضل طريقة، وذلك بناءً على تجربتي في تعلم اللغة الإنجليزية ويمكن تنفيذ هذه الطريقة فيما يلي:

مشاهدة الفيديوهات المختلفة باللغة التي تريد تعلمها (اللغة الإنجليزية)

  • يمكن مشاهدة مجموعةٍ واسعةٍ من مقاطع الفيديو المترجمة باللغة الإنجليزية، والبرامج، والمقابلات والحوارات التلفزيونية مع أشخاص في مختلف المجالات، والأفلام المُفضّلة، وكذلك يمكن للمتعلم مُتابعة الموضوعات التي تلقى اهتمامه عن طريق الإنترنت.
  • يُعدّ الاستماع الجيد والصحيح بداية الطريق للتأقلم مع باقي أجزاء تعلم اللغة ألا وهي الكتابة فيمكنك الالتزام بكتابة نصف صفحة يوميًا لتصف فيها يومك باللغة الإنجليزية.
  • يُعد كذلك البدء في قراءة كُتب بسيطة أو مقالات مفيدة وسيلة جيدة في تنمية مهارة المحادثة، وأفضل كتاب يمكن البدء في قراءته لمعرفة كيف يمكنك تعلم اللغة بأسلوب سهل وبسيط هو كتاب (تعلم أي لغة بسهولة).
  • نأتي لمرحلة الكلام هنا يجب البدء في التواصل مع الآخرين من خلال البرامج المخصصة لذلك، وكذلك يمكن أن تُسجل لنفسك بعض الدقائق التي تتحدث فيها باللغة لتتعرف على أخطاءك خلال الاستماع.
  • مما لا شك فيه أن الأفلام والبرامج التلفزيونية يساعدان على فهم اللغة الإنجليزية خاصةً لهؤلاء الذين يسعون لتعلّم اللغة المحاكاة في الوقت الحالي.
  • تحسين مهارات التواصل لدى المُتعلم لا يوجد شك أنه من الأولويات التي يجب التركيز عليها حتى يستطيع المتعلم التواصل بلغة جديدة.
  • لذلك يُنصَح بدايةً مشاهدة برامج تزامنًا مع قراءة الترجمة الحرفية أي وجود subtitle باللغة الإنجليزية، فهذا مما لا شك فيه سوف يُزيد من حصيلتك اللغوية، وسوف يُحسن من قدرتك على إدراك المفردات الجديدة، بعدها يمكنك المحاولة في الاستماع إلى البرامج أو مقاطع الفيديو دون النّظر إلى التّرجمة.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين عن التعاون بالعربي والانجليزي

الاشتراك في اختبارات قواعد اللغة

  • إن الاشتراك في اختبارات اللغة الإنجليزية سوف يُزيد من احتمالية معرفة ارتكاب الأخطاء النحوية عند استخدام الطّريقة الذاتية لتعلّم اللغة الإنجليزية.
  • مع الوقت يمكن تجنّب هذه الأخطاء من خلال الاشتراك في اختبارات قواعد اللغة الإنجليزية بالاستعانة بمواقع متخصّصة وعلى سبيل المثال هذه المواقع (com).
  • من خلال هذه المواقع يمكن للمُتعلّم التعرّف على الأخطاء وتجنّبه فيما بعد، كذلك يمكن إنتاج جملةٍ نحويّةٍ صحيحةٍ بشكل تلقائي فيما بعد.

إجراء المحادثات مع الأصدقاء

  • أخيرًا بعد التأكد من حصولك على مفردات لغوية كافية، والتأكد من أن معرفتك بالقواعد اللغوية أصبحت قوية وواضحة، وبعد تدريبك على الكتابة باللغة الإنجليزية يتكون معك ثلاث محاور أساسية من اللغة.
  • لكن سوف يتبقى لك محور التحدث والكلام وهنا تتوفر مواقع عديدة وتطبيقات مخصصة لهذا الشأن، وتتيح لك فرصة إجراء محادثات مع متحدثين أصليين باللغة.
  • تساعد هذه التطبيقات على تحفيز المتعلّم للتحدث بحُرية أكثر في الواقع الافتراضي أكثر من التحدث في الواقع لذا فهو تدريب عملي جيد جدًا.
  • تجعلك هذه التدريبات قادرًا على تصحيح أخطائك بشكل فوريّ بمساعدة الطرف الآخر من المحادثة، وتعد منصات التراسل على مواقع التواصل الاجتماعيّ مثالًا آخر على هذه الخاصية.

شاهد أيضًا: قصة قصيرة بالانجليزي عن النجاح

قراءة الكتب والمجلّات والمقالات

  • تٌعزّز عملية قراءة الكتب، والمقالات مهارة التفكير باللغة الإنجليزية وهي مهارة مهمة ويجب أن تكون موجودة في كل متعلم للغة، وذلك لأن هذه الخاصية سوف تساعد على التحدث باللغة بشكل فطري.
  • إنّ متعلّم اللغة يحتاج إلى وقتٍ أطول لفهم ما يسمعه، وذلك لأنه لا يمتلك قدرًا كافيًا من مخزون المفردات، أو لأنه لا يُحيط بشكل كافي باللغة وللبنية النحوية للجمل والتفكير المستمر باللغة يساعد على ذلك ويسهل من هذه العملية.
  • لذا عليك أن تُزيد من قراءة الكتب المكثفة، وذلك حتى تُزيد من محصولك اللغويّ، وتزيد من قدرتك على فهم قواعد اللغة بشكل أفضل.
  • بالإضافةً إلى ما سبق فإن هذه الزيادة من القراءة سوف تُزيد من قدرتك كمتعلّم على فهم ما يقوله المتحدّثون الأصليين دون الحاجة إلى أخذ وقتٍ طويلٍ لتفسير كل كلمة تسمعها.

تجربتي في تعلم اللغة الانجليزية كانت طويلة لكنها كانت ممتعة للغاية، وبشكل عام فإن تعلم اللغات هو عملية مستمرة بطول عمر الشخص نفسه، فنحن كمتحدثين باللغة العربية لا يزال هناك مفردات لغوية عربية جديدة تُضاف إلى محصولنا اللغوي كل فترة، لذا فبمجرد قطع الشوط الأول والوقف على أرض صلبة ستكون العملية التعليمية أسهل بكثير، فالمثابرة والاستمرارية هما العاملين الأساسين للوصول الى أي هدف خاصةً تعلم اللغات، فهو يتميز بأنه من الأهداف طويلة الأمد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *