المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي أكبر جزيرة في البحر المتوسط

كتابة : روان صلاح

ما هي أكبر جزيرة في البحر المتوسط حيث إن مجرد التفكير في البحر الأبيض المتوسط يجعل الإنسان يرى هيئة المياه الزرقاء، كما يتخيل المنحدرات الساحلية المكونة من الصخور، إذ أنه عبارة عن موطن للكثير من الجزر الرائعة التي تتواجد في مختلف الثقافات والبلدان، بالإضافة إلى أن الكثير من السياح يعتبرونه أفضل مكان للعطلات الصيفية، إلى جانب أنه يحيط به أوروبا، آسيا، وأفريقيا، ويتصل بالمحيط الأطلسي بواسطة مضيق جبل طارق، ومن خلال موقع المرجع سوف نذكر ما هي أكبر جزيرة في البحر المتوسط.

ما هي أكبر جزيرة في البحر المتوسط

إن أكبر جزيرة في البحر المتوسط هي جزيرة صقلية، كما أنها واحدة من ضمن 20 منطقة في دولة إيطاليا، بالإضافة إلى أنها واحدة من 5 مناطق تعتمد على الحكم الذاتي الإيطالي، لذلك تُعرف رسميًا باسم (Regione Siciliana)، إلى جانب أن عدد سكانها يصل إلى 5 ملايين نسمة، وعاصمتها هي (باليرمو)، ويجدر ذكر أن جزيرة صقلية تتواجد في منتصف البحر المتوسط، وبالتحديد في جنوب شبه الجزيرة الإيطالية، وكذلك يفصلهم عن بعضهم البعض مضيق (ميسينا)، ومن أكثر المعالم السياحية شهرةً فيها هو جبل (إتنا)، والذي يعتبر البركان النشط الأطول في قارة أوروبا.[1]

شاهد أيضًا: ما هو المضيق الذي يفصل بين بريطانيا وباقي اوروبا

الأنشطة الاقتصادية في جزيرة صقلية

يعتمد اقتصاد صقلية على الأنشطة الزراعية بشكل كبير، حيث إن ما يقرب من 11% من السكان يعملون في مجال الزراعة، في حين أن 11% يعملون في البناء، 9% في الصناعة، و69% في خدمات أخرى، كما أنه في الخمسينيات من القرن الماضي، كان عدد من من يعملون في الزراعة يصل إلى 50%، بينما انخفض هذا العدد بطريقة واضحة خلال العقود الأخيرة، وبالرغم من هذا، فإن ما يقرب من ثلاثة أرباع أراضي صقلية صالحة للزراعة، بالإضافة إلى أن أكبر جزء منها يستعمل في زراعة الفاكهة، إلى جانب أنه بعيدًا عن ذلك، فإن نشاط الصيد له دور كبير في اقتصاد جزيرة صقلية، إذ أن قرابة 20% من الأسماك في إيطاليا تعيش في المياه المحيطة بالجزيرة، ويتضمن هذا التونة والسردين، وكذلك يتمثل في الأنشطة السياحية العامل الكبير في الاقتصاد، لأن الشواطئ الخلابة تعمل على جذب السياح من جميع أنحاء العالم.[2]

تاريخ جزيرة صقلية

كانت جزيرة صقلية مأهولة بالسكان منذ أكثر من 10000 عام، حيث أدى الموقع الاستراتيجي المتواجدة فيها في وسط البحر المتوسط إلى جعلها مفترق طرق للتاريخ، حيث إنه عندما جاء الإغريق إليها، احتلها ثلاثة شعوب مختلفة، فقد كان في الشرق شعب (سيكولي)، أو ما يُعرفون باسم (سيسيل)، وتم تسمية الجزيرة على أساس اسمهم، كما يوجد في الغرب من نهر جلاس شعب (السيكاني)، في حين أن أقصى الغرب احتله (الإليميين)، بالإضافة إلى أن الشعب الصقلي الأصلي يتحدث لغة (هندو أوروبية)، إلى جانب وجود مستوطنات فينيقية كانت تعيش في الجزيرة، ويجدر ذكر أن الإغريق استقروا في جزيرة صقلية فيما بين القرنين السادس والثامن قبل الميلاد.[3]

حقائق عن جزيرة صقلية

من أكثر العوامل التي أدت إلى تمتع جزيرة صقلية بهذه الشهرة، هي التضاريس البركانية الوعرة التي تمتلكها، بالإضافة إلى ما تتضمنه من تاريخ، ثقافة، وهندسة معمارية، ولكن ليس هذا فقط ما يميزها، حيث إنه فيما يلي مجموعة من الحقائق عن جزيرة صقلية:[4]

  • إن جزيرة صقلية تمتلك تاريخ طويل يرجع إلى العصور القديمة، حيث يُعتقد أن الشعب (السيكاني) قد عاش فيها منذ حوالي 8000 ق.م، كما أنه منذ ما يقرب من عام 750 ق.م بدأ الإغريق في بناء مستوطناتهم في صقلية، مما جعلها البداية للتحول التدريجي في ثقافة السكان الأصليين للجزيرة.
  • ومن بعد ذلك، بدأت محاولات السيطرة على جزيرة صقلية من قبل الكثير من الإمبراطوريات خلال العصور الوسطى المبكرة، ومن بينهم إمبراطورية الفاندال، البيزنطيين، العرب، والنورمان، بينما في عام 1130م، أصبحت جزيرة صقلية عبارة عن مملكة مستقلة، وكانت معروفة على أنها واحدة من أغنى الدول في قارة أوروبا حينها.
  • قد قام (جوزيبي غاريبالدي) وبعثته التي تبلغ ألف شخص بالسيطرة على جزيرة صقلية في عام 1860م، مما أدى إلى جعلها جزءًا من المملكة الإيطالية، ولكن في عام 1946م، تحولت إيطاليا إلى جمهورية، وبالتالي باتت صقلية جزيرة تتمتع بالحكم الذاتي.
  • خلال التاريخ الحافل لجزيرة صقلية تأثرت بعدد كبير من الثقافات المتنوعة، بما يتضمن في هذا اليونانية، الرومانية، البيزنطية، النورمانية، الشرقية، والإسبانية، مما أدى إلى جعلها تمتلك ثقافة متنوعة، إلى جانب الهندسة المعمارية، والأطعمة المختلفة.

ثاني اكبر جزيرة في البحر الابيض المتوسط

إن ثاني أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط هي جزيرة سردينيا، وتصل مساحتها إلى ما يقرب من 9300 ميل مربع، وعاصمتها هي (كالياري)، كما أن جزيرة سردينيا تتواجد بالقرب من البحر التيراني، بالإضافة إلى أن عدد سكانها يبلغ حوالي 1.6 مليون نسمة، وبالنسبة للمناخ، فيكون معتدلاً وممطرًا قليلًا أثناء فصل الشتاء، إلى جانب الأيام الحارة في موسم الصيف، ويجدر ذكر أن جزيرة سردينيا كذلك من الوجهات المميزة لدى السياح، حيث إنها تتمتع بالسواحل الواسعة، الشواطئ الرملية، الغابات، الجداول، الشواطئ الصخرية، والسهول، مما أدى إلى جعلها من المناطق التي تمتلك أنظمة بيئية متنوعة.[5]

شاهد أيضًا: ما هو لون الماء في النيل الازرق

جزر البحر المتوسط

منذ الآلاف من السنين، كانت جزر البحر الأبيض المتوسط مقصد للعديد من التجار القادمين من آسيا، شمال إفريقيا، وأوروبا القارية، وقد تركت كل مجموعة منهم أثرها على الدين، العمارة، الفن والأطعمة، كما قام  الفينيقيون، الفرس، اليونانيون، الرومان، الصليبيون، المور، البنادقة، والعثمانيون بترك بصمتهم أيضًا على تاريخ الجزر، وفي الآتي نذكر بعض من الجزر المتميزة في البحر المتوسط:[6]

جزيرة سانتوريني

تعتبر جزيرة سانتوريني ذات الدراماتيكية الأكثر في أرخبيل (سيكلاديز)، كما أنها في الحقيقة بمثابة بقايا لبركان ضخم كان متواجد من قبل، بالإضافة إلى المنحدرات السوداء وما ظل من حافة الفوهة بعد حدوث انفجار مدمر منذ قرابة 3600 عام، إلى جانب أنه الآن توجد قرى منتشرة على هيئة مكعبات سكر بيضاء فوق هذه المنحدرات، ويجدر ذكر أن شواطئ جزيرة سانتوريني ذات لون أسود داكن.

جزيرة إيبيزا

لطالما كان يوجد مناخ روحي حول جزيرة (إيبيزا)، وبالرغم من السمعة التي امتلكتها على أنها جزيرة خاصة بالحفلات، وذلك بدايةً من العصور الفينيقية وصولًا إلى عصر الهيبيز في الستينيات، إلا أنه في وقتنا الحالي، فإن الجزيرة ممتلئة بالمناطق المخصصة لليوجا والتأمل، حيث إنه من المعتقد أن جزيرة إيبيزا الصخرية تلك والتي تقع في أرخبيل البليار تمتلك قدرات شفاء مغناطيسية.

جزيرة كورفو

تمتلك جزيرة كورفو النحيفة والطويلة ماضٍ رائع، حيث عاشت فيها إمبراطورة النمسا (إليزابيث)، وكان ذلك في أواخر الثمانينيات من القرن التاسع عشر، كما كانت تمكث في قصر (أخيليون)، وهو بمثابة حلوى إيطالية تم بنائها بشكل مبهر متواجدة في وسط حدائق متميزة خارج مدينة كورفو، وهي عاصمة الجزيرة.

جزيرة رودس

تقع جزيرة رودس في مقابلة الساحل التركي، حيث كانت في أحد الأيام بمثابة البوابة التي تؤدي إلى بحر إيجة، إذ تعتبر موانئها الطبيعية هي نقطة التوقف الجذابة بالنسبة لطرق التجارة القديمة، بينما في الوقت الحالي، فإن الجزيرة تمتلك تاريخ رائع، والمتمثل في المواقع الأثرية مثل الأكروبوليس في ليندوس، وقد يعود تاريخها إلى القرن الرابع قبل الميلاد، بالإضافة إلى المعالم الطبيعية، ومنها بحيرة خليج سانت بول المحمية.

ونصل هنا إلى نهاية مقالنا الذي أوضحنا فيه ما هي أكبر جزيرة في البحر المتوسط، إلى جانب الأنشطة الاقتصادية في جزيرة صقلية، وتاريخها، وأيضًا تناولنا حقائق عن جزيرة صقلية، وما هي ثاني أكبر جزيرة في البحر المتوسط، بالإضافة إلى الجزر المتميزة في البحر المتوسط.

المراجع

  1. dailymi.com , Sicily, the largest island in the Mediterranean Sea , 19/08/2021
  2. zainoo.com , Economic Region of Sicily , 19/08/2021
  3. britannica.com , Sicily , 19/08/2021
  4. thoughtco.com , 10 Facts You Didn't Know About Sicily , 19/08/2021
  5. triptrivia.com , 5 Largest Mediterranean Islands , 19/08/2021
  6. celebritycruises.com , 12 Gorgeous Mediterranean Islands to Visit , 19/08/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *