المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو الصحابي الذي اشتهر بحسن صوته بالقران

من هو الصحابي الذي اشتهر بحسن صوته بالقران سؤال ديني تتطلَّب الإجابة عليه بحثًا في سِير الصحابة الكرام، والصحابي الجليل هو لفظ أطلق على كلِّ من صاحب رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وهو مؤمن به ومات وهو على الإيمان ولو تخلَّل هذه الفترة ردَّةٌ، قال ابن حجر في تعريف الصحابي: “وأصح ما وقفت عليه من ذلك أن الصحابي من لقي النبي صلى الله عليه وسلم مؤمنًا به، ومات على الإسلام”، وفي هذا المقال سنجيب عن سؤال من هو الصحابي الذي اشتهر بحسن صوته بالقران وسنتحدث عن حياة هذا الصحابي.

من هو الصحابي الذي اشتهر بحسن صوته بالقران

الصحابي الذي اشتهر بحسن صوته بالقرآن الكريم هو الصحابي أبو موسى الأشعري رضي الله عنه وأرضاه، وهو أحد صحابة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، اشتهر بصوته العذب الندي في قراءة القرآن الكريم، حتَّى أنّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أحب صوته فمدحه، جاء في الحديث عن رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- ما يأتي: “سمِعَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ صوْتَ أبي موسى الأشْعَرِيِّ وهُوَ يقرَأُ فقال لقدْ أُوتي أبو موسى مِنْ مَزامِيرِ آلِ دَاوُدَ”[1] وهذا الحديث دليل صريح على أنَّ الصحابي الذي اشتهر بحسن صوته في القرآن هو الصحابي أبو موسى الأشعري رضي الله عنه وأرضاه.[2]

حياة الصَحابي الذي اشتَهر بحسن صَوته بالقران الكريم

هو أبو موسى عبد الله بن قيس الأشعري، صحابي من صحابة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- العظماء، ولَّاه نبي الله على زبيد وعدن، وولَّاه عمر بن الخطاب على البصرة، وولَّاه عثمان بن عفان على الكوفة، وكان من المحكِّمين الذين اختارهم علي بن أبي طالب يوم صفين، شهد مع رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فتح وخيبر وما بعدها، ثمَّ شارك بعد وفاة النَّبي -عليه الصَّلاة والسَّلام- في فتح بلاد الشام، وكان ممن شهدوا وفاة أبي عبيدة بن الجرَّاح، عاش رضي الله عنه عمره في نصرة الإسلام، ومات في السنة الرابعة والأربعين للهجرة، وقيل سنة 44 وقيل سنة 49 وقيل سنة 50 وقيل سنة 52 وقيل سنة 53، إلَّا أنَّ الراجح أنَّه توفي سنة 44 للهجرة، والله تعالى أعلم.

فضل الصحَابي الذي اشتهر بحسن صوته في القرآن

ارتقى الصحابي الذي اشتهر بحسن صوته في قراءة القرآن الكريم أبو موسى الأشعري -رضي الله عنه- ردجات رفيعة وعالية في العلم، وصار عظيم الشأن بين المسلمين لذكائه وعلمه وتقاه وورعه، فكان من حفظة كتاب الله وكان من فقهاء المسلمين، وكان ممن يحكم ويقضي بين الناس ويفتي بالحلال والحرام، وقد عدَّه الشعبي من قضاة الأمة الإسلامية الأربعة ومن فقهائها الستة من صحابة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، والله تعالى أعلى وأعلم.

إلى هنا نصل إلى ختام هذا المقال الذي تحدَّثنا فيه عن من هو الصحابي الذي اشتهر بحسن صوته بالقران تحدثنا عن سيرة حياة هذا الصحابي وعن فضل الصحابي الذي اشتهر بحسن صوته في القرآن.

المراجع

  1. البداية والنهاية , ابن كثير، عائشة أم المؤمنين، 2/11، صحيح على شرط الشيخين.
  2. islamstory.com , أبو موسى الأشعري , 01-11-2020

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.