المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل الشمة تؤثر على القولون ام لا

كتابة : نسمة محمد

هل الشمة تؤثر على القولون ام لا، تُعد الشمة أو التبغ مثلما يطلق عليها العديد من الأشخاص عبارة عن اختلاط التبغ مع مجموعة من المواد الكيميائية الضارة التي تؤدي إلى تلف أجهزة الجسم بشكل عام والقولون بشكل خاص، ولذلك ينصح العديد من الأطباء بضرورة الإقلاع عنها، وفي سياق الحديث عن الشمة يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على هل الشمة تؤثر على القولون ام لا، مع توضيح الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام الشمة.

ما هي الشمة

الشمة عبارة عن نبات أو عشبة يتم طحنها للتحول إلى اللون الأخضر لتصبح تبغ يتم تجفيفه أو حرقه؛ ومن ثم إضافة بعض المكونات إليه ومنها الأسمنت، الملح، التراب، وذلك بالإضافة إلى العديد من المواد الكيميائية الأخرى، وتجدر الإشارة إلى اختلاف الشمة عن العديد من أشكال التدخين الأخرى ومنها الشيشة والسجائر، إذ يرجع هذا الاختلاف إلى خلو تبغ الشمة من الدخان، كما وتُعرف الشمة بالعديد من الأسماء ومنها السعوط، التنباك، المضغة، والنشوق والعديد من الأسماء الأخرى التي تختلف من دولة لأخرى.[1]

ما هي الشمة

هل الشمة تؤثر على القولون ام لا

الإجابة نعم، إذ أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن استخدام الشمة يؤثر على القولون بشكل سلبي، فيؤدي إلى إصابته ببعض الأمراض السرطانية الخطيرة التي قد تؤدي إلى الوفاة، فتحتوي الشمة على العديد من المكونات التي تؤدي إلى زيادة الغشاء المخاطي الخاص بالقولون ومن ثم زيادة حجم هذا المخاط بشكل مبالغ فيه وهو الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض السرطانية الخطيرة، والجدير بالذكر أن الشمة تؤدي إلى زيادة الشعور بالتوتر والقلق النفسي والذي يؤثر أيضًا على القولون خاصة العصبي.

شاهد أيضًا: تنظيف القولون بالاعشاب الطبيعية جابر القحطاني

هل الشمة تسبب القلق النفسي

الإجابة نعم، الشمة من الأشياء التي لابد من تجنبها، وذلك للوقاية من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض النفسية الخطيرة، ومنها القلق والتوتر النفسي، إذ تحتوي الشمة على نسبة عالية من المواد الكيميائية الضارة التي تسبب خللاً واضحاً في الجهاز العصبي، وذلك بالإضافة إلى زيادة الشعور بالتوتر والقلق النفسي، وأثبتت بعض الدراسات والأبحاث العلمية أن استخدام الشمة يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض النفسية الخطيرة، ومنها الاكتئاب المزمن الذي يصعب علاجه في الكثير من الأحيان.

هل الشمة تؤثر على المعدة

الإجابة نعم، أكدت العديد من الدراسات العلمية الحديثة أن تناول الشمة يؤدي إلى تكون بؤر صديدية في المعدة، والتي بدورها تسبب انتشار ميكروب وفطريات سامة في الجسم بشكل عام والمعدة بشكل خاص، وتجدر الإشارة إلى أن هذه البؤر الصديدية والفطريات السامة تكون السبب الرئيسي وراء الإصابة بسرطان المعدة، الروماتويد، أمراض المفاصل، الفشل الكلوي والعديد من الأمراض الأخرى.

شاهد أيضًا: تجربتي مع القولون وخفقان القلب

هل الشمة تحتوي على مادة النيكوتين

الإجابة نعم، تحتوي الشمة على نسبة عالية من مادة النيكوتين الضارة، والتي تعتبر من العوامل الرئيسية وراء الإصابة بهذه الأمراض الخطيرة الناتجة عنها، ويحذر العديد من الأطباء من استخدام الشمة خاصة وأنها قد تؤدي إلى الإصابة بالإدمان، ومن ثم الإفراط منها والإصابة بالأمراض السرطانية الخطيرة التي تهدد الحياة، ويصعب علاجها أو التخلص منها بشكل نهائي.

هل تناول الشمة يسبب السمنة المفرطة

لم تثبت الدراسات العلمية أية علاقة مؤكدة بين تناول الشمة وبين زيادة الوزن، وذلك على الرغم من أن الشمة وبسبب احتوائها على مادة النيكوتين الضارة قد تؤدي إلى اضطراب هرمونات الجسم؛ ومن ثم الزيادة المفرطة أو الفقدان الملحوظ والمفاجئ في زيادة الوزن، وبشكل عام ينصح العديد من الأطباء بعدم تناول الشمة أو استخدامها، وذلك للوقاية من هذه المضاعفات الخطيرة، والتي تنتج عنها ويصعب علاجها.

شاهد أيضًا: هل القولون يسبب الم في الظهر

تأثير الشمة على الجهاز التنفسي

الشمة من النباتات الخطيرة التي يفضل عدم تناولها خاصة، وأنها تسبب بعض المضاعفات ومنها ما يلي:[2]

  • ضيق ملحوظ في التنفس.
  • التهاب الجهاز التنفسي واللسان.
  • سرطان الرئة.
  • سرطان الحنجرة.
  • ارتفاع ملحوظ في مستوى ضغط الدم.

هل الشمة تؤثر على القلب

الإجابة نعم، تسبب الشمة العديد من المضاعفات الخطيرة على القلب ومنها ما يلي:

  • تسارع ملحوظ في معدل نبضات القلب.
  • الغثيان والقيء.
  • ضعف عضلة القلب.
  • تصلب الشرايين.
  • ارتفاع ملحوظ في مستوى ضغط الدم.

شاهد أيضًا: طريقة تنظيف القولون من الغازات بالأعشاب

هل الشمة تؤثر على الإنجاب

تقلل الشمة من نسبة الخصوبة، وتقلل من الحيوانات المنوية عند الرجال، ولذلك فهي تؤدي إلى الضعف الجنسي ومن ثم التأثير السلبي على الإنجاب، ويؤكد الكثير من الأطباء على أهمية الابتعاد النهائي عن الشمة خاصة عند التفكير في الإنجاب؛ لأنها قد تضعف القدرة على ذلك الأمر، وتجدر الإشارة إلى أهمية الابتعاد عن أي من المشروبات أو الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من النيكوتين أو التبغ لعدم التأثير السلبي على أجهزة الجسم المختلفة خاصة التناسلية.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام الشمة

استخدام الشمة أو تناولها بأي شكل من الأشكال يسبب العديد من الآثار الجانبية، والتي تتضح جميعها فيما يلي:

  • تؤدي إلى الإصابة بفقدان الشهية؛ ومن ثم الهزال والضعف العام.
  • خلل ملحوظ في توازن الجسم؛ ومن ثم عدم القدرة على التركيز بالشكل الطبيعي.
  • ضعف ملحوظ في القدرة الجنسية خاصة عند الرجال.
  • ارتفاع ملحوظ في مستوى ضغط الدم، وذلك بالإضافة إلى إصابة البنكرياس بالعديد من المشكلات.
  • تسارع نبضات القلب مع الإصابة بالعديد من المشكلات خاصة في الجهاز العصبي.
  • الإصابة بالعديد من الأمراض النفسية، ومنها الاكتئاب والتوتر النفسي.
  • انفصام الشخصية مع ظهور بعض التخيلات البصرية التي تستمر مع المريض لفترة طويلة من الوقت.
  • الإصابة بمرض الإيدز.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام الشمة

تجربتي مع الشمة للقولون

الشمة من النباتات التي قام بتناولها العديد من الأشخاص في بعض الدول، وتتضح تجارب هؤلاء الأشخاص معها فيما يلي:

  • أكد رجل يبلغ من العمر 45 عامًا أن تناوله للشمة أدى إلى إصابته بسرطان القولون والتهاب الأمعاء الدقيقة وهو الأمر الذي ظل يعاني منه لأكثر من خمس سنوات.
  • ذكرت سيدة أخرى لجأت إلى الشمة بغرض التعرف عليها، ولكن أدت إلى التهاب القولون خاصة التقرحي والإصابة بالتوتر النفسي.
  • ذكر رجل آخر كان يعاني من خلل في أجهزة الجسم المختلفة خاصة الجهاز الهضمي أن الطبيب المعالج أكد له أن السبب وراء ذلك تناوله المفرط للشمة، ولذلك أقلع عنها بشكل نهائي.

هكذا، وفي نهاية رحلتنا مع سطور هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم هل الشمة تؤثر على القولون ام لا، كما نكون قد تعرفنا على الآثار الجانبية الخطيرة الناتجة عن الإفراط في تناولها.

المراجع

  1. healthline.com , Does the sniffle affect the colon or not? , 27/06/2022
  2. everydayhealth.com , Does the sniffle affect the colon or not? , 27/06/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.