المرجع الموثوق للقارئ العربي

الجنه تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح

كتابة : يحيى شامية

الجنه تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح كما ورد في لفظه؟ هو ما سيتمّ بيانه في هذا المقال، حيث إنّ الأحاديث الصحيحة هي الأحاديث التي تكون سلسلة الناقلين لها من الرجال الأصحاء الصادقين الثقات، وهو ما لا يضعّفه أهل العلم، أو يشككون بأحدٍ من ناقليه، ومن الجدير بالذكر أنّ الكثير من الأحاديث قد وردت في فضل الأبوين وخاصّةً الأم، ويهتمّ موقع المرجع ببيان صحة حديث الجنة تحت أقدام الأمهات.

الجنه تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح

إنّ أهل العلم قد سُئلوا عن حديث الجنة تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح، والوارد أنّ الكثير من أهل العلم ضعّفه وآخرون أنكروه فهو لا يصح، والمذكور تمّت روايته من طرف الصحابي الجليل عبد الله بن عباس وروايات أخرى لأنس بن مالك -رضي الله عنهما- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الجنه تحتَ أقدامِ الأمَّهاتِ ، مَن شِئنَ أدخَلنَ ، ومَن شِئنَ أخرَجنَ”[1] فضعّفه الألباني وأنكره العقيلي وابن القيسراني وغيرهم، وغالب حكم أهل العلم في هذا الحديث أنّه موضوع، ولا يصحّ نسبه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكنّه في معناه لا بأس به، ويمكن الاستشهاد به في سبيل الترغيب ببر الأم، ويمكن الاستعاضة عنه بحديث معاوية بن جاهمة السلمي رضي الله عنه: “أنَّ جاهِمةَ جاءَ إلى النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقالَ: يا رسولَ اللَّهِ ، أردتُ أن أغزوَ وقد جئتُ أستشيرُكَ ؟ فقالَ: هل لَكَ مِن أمٍّ ؟ قالَ: نعَم ، قالَ : فالزَمها فإنَّ الجنَّةَ تحتَ رِجلَيها”.[2] وقد رواه النسائي وغيره كالطبراني وصححه الحاكم، وهو يشابه الأول في المعنى والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: صحة حديث يا معشر النساء تَصَدَّقْنَ فَإِنِّي رأيتكن أكثر أهل النَّارِ

شرح حديث الزمها فإن الجنة عند رجلها

إنّ الجنة تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح هو ما تمّ بيانه فيما سبق، والوارد فيه أنّه ضعيفٌ وموضوع، ولكن يوافقه في المعنى حديث الصحابي معاوية بن جاهمة السلمي، الزمها فإن الجنة عند رجلها، وهو ما سيتمّ شرحه فيما يأتي، فبرّ الوالدين وخاصّةً الأم من أعظم العبادات وأقرب الطاعات والقربات بعد الإيمان بالله تعالى، وقد حثّ الإسلام على طاعة الوالدين الإحسان إليهما، وخصّ الأم بالمزيد من البر والعناية، وذلك لما تحملته من مشاق الولادة والآلام، وقد جاء الصحابي معاوية يستشير رسول الله بأن يختار له بين الجهاد وبين بر الوالدة، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يلزم أمّه وأن يخدمها ويحسن معاملتها وأن يبرها، فبرّ الوالدة والإحسان إليها سيكون سببًا في دخول العبد الجنّة، وكذلك رضا الوالدين سبيلٌ لرضا الله سبحانه.[4]

شاهد أيضًا: صحة حديث اللهم ما اصبح بي من نعمة او باحد من خلقك

مكانة الأم في القرآن الكريم

إنّ الأمومة عاطفة ركزت في الأنثى السوية تقودها للمزيد من الرحمة والشفقة، والأم تعني أصل كلّ شيءٍ في القرآن الكريم، وقد وردت في هذا المعنى في آياته في الكثير من المواضع، وقد وصّى القرآن بأمّه وبوالديه، وكرر تلك الوصية لفضل الأم الكبير، فقد قال تعالى: {وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ}.[5] وقد كرر الوصية في سورة الأحقاف وغيرها، وفضل الإسلام الأم على الأب لعدّة أمورٍ وعوامل منها الحمل والولادة والإرضاع والرعاية.[6]

شاهد أيضًا: صحة حديث يأتي زمان على أمتي تمات فيه الصلوات

فضل الأم في السنة النبوية الشريفة

أمّا في السّنة النبوية الشريفة فيكثر البحث عن الجنة تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح أم لا، فالحديث موضوع لكن ورد حديثٌ آخر بمعناه، وقد اعتنت السنة النبوية الشريفة بالأم أيّما اهتمام، وقد ورد في ذلك الكثير من الأحاديث الشريفة، ومنها حديث أبي هريرة رضي الله عنه، قال: “جَاءَ رَجُلٌ إلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فَقالَ: مَن أَحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أَبُوكَ. وفي حَديثِ قُتَيْبَةَ: مَن أَحَقُّ بحُسْنِ صَحَابَتي وَلَمْ يَذْكُرِ النَّاسَ”.[7] وكذلك جُعلت عقوق الوالدين من الكبائر في السنة، ونهت عن سبّ الوالدين، وأمرت ببرّهما وبرّ أهل ودّهما، وقضاء دينهما والدعاء لهما.

شاهد أيضًا: حديث شريف عن بر الوالدين

ما سبب تقديم بر الأم على بر الأب

أوجب الإسلام على المسلمين برّ الوالدين، وطاعتهما بالمعروف والإحسان إليهما، وذلك لما لهما من فضلٍ على الأبناء، وفي حال لم يتعارض أمر الأبوين في غير معصية، ولم يكن الجمع بين الأمرين فإنّ طاعة الأم وبرّها مقدّمٌ على طاعة الأب، وذلك عند جمهور أهل العلم، إذا لم يكن في أمرها ما فيه معصية أو مجرد تعنت أو إساءة للأب، فتطاع وتبرّ في الحق، وهذا التفضيل في البرّ للأم جاء بسبب الحثّ المتكرر في الأحاديث الشريفة وفي القرآن الكريم على ذلك، ولأن  الأم تزيد على الأب بمشقّة الحمل والرضاع وتشاركه في التربية والحضانة والله أعلم.[8]

شاهد أيضًا: من الطرق الموصلة لبر الوالدين

فضل بر الوالدين

إنّ توضيح الجنة تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح أم لا، يقود لإيجاد فضل بر الوالدين المذكور في الشريعة الإسلامية، فالنصوص الشرعية من أحاديث وآيات قرآنية ذكرت ما لبر الوالدين من الفضل والأجر الكبير، ومما ذكر في ذلك:[9]

  • برّ الوالدين من أحب الأعمال إلى الله وأفضلها: فعندما سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن أحب الأعمال ذكر برّ الوالدين بعد الصلاة على وقتها.
  • إنّ بر الوالدين من أسباب مدّ العمر وسعة الرزق: فالنبي يوصي المسلمين الذين يحبّون أن يمدّ لهم في أعمارهم وأن يزاد لهم في أرزاقهم أن يبرّوا والديهم.
  • الإحسان للوالدين من باب تفريج الكروب: وقد ورد في الحديث قصّة الرجال الثلاثة الذين حبستهم الصخرة في الكهف، وفرج الله عنهم الصخرة ببرّ أحدهم لوالديه.
  • الوالد أوسط أبواب الجنّة: ورضا الوالدين سببٌ لرضا الله عن العبد.
  • دعاء الوالدين للابن البار مستجاب: وذلك بشّر به النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الساعي على الوالدين فهو في سبيل الله.
  • تأكيد برّ الوالدين والإحسان إليهما ولو كانا مشركين.
  • بر الوالدين من أسباب قبول التوبة.

تم في هذا المقال الإجابة عن الجنة تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح أم لا، والذي بيّن فضل برّ الوالدين، وشرح حديث الزمها فإن الجنة تحت قدميها، وبيّن سبب تقديم بر الأم على بر الأب، وسلط الضوء على مكانة الأم في القرآن والسنة.

المراجع

  1. السلسلة الضعيفة , الألباني/ عبد الله بن عباس/ 593/موضوع
  2. صحيح النسائي , الألباني/ معاوية بن جاهمة السلمي/ الألباني/ 3104/حسن صحيح
  3. islamweb.net , "من لم تنهه صلاته.." و"الجنة تحت أقدام.." لا يصحان , 16/01/2022
  4. islamweb.net , شرح حديث (الزمها فإن الجنة عند رجلها) , 16/01/2022
  5. سورة لقمان , الآية 14-15
  6. islamweb.net , الأم في الإسلام , 16/01/2022
  7. صحيح مسلم , مسلم/أبو هريرة/ 2548/صحيح
  8. al-eman.com , فصل في بيان أن بر الأم مقدم على بر الأب , 16/01/2022
  9. saaid.net , فضل بر الوالدين , 16/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.