المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز جمع نية صيام القضاء مع عاشوراء

هل يجوز جمع نية صيام القضاء مع عاشوراء فخلال الساعات القادمة التي تفصلنا عن بدء يوم عاشوراء في العاشر من محرّم، تتصاعد وتيرة الأسئلة والاستفتاءات بشأن مشروعية صيام يوم عاشوراء وأحكامه التفصيلية والدقيقة، وفق الآراء الفقهية التي يجتمع عليها عموم علماء المسلمين، فلماذا يستحب صيام تاسوعاء وعاشوراء وهل يجوز افراد يوم عاشوراء بالصيام، هو ما سيقدم موقع المرجع الرأي الفقهي بشأنه، كما سيعلمنا ما هو يوم عاشوراء وما فضله وحكم صيامه.

صيام عاشوراء والقضاء

جعل الرسول عليه الصلاة والسلام صيام عاشوراء من السنن النافلة، وهي من الأعمال المستحبة لدى أهل الكتاب وتحديداً اليهود، وقد نوه الإمام ابن باز رحمه الله إلى أن النبي ﷺ قال: {أفضل الصيّام بعدَ رمـضان شَهر الله المحرّم}، ويقصد به يوم عاشوراء لكن معنى الحديث المجازي أن يصوم الشهر كله من أوله لآخره،  لكنه خصنا بعاشوراء وأمرنا بصيام يوم آخر معه للاختلاف عن اليهود،  فإما أن يكون الصيام في التاسع والعاشر أو في العاشر والحادي عشر للشخص الذي لم يصم الشهر كله، فالرسول صام عاشوراء قبل الإسلام،  وصامته قريش فلما جاء المدينة وجد اليهود يصومون عاشوراء، فسألهم فسألهم بشأنه فقالو: إنّه اليوم الذي كتب فيه الله النجاة لموسى وأهله من بطش فرعون مصر، فصامه السول وأمر بصومه لأن موسى صامه شكرًا، مؤكداً أنه أولى بموسى من قومه.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام عاشوراء بدون نية

قضاء صيام عاشوراء

مما لا شك بحكمه هو أن قضاء المسلم لما فاته من صيام واجب أولى من قضاء النوافل، ففي حال حق على العبد قضاء أيام من رمضان، أو قضاء الكفارات  وصيام الأيام المنذورة، تكون مقدمة على النافلة، ويجوز الجمع بين صيام يوم عرفة مع قضاء يوم عاشوراء، مع الرجاء أن يجمع الله للعبد بين هذين الطاعتين، شرط ألا يكون قد منعه من صوم عاشوراء إلا قضاء اليوم الذي عليه، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام يوم العاشر من محرم

هل يجوز جمع نية صيام القضاء مع عاشوراء

يجمع علماء المسلمين على عدم جواز الجمع بين قضاء عبادتين بنفس النية، والأولى بالعبد قضاء الديون الواجبة من العبادات ثم النافلة منها، وفي حال اجتمع اثنين من العبادات النافلة لا يجوز جمع نية قضاؤهما، فمثلاً لا يجوز جمع نية صيام القضاء مع عاشوراء، إلا إذا قصد من النية الاستفادة من بركة عاشوراء، فإذا قصد العبد بنيته صوم القضاء وصوم عاشوراء فهذا لا يجوز، أما إذا قصد قضاء ما فاته من دين العبادات في يوم عاشوراء لكونه يوم مبارك وهذا جائز.[3]

شاهد أيضًا: هل صيام عاشوراء واجب ابن باز

هل يجوز صيام عاشوراء قبل قضاء دين رمضان

بالنسبة لصيام التطوع للبد الذي عليه قضاء من أيام رمضان فهو جائز، وهو ما يجتمع عليه رأي جمهور العلماء، إلا أنّ هناك من خالف هذا الرأي وأفتوا بوجوب نية صيام القضاء لمن أرد صوم عاشوراء، مع الرجاء من الاستفادة من بركة الصيام بهذا اليوم،  وقد أفتت اللجنة السعودية الدائمة بعدم جواز صيام التطوع  لمن عليه قضاء من رمضان، فيقضي دينه من العبادة الواجبة قبل الصوم تطوعاً، الرأي الذي أخذ عن فتاوي الحنابلة، الذين منعوا التطوع في حال قضاء الفرض، وقد جاء في مسند أحمد ابن حنبل ما روي عن أبو هريرة رضي الله عنه، أن الرسول قال: {من صام تطوعاً وعليه من رمضان شيء لم يقضه فإنه لا يقبل منه حتى يصوم}.[4]

إلى هُنا؛ نختتم مقالنا وبحثنا الديني المنوع، الذي تحدثنا عبره عن حكم صيام عاشوراء والقضاء منه، وأجبنا على استفسار بعنوان هل يجوز جمع نية صيام القضاء مع عاشوراء، كما اطلعنا على الآراء الفقهية حول جواز صيام يوم عاشوراء لمن عليه قضاء دين من أيام رمضان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.