المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز صيام عرفه بنيه القضاء وعرفه

كتابة : تمام بتاريخ : 13 يوليو 2021 , 14:00 آخر تحديث : يوليو 2021 , 13:02

هل يجوز صيام عرفه بنيه القضاء وعرفه هو الموضوع الذي سيتم التفضيل فيه تاليًا، حيثُ يصوم المسلمون كل عام هجري أيام عشر ذي الحجة، وبشكل خاص يوم عرفة، فقد حثَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على صيامه لأنه أفضل أيام السنة، وسيقدم موقع المرجع من خلال هذا المقال تفصيلًا حول يوم عرفة وحكم صيام يوم عرفة ويجيب عن سؤال هل يجوز صيام عرفة وأنا علي قضاء من رمضان وغير ذلك من الأحكام المتعلقة.

يوم عرفة

يوم عرفة هو تاسع يوم من أيام شهر ذي الحجة، وهو واحد من أفضل أيام السنة في الإسلام بل أفضل يوم في السنة على الإطلاق، وهو يوم الحج الأكبر، وفيه يؤدي المسلمون الوقوف في عرفات وهو أهم أركان الحج في الإسلام، فقد ورد عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في الحديث الصحيح أنه قال : ” الحجُّ عرفةَ فمَن أدرك ليلةَ عرفةَ قبل طلوعِ الفجرِ من ليلةِ جمعٍ فقد تمَّ حجُّهُ “،[1] وجبل عرفات هو المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم المكي، إذ يقع جبل عرفة الذي يقف عليه المسلمون في يوم عرفة على الطريق الواصل بين الطائف ومكة المكرمة، حيث يبعد عن مكة مسافة 22 كيلو متر وعن منى مسافة 10 كيلو متر، وعن مزدلفة مسافة 6 كيلو متر.[2]

اقرأ أيضًا: هل يجوز صيام القضاء مع عشر ذي الحجة

هل يجوز صيام عرفه بنيه القضاء وعرفه

إنَّ صيام عرفه بنيه القضاء وعرفه جائز حسب الراجح من أقوال العلماء، فقد ورد أنَّ لا حرج في أن يصوم المسلم أو المسلمة ما عليهما من قضاء رمضان في أيام عشر ذي الحجة بما فيها يوم عرفة، ويرجى أن يكون ذلك أكبر ثوابًا وأعظم أجرًا عند الله تعالى، وذلك لأنَّ أيام العشر ذي الحجة أفضل أيام السنة ويوم عرفة أفضل يوم فيها وفيه يكون العمل أفضل وأحب إلى الله تعالى من غيره، وفيما يأتي سيتم ذكر بعض أقوال العلماء في ذلك:[3]

  • قال الإمام المرداوي في كتابه كشاف القناع: ” ولا يكره القضاء في عشر ذي الحجة لأنها أيام عبادة فلم يكره القضاء فيها كعشر المحرم، وروي عن عمر أنه كان يستحب القضاء فيها “.
  • ورد في كتاب لطائف المعارف لابن رجب قوله: ” وقد اختلف عمر وعلي رضي الله عنهما في قضاء رمضان في عشر ذي الحجة فكان عمر يحتسبه أفضل أيامه فيكون قضاء رمضان فيه أفضل من غيره “، ويدلّ هذا على مضاعفة الأجر للصائم.
  • يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى: ” لو مر عليه عشر ذي الحجة أو يوم عرفة، فإننا نقول: صم القضاء في هذه الأيام وربما تدرك أجر القضاء وأجر صيام هذه الأيام، وعلى فرض أنه لا يحصل أجر صيام هذه الأيام مع القضاء، فإن القضاء أفضل من تقديم النفل “.

حكم صيام يوم عرفة لغير الحاج

يعدُّ صيام يوم عرفة لغير الحاج سنة مؤكدة عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وهذا ما أجمع عليه أهل العلم من الفقهاء وهو قول الجمهور، واستدلوا في ذلك الحكم على ما جاء عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في الحديث الذي وردَ في صحيح الإمام مسلم رحمه الله، حيث قال فيه: ” صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ “، والله تعالى أعلم.[4]

شاهد أيضًا: فضل صيام العشر من ذي الحجة يوم بيوم

حكم صيام يوم عرفة للحاج

ذهب جمهور العلماء من السادة المالكية والشافعية والحنابلة إلى أنَّ صيام يوم عرفة للحاج مكروه في الإسلام، وقد استدلَّ أهل العلم في ذلك الحكم على ما ورد في الحديث الصحيح عن أم الفضل بنت الحارث رضي الله عنها، وهو ما جاء في صحيح الإمام البخاري حيث قال: ” أنَّهَا أرْسَلَتْ إلى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بقَدَحِ لَبَنٍ، وهو واقِفٌ عَشِيَّةَ عَرَفَةَ، فأخَذَ بيَدِهِ فَشَرِبَهُ زَادَ مَالِكٌ، عن أبِي النَّضْرِ: علَى بَعِيرِهِ “، وجاء عن نافع مولى عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنه قال: ” سُئِلَ ابنُ عُمَرَ عن صَومِ يومِ عَرَفَةَ فقال: لَم يَصُمْه النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ولا أبو بكرٍ ولا عُمَرُ ولا عُثمانُ “، والسبب في ذلك هو أنَّ الصوم في يوم عرفة للحاج يضعفه عن الفريضة الأساسية وهي الوقوف فوق جبل عرفة والدعاء والذكر والتقرب إلى الله تعالى بذلك.[5]

فضل صيام يوم عرفة

إنَّ فضل صيام يوم عرفة ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث النبوية التي تحدثت عن فضل صيام هذا اليوم، ويمكن ذكر النقاط التي تدل على فضل صيام يوم عرفة فيما يأتي:[6]

  • صيام يوم عرفة يكفر ذنوب سنة ماضية عن الصائم وذنوب سنة قادمة، قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في الحديث الصحيح: ” صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ “.[7]
  • يوم عرفة يحقق للمسلم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعمل الصالح في الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة، فقد حضَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين على العمل الصالح والعبادة في العشر الأوائل من شهر ذي الحجة ويوم عرفة تاسع يوم من هذه الأيام العشر، قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: ” ما مِن أيَّامٍ العمَلُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللَّهِ مِن هذهِ الأيَّامِ العَشر فقالوا: يا رسولَ اللَّهِ ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ إلَّا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيء “،[8] والله أعلم.

اقرأ أيضًا: هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة من ثاني يوم

فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

إنَّ صيام العشر من ذي الحجة جميعها له فضل عظيم لا يعلمه إلا الله تعالى، فلا بد للمسلم أن يغتنم موسم الخير هذا في الأيام العشر من ذي الحجة ويتقرب إلى الله بالعبادات والطاعات والعمل الصالح، وفيما يأتي ستيتم ذكر بعض النقاط التي توضح فضل صيام عشر ذي الحجة بما فيها يوم عرفة:

  • أجر الصيام عظيم ولا يعمله إلا الله سبحانه وتعالى، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الله تعالى في الحديث الشريف: ” أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، قالَ: الصِّيَامُ جُنَّةٌ فلا يَرْفُثْ ولَا يَجْهلْ، وإنِ امْرُؤٌ قَاتَلَهُ أوْ شَاتَمَهُ فَلْيَقُلْ: إنِّي صَائِمٌ مَرَّتَيْنِ وَالَّذِي نَفْسِي بيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ تَعَالَى مِن رِيحِ المِسْكِ. يَتْرُكُ طَعَامَهُ وشَرَابَهُ وشَهْوَتَهُ مِن أجْلِي الصِّيَامُ لِي، وأَنَا أجْزِي به والحَسَنَةُ بعَشْرِ أمْثَالِهَا “.[9]
  • تكون الأعمال الصالحة في هذه الأيام أفضل منها في غيرها من الأيام، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” مَا العَمَلُ فِي أَيَّامٍ أَفْضَلَ مِنْهَا فِي هَذِهِ؟ قَالُوا: وَلاَ الجِهَادُ؟ قَالَ: وَلاَ الجِهَادُ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ “، والصيام أفضل العمل الصالح.
  • تكون الأعمال أحب إلى الله في العشر الأوائل من ذي الحجة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ما من أيامٍ أعظمَ عند اللهِ ولا أحبَّ إلى اللهِ العملُ فيهنَّ من أيام العشرِ ، فأكْثِروا فيهنّ من التَّسبيحِ والتحميدِ والتّهليلِ والتَّكبيرِ “.
  • لقد أقسم الله تعالى بليالي الأيام العشر من ذي الحجة، إذ قال تعالى في سورة الفجر: ” وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ * وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ “،[10] وقال جمهور الفقهاء من المفسرين إن هذه العشر هي عشر ذي الحجة.
  • لقد صام رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الأيام وهذا يدل على أنَّ فضل الصيام فيها عظيم جدًّا.
  • يوجد في هذه الأيام يوم عرفة وهو أعظم أيام السنة على الإطلاق وهو يوم المرحمة والغفران من الله تعالى، وهو يوم الحج الأكبر.

حكم افطار يوم عرفة

طالما أنَّ صيام العشر الأوائل من ذي الحجة مستحب في الإسلام وصيام يوم عرفة سنة مؤكدة، وليس واجبًا وليس فرضًا، يجوز إفطار سوم عرفة وبقية الأيام العشر من ذي الحجة ولا حرج في ذلك، ولا يجوز للمسلم أن يحرم ما أحل الله تعالى، فصيام هذه الأيام بما فيها يوم عرفة مستحب وسنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقط، والإفطار فيه مباحٌ دون حرج، ولكن على المسلم أن يغتنم هذه الأيام بالصيام والعمل الصالح حتى لا يفوته الأجر الكبير والثواب العظيم من الله تعالى.

في نهاية مقال هل يجوز صيام عرفه بنيه القضاء وعرفه تعرفنا على يوم عرفة وعلى حكم صيام يوم عرفة، كما أجبنا على سؤال هل يجوز صيام يوم عرفة بنية القضاء والتطوع ، وتعرفنا على فضل صيام يوم عرفة وفضل صيام العشر الاوائل من ذي الحجة وعلى حكم إفطار يوم عرفة.

المراجع

  1. صحيح النسائي , الألباني، عبدالرحمن بن يعمر الديلي، 3016، صحيح.
  2. wikiwand.com , يوم عرفة , 13/07/2021
  3. islamweb.net , مذاهب العلماء في قضاء رمضان في عشر ذي الحجة , 13/07/2021
  4. islamway.net , ما حكم صيام يوم عرفة لغير الحاج والحاج؟ , 13/07/2021
  5. dorar.net , حكم صيام يوم عرفة للحاج , 13/07/2021
  6. binbaz.org.sa , فضل صيام يوم عرفة , 13/07/2021
  7. صحيح مسلم , مسلم، أبو قتادة، 1162، صحيح
  8. صحيح الترمذي , الألباني، عبد الله بن عباس، 757، صحيح.
  9. صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 1894، صحيح
  10. سورة الفجر , آية 1-4

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *