المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم صيام يوم عرفة للحاج ولغير الحاج

كتابة : ندى ابراهيم

حكم صيام يوم عرفة للحاج ولغير الحاج، يعد يوم عرفة واحدًا من أهم الأيام وأعظمها لدى المسلمين، إذ أنه يوم توبة ويوم إنابة العباد إلى ربهم راجيّن رحمته وغفرانه، وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، إذ يسبق يوم النحر، أو ما يسمى عيد الأضحى المبارك، ومن خلال موقع المرجع سنتعرفُ على حكم صيام يوم عرفة تفصيلاً، والفضل العظيم لهذا اليوم.

حكم صيام يوم عرفة للحاج

حكم صيام يوم عرفة للحاج فيّه تفصيل عند الفقهاء، على النحو الآتي:[1]

  • المذهب الحنبلي: يستحب للحاج أن يصوم يوم عرفة إن كان وقوفه ليلاً، أما إن كان وقوفه في عرفة نهارًا فإن صيامه مكروه، وذلك حتى يقوى على الطاعة والذكر والدعاء، فالصوم قد يتعب الحاج ويضعفه عن أداء الصلوات، وقد أفطر نبي الله محمد -صلى الله عليه وسلم- يوم عرفة.
  • المذهب الشافعي: يسن للحاج المسافر الفطر مطلقًا عند الشافعيّة، أما إن كان الحاج مقيمًا في مكة، وذهب إلى عرفة في الليل فيجوز له الصوم، أما إن كان ذهابه إلى عرفة من مكة نهارًا، فإن صيامه مخالف للأولى.
  • المذهب الحنفي والمالكي: أقروا بكراهة الصوم يوم عرفة للحاج، وقيّد الحنفية الكراهة بشرط أن يضعف الصوم الحاج ويتعبّه.

شاهد أيضًا: فضل صيام يوم عرفة ابن باز

حكم صيام يوم عرفة لغير الحاج

يستحب صيام يوم عرفة لغير الحاج، وهو سنة مؤكدة عن نبي الله محمد -صلى الله عليه وسلم-، فقد جاء عن أبي قتادة الأنصاري -رضي الله عنه- أن رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- سُئل عن صيام يوم عرفة، فقال: (يكفر السنة التي بعده والسنة التي قبله).[2]

شاهد أيضًا: هل صيام يوم عرفة يكفر الكبائر

حكم صيام يوم أو أكثر قبل عرفة

يستحبّ صيام الأيام الثمانية الأولى قبل يوم عرفة، لما ورد عن أزواج النبي عن فعله -صلى الله عليه وسلم-: (كانَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- يصومُ تسعَ ذي الحجَّةِ)، ويترتب على صيام هذه الأيام المباركة العديد من الأجور، حيث أنها أفضل من الجهاد، وذلك لاجتماع الصيام مع أفضل أيام العام، فيكون الأجر مضاعفًا بذلك، وصيام عرفة يكفر ذنوب سنتين، سنة من قبل وسنةُ من بعد.

شاهد أيضًا: فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج

فضل يوم عرفة للحاج ولغير الحاج

إن ليوم عرفة فضائل عدة، ومنها:

  • يعتبر يوم عرفة من أكثر الأيام التي يعتق الله -سبحانه وتعالى- فيها عباده الصائمين من النار، قال -صلى الله عليه وسلم-: (ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟).[3]
  • أجر الأعمال في يوم عرفة أفضل من الجهاد في سبيل الله تعالى، كما أن صيامه يغفر صغائر ذنوب سنتين.
  • يوم عرفة من أيام أشهر الحج والأشهر الحرم، ومن الأيام المعلومات التي ذكرها الله -عز وجل- في كتابه وأقسم بها، حيثُ قال تعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهورِ عِندَ اللَّـهِ اثنا عَشَرَ شَهرًا في كِتابِ اللَّـهِ يَومَ خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ مِنها أَربَعَةٌ حُرُمٌ).[4]
  • يوم عرفة يوم يباهي الله فيه أهل السماء، فهو ركن الحج الأعظم، وهو الركن الذي لا يكتمل الحج دونه.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حكم صيام يوم عرفة للحاج ولغير الحاج، حيثُ سلطنا الضوء على أحكام صيام يوم عرفة، وعظيم هذا اليوم المبارك.

المراجع

  1. الجامع الصغير , السيوطي، أبو قتادة، 5101، صحيح
  2. سنن الترمذي , الترمذي، أبو قتادة الحارث بن ربعي، 749، حسن
  3. ًصحيح الترغيب , الألباني، عائشة، 1154، صحيح لغيره
  4. سورة التوبة , الآية 36

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.