المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز صيام يوم عرفة وأنا علي قضاء إسلام ويب

هل يجوز صيام يوم عرفة وأنا علي قضاء إسلام ويب سؤالٌ هامٌّ سيتمّ الإجابة عليه في هذا المقال، فيوم عرفة من أيّام ذي الحجة العشر الأوائل المباركات، تلك الأيّام التي أقسم الله -سبحانه وتعالى- بها وهو لا يُقسم إلا بعظيم، وجعل فيها يومين عظيمين من أعظم أيّام الدّهر وأجلّها، يوم النّحر ويوم عرفة، فقد خصّ الله يوم عرفة مع تلك الأيّام العشر بخصائص وفضائل عظيمة، فتجتمع فيها أمّهات العبادات وتتنزّل الرّحمات والبركات، وفيها الاعمال الصّالحة أفضل وأحب إلى الله، لذلك سيقوم موقع المرجع بالإجابة على سؤال هل يجوز صيام يوم عرفة وأنا علي قضاء إسلام ويب.

صوم يوم عرفة

قبل الإجابة على سؤال هل يجوز صيام يوم عرفة وأنا علي قضاء إسلام ويب، ينبغي للمسلم أن يعرف عن صوم يوم عرفة وفضله، فيوم عرفة هو يوم إكمال الدّيين وإتمام النّعمة وهو أفضل الأيّام من بين أيّام الدّهر، وقد أقسم الله به في سورة البروج فهو المشهود، وجعله الله من بين أعظم الأيّام أجراً للعمل الصّالح فيه،  فصيامه يكفّر سنتين من الذّنوب والخطايا وقد ورد عن الصّحابي الجليل أبو قتادة بن ربعي -رضي الله عنه- عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ”.[1]

وصيامه هذا مشروغٌ لغير الحاج، أمّا الحاج فصيامه لبيوم عرفة مكروه، لأنّ الصّيام قد يُضعفه ويشغله عن العبادات ومناسك الحج، أمّا المسلم غير الحاج فله صيام يوم عرفة، وينبغي لكلّ مسلم المسارعة لصيامه  واغتنام هذا الفضل بالتّطهّر من الذّنوب والخطايا، فبصيام المسلم يوم عرفة تطوّعاً يتقرّب من الله لأنّ صيام التّطوّع من أجلّ الأعمال وخاصّةً في يوم عرفة، وبصيام المسلم لعرفة يجبر الخلل الحاصل في فريضة الصّوم فالنّوافل تكمل النّاقص من الفرائض بفضل الله ومنّته.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام القضاء مع عشر ذي الحجة

هل يجوز صيام يوم عرفة وأنا علي قضاء إسلام ويب

أمّا عن جواز صيام يوم عرفة وأنا علي قضاء إسلام ويب تتلخّص في مقولات أهل العلم في ذلك، بعض العلماء قال أنّه لا يصحّ قبل القضاء، وقال بعض أهل العلم أنّ ذلك جائز بكراهة وآخرون قالوا أنّه يجوز للمسلم من غير كراهة، فالوارد عن أهل العلم من الحنابلة في هذه المسألة أنّه أنّه يحرم التّطوّع بالصّوم في يوم عرفة وغيره قبل قضاء رمضان وأنّ الصيّام بهذا لا يصحّ، وقد استندوا في قولهم على ما رواه أبو هريرة -رضي الله عنه-  عن النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- حين قال: “من أدركَ رمضانَ وعليهِ من رمضانَ شيءٌ لم يقضهِ لم يتقبَّل منهُ ومن صامَ تطوُّعًا وعليهِ من رمضانَ شيءٌ لم يقضهِ فإنَّهُ لا يتقبَّلُ منهُ حتَّى يصومَهُ”.[3]

وفي رواية ثانية للإمام أحمد يقول فيها أنّ صيام التّطوع في يوم عرفة وغيره من الأيّام يجوز قبل القضاء وهو صحيح، وذلك ما ذهب إليه جمهو العلماء وهو القول الغالب في المسألة، وذلك لأنّ قضاء رمضان موسّعٌ فيه ولا تحديد ليوم قضائه، أمّا صيام عرفة وصيام التّطوع مضيّقٌ ومحدّد ولا يعوّض ويدرك لو فات على المسلم، فيجوز للمسلم أن يصوم يوم عرفة ولو كان عليه قضاءٌ من شهر رمضان لم يقضه، فمن صام يوم عرفة بقصد التّطوّع وعليه أيّام من رمضان فصيامه صحيح، ولكنّ المشروع له أن لا يؤخّر القضاء لأنّه لا يدري ما ما يتعرض له المسلم من نوائب الدّهر فالأعمار بيد الله ولا يعرف متى يأتي أجله المحتوم، فليبادر المسلم بالقضاء بأسرع وقت لأنّ القضاء حقٌّ لله وحتّى يجمع بين فضل الفريضة وفضل النّافلة ولا يفوته أجرهما والله ورسوله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام يوم الجمعة في عشر ذي الحجة

هل يجوز جمع نية صيام يوم عرفة مع القضاء

بعد معرفة جواب السؤال المطروح فيي المقال هل يجوز صيام ييوم عرفة وأنا علي قضاء إسلام ويب، ستتمّ الإجابة عن تساؤلٍ آخر يطرحه المسلمون في حياتهم اليومية، وهو جواز جمع نية صيام يوم عرفة مع القضاء، فهذه المسألة تُعرف باسم مسألة التّشريك أو التّداخل في العبادات، وهي جمع الواجب والمستحبّ بنيّةٍ واحدة، فالغالب عند أهل العلم أنّ من صام يوم عرفة وعليه قضاء فصيامه صحيح، ولكنّه لو نوى أن يصوم يوم عرفة عن قصاء صيام رمضان فالأرجى أنّ له أجران، أجر يوم عرفة وأجر القضاء، فمن نوى المستحبّ والنّافلة لم يُجزه عن الواجب، ومن نوى قضاء رمضان وأوقعه في يوم عرفة صحّ قضاؤه ونال ثواب صيام عرفة، والقياس في ذلك لو أنّ المسلم اغتسل يوم الجمعة من الجنابة أجزأه عن غسل الجننابة وغسل الجمعة، لأنّ مقصود الشّرع يتحقّق.[5]

شاهد أيضًا: هل يجوز الجمع بين نية صيام القضاء وبين صيام عشر ذي الحجة

ما الفرق بين صيام عرفة وصيام عاشوراء

ورد في الحديث الذي رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- أنّ صيام يوم عرفة يغفر سنتين من ذنوب المسلم سنةٌ مقبلة وسنةٌ ماضية، أمّا صيام يوم عاشوراء فصيامه يغفر سنةً ماضيةً من الذّنوب والخطايا، فالحديث الشّريف يبيّن فضل عرفة على عاشوراء،  ولكن كِلا اليومين من مواسم الخير ونفحات البركة التي ينبغي للمسلم أن لا يُفوّت فضلها ويُسارع لاغتنامها واغتنام أجرها، فيوم عاشوراء منسوبٌ لنبيّ الله موسى -عليه السّلام- ويوم عرفة منسوبٌ للنّبي محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- وذلك فضلٌ له، وقد كان عرفة يكفّر سنتين من الخطايا والذّنوب وعاشوراء سنة واحدة، لأن يوم عرفة في شهرٍ حرام وقبله شهرٌ حرام وبعده شهرٌ حرام، بخلاف يوم عاشوراء في ذلك، وصوم يوم عرفة من خصائص الشّريعة الإسلاميّة التي تُنسب للنّبي -صلّى الله عليه وسلّم- بخلاف عاشوراء، فضوعف أجر يوم عرفة ببركة الرّسول -عليه السّلام-  والله ورسول أعلم.[6]

إلى هنا تكون نهاية المقال الذي تمّ فيه الإجابة على سؤال هل يجوز صيام عرفة وأنا علي قضاء إسلام ويب ، حيثّ تمّ فيه بيان فضل يوم عرفة وفضل صيامه، والتّطرّق لبعض أحكام صيوم عرفة، كجمع نيّة القضاء مع نية صوم يوم عرفة، واختتم المقال بتوضيح الفرق بين صيام عرفة وصيام عاشوراء.

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم/أبو قتادة الحارث بن ربعي/1162/صحيح
  2. dorar.net , التعريفُ بيومِ عَرَفةَ، والفَرْقُ بين عَرَفةَ وعَرَفاتٍ، وفضائِلُ هذا اليومِ , 09/07/2021
  3. مجمع الزوائد , الهيثمي/أبو هريرة/182/3/حسن
  4. islamweb.net , لا حرج في صيام التطوع لمن عليه قضاء من رمضان , 09/07/2021
  5. islamweb.net , حكم الجمع بين نية صوم القضاء وصوم يوم عرفة , 09/07/2021
  6. alukah.net , الأفضلية لمن: يوم عرفة أم يوم عاشوراء؟ , 09/07/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.