المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم من شرب ناسيًا في صيام يوم عرفة

كتابة : اسماعيل منصور

حكم من شرب ناسيًا في صيام يوم عرفة، فالصيام من العبادات العظيمة عند الله تعالى، سواء كانت المفروضة منها، أو التي تحمل صفة صيام النفل، وقد يحصل مع الإنسان بعض الأمور التي قد تفسد الصيام الذي نواه واَبتدأه، وقد لا تفسده، وكل ذلك يؤول إلى رأي الشرع الإسلامي به وفق شواهده، كما هو الحال مع من شرب وهو ناسي أثناء الصيام، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نتعرف على حكم من أفطر سهوا في يوم عرفة.

حكم من شرب ناسيًا في صيام يوم عرفة

من شرب ناسيًا في صيام يوم عرفة فصيامه صحيح ولا فطر عليه، وهذا الراجح عند أهل العلم، فالله تعالى لا يؤاخذ الإنسان بما نسي، أو قام به عن جهالة وما نحو ذلك، ومن أقوال العلماء في ذلك نذكر قول الإمام ابن باز -رحمه الله تعالى: “أنه إذا أكل ناسيًا أو شرب ناسيًا فصومه صحيح، ولا فطر عليه، بل صومه صحيح، وهكذا على الصحيح لو جامع ناسيًا أهله، فإن صومه صحيح؛ لقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح لما سئل عن ذلك قال: من نسي وهو صائم فأكل، أو شرب فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه” وعليه يقاس كافة أشكال صيام التطوع، سواء كان أمل أو شرب فيهم سهواً، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: حكم صيام يوم عرفة

حكم من أفطر سهوا في يوم عرفة

من أفطر سهوا في يوم عرفة فصومه صحيح وعليه أن يتمه، وهذا يشمل كل أشكال صيام التطوع أو الصيام الواجب على المسلم، وذلك بإجماع غالبية أهل العلم، ومن أقوال أهل السلف نذكر قول الإمام النووي -رحمه الله تعالى- عن ذلك: “فِيهِ دَلَالَةٌ لِمَذْهَبِ الأَكْثَرِينَ: أَنَّ الصَّائِم إِذَا أَكَلَ أَوْ شَرِبَ أَوْ جَامَعَ نَاسِيًا لَا يُفْطِرُ, وَمِمَّنْ قَالَ بِهَذَا الشَّافِعِيُّ وَأَبُو حَنِيفَة وَدَاوُد وَآخرين”، ومن أقوال أئمة المذاهب الفقهية الأربعة نذكر قول الإمام الشافعي -رحمه الله تعالى- في كتاب الأم عن ذلك: “وَإِذَا أَكَلَ الصَّائِمُ أَوْ شَرِبَ فِي رَمَضَانَ أَوْ نَذْرٍ أَوْ صَوْمِ كَفَّارَةٍ أَوْ وَاجِبٍ بِوَجْهٍ مِنْ الْوُجُوهِ أَوْ تَطَوُّعٍ نَاسِيًا، فَصَوْمُهُ تَامٌّ وَلا قَضَاءَ عَلَيْهِ”، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: فضل صيام يوم عرفة ابن باز

حكم من أكل ناسيا في صيام التطوع إسلام ويب

لقد أفتى العلماء على موقع إسلام ويب أن من أكل ناسيا في صيام التطوع أو الواجب فصيامه صحيح والله أعلم، وجاء في نص فتواهم عن هذه المسألة مع شاهدها ما يلي:[3]

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه أما بعد: فالراجح من أقوال أهل العلم أن الصائم إذا أكل، أو شرب ناسياً، فإن صومه صحيح غير فاسد؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: من نسي وهو صائم فأكل، أو شرب فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه. رواه البخاري ومسلم. وهذا الحكم يشمل جميع أنواع الصوم من واجب وتطوع.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان حكم من شرب ناسيًا في صيام يوم عرفة، والذي تعرفنا من خلاله على حكم هذه المسألة الشرعية مع تفصيل حكمها في مواقف مشابهة، نحو صحة صيام من أكل ناسيا أو أفطر ناسيا أو سهوا في علة مثل الأمل والشرب والجماع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.