المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع الحبة السوداء على الريق

كتابة : أميرة شعبان

تجربتي مع الحبة السوداء على الريق وقصص الشفاء هو ما سوف يتم تسليط الضوء عليه، وذلك نظرًا للنتائج الإيجابية الكثيرة التي حصلت عليها خلال تلك التجربة، فمن المعروف أن لحبة البركة أو ما تعرف بالحبة السوداء كثير من الفوائد المذهلة والقدرات العجيبة في التخلص من العديد من الأمراض، كما أنها من الأعشاب المفيدة للجسم والتي لا تترك أي آثار جانبية، ومن خلال موقع المرجع سوف يتم ذكر المزيد من المعلومات عن تلك النبتة.

الحبة السوداء

هي أحد الأعشاب التي شاع استخدامها في الأغراض الطبية، إلى جانب دخولها في مكونات بعض الأدوية الهامة والأغراض العلاجية، ويرجع موطنها الأصلي إلى شبه الجزيرة العربية إلا أنها انتشرت أيضًا في بلاد الهند وكذلك في باكستان، ومن الهام ذكر أنها تنتمي إلى فصيلة النباتات الحواذنية، ولا يتوقف استخدامها على الطب فقط، بل إنها تدخل في وصفات الطهي المختلفة لاسيما المخبوزات.

تحتوي الحبة السوداء على قدر كبير للغاية من الفيتامينات المختلفة لعل من أهما فيتامين A، b، c إلى جانب احتوائها على الصوديوم والحديد ونسبة عالية من الكالسيوم، خاصة عند تناولها على هيئة مشروب، ويختلف المسمى العام لتلك العشبة على حسب طبيعة البلد الموجودة بها، ذلك أنها تعرف باسم الكراوية السوداء والكمون الأسود وكذلك تعرف باسم حبة البركة وهو الأشهر على الإطلاق.[1]

تجربتي مع الحبة السوداء على الريق

منذ حداثة سني وأنا أعاني من مشكلة مزعجة ألا وهي أنه مع حلول فصل الشتاء تصيبني الأنفلونزا مرارًا وتكرارًا وتبدأ أعراضها في الظهور شيئًا فشيء وهذا الأمر يسبب لي الإزعاج ويجعلني أشعر بالحرج بسبب كثرة الانتقادات والسخرية ممن يحيطون بي، ولا يقتصر الأمر على الرشح فقط بل يرافقه كثير من الأعراض التي لا تقل إزعاجًا عنه والتي تتمثل في الصداع المستمر والعطس والسعال الدائم.

لا شك أن هذا الأمر كان يدفعني للمداومة على تناول الأدوية طوال فصل الشتاء مما تسبب في ضعف مناعتي، وذات يوم اقترحت صديقتي عليّ الحبة السوداء وأخبرتني عن مدى فاعليتها في تقوية الجهاز المناعي وبالتالي التصدي للأمراض العديدة بما في ذلك نزلات البرد الشديدة، وبالفعل بدأت في استخدام الحبة السوداء والمداومة عليها لمدة شهر كامل وتبدلت أحوالي للأفضل بفضل الله تعالى.[2]

شاهد أيضًا: فوائد زيت الحبة السوداء للشعر

قصص الشفاء بالحبة السوداء

قبيل أن أخوض تجربتي مع الحبة السوداء على الريق، شعرت أنه من الأفضل أن أطلع على بعض القصص حتى أتأكد من مدى تأثير الأمر، وفي الحقيقة وجدت العديد من القصص التي تشير إلى فاعلية تلك العشبة السوداء، لذا رغبت في أن أنقلها إليكم لتحقيق الإفادة قدر المستطاع، ومن ضمن هذه القصص ما يلي:

قصتي مع الحبه السوداء للمناعه

كانت تلك القصة لشاب كان يعاني من المرض بشكل مستمر، حتى إنه لا يكاد يتعافى حتى يعود إليه التعب من جديد وربما بشكل أكثر إزعاجًا وأكبر تأثيرًا، وبعد أن تعرف على فوائد الحبة السوداء في شفاء الكثير من الأمراض عن طريق أحد الصفحات المنتشرة على النت، بدأ في تناولها على الريق بشكل يومي وبعد مرور فترة قصيرة من تناولها، شفي تمامًا من التعب وأصبح قادر على ممارسة حياته بصورة طبيعية وتأدية كافة المهام المطلوبة منه.

قصتي مع الحبة السوداء لعلاج السكر

هذه القصة مختلفة عن سابقتها إلى ما، ذلك أنها لرجل قد بلغ من العمر عتيا وكان مصاب بالسكر والضغط ولم تكن حالته تتحسن نهائيًا من هذه الأمراض على الرغم من الاستمرار على تناول الأدوية التي تعالج تلك المشاكل، وفي هذه الأثناء بدأ في تناول الحبة السوداء إثر نصيحة أحد الأقارب لكنه أصيب بدوار شديد نتيجة تناول الحبة السوداء مع أدوية الضغط والسكر، ولهذا استشار الطبيب الذي بدوره نصحه بتقليل جرعة الدواء مع الاستمرار على تناول الحبة السوداء حتى شفي من المرض نهائيًا بفضل الله وقدرته.

قصتي مع الحبة السوداء لعلاج هشاشة العضام

هذه القصة تروى عن شاب كان مصاب بكسر في العظام ولم يلتئم نهائيًا حتى بعد المداومة على تناول الأدوية التي تعالج هذه الكسور، وقد داوم هذا الشخص على تناول الكالسيوم لكن حالته لم تتحسن بعد ولم يصل الكالسيوم إلى العظام حتى بعد تناوله جرع مكثفة من فيتامين د، وقد نصحه أحد أخصائي التغذية بتناول الحبة السوداء على الريق، وقد بدأ على الفور في استخدامها وإدخالها ضمن منظومة العلاج وأخذ يتناولها على الريق بعد أن عرف فائدتها لعلاج الأمراض، وبعدها تحسنت حالته ودخل الكالسيوم إلى العظام والتئمت بشكل غير معقول، حيث بدأت النتيجة في الظهور بعد مرور ما لا يزيد عن ثلاثة أيام.[3]

الحبة السوداء في الطب النبوي

وردت في السنة النبوية المطهرة بعض الأحاديث الشريفة التي تدل على فضل التداوي بالحبة السوداء، لذا كان لزامًا أن يتم ذكرها خلال ذكر تجربتي مع الحبة السوداء على الريق وقصص الشفاء، وذلك بغرض زيادة الاطمئنان ومعرفة مدى الفضل الوارد عنها:

فقد جاء عن خالد بن سعد رضي الله تعالى عنه أنه قال ” خَرَجْنَا ومعنَا غَالِبُ بنُ أبْجَرَ، فَمَرِضَ في الطَّرِيقِ، فَقَدِمْنَا المَدِينَةَ وهو مَرِيضٌ، فَعَادَهُ ابنُ أبِي عَتِيقٍ، فَقَالَ لَنَا: علَيْكُم بهذِه الحُبَيْبَةِ السَّوْدَاءِ، فَخُذُوا منها خَمْسًا أوْ سَبْعًا فَاسْحَقُوهَا، ثُمَّ اقْطُرُوهَا في أنْفِهِ بقَطَرَاتِ زَيْتٍ، في هذا الجَانِبِ وفي هذا الجَانِبِ؛ فإنَّ عَائِشَةَ حَدَّثَتْنِي: أنَّهَا سَمِعَتِ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ: إنَّ هذِه الحَبَّةَ السَّوْدَاءَ شِفَاءٌ مِن كُلِّ دَاءٍ، إلَّا مِنَ السَّامِ. قُلتُ: وما السَّامُ؟ قَالَ: المَوْتُ.[4]

فوائد تناول الحبة السوداء على الريق

من خلال تجربتي مع الحبة السوداء على الريق تعرفت على فوائدها الكثيرة، وللحصول على تلك الفوائد يشترط أن لا تزيد الكمية المتناولة على مدار اليوم الواحد عن ملعقة واحدة فقط على الريق، اللهم إلا إذا نصح الطبيب بغير ذلك، وعند تناول حبة البركة بالقدر المناسب على الريق يحصل الفرد على العديد من الفوائد، لعل من أهمها ما يلي:

التخلص من الوزن الزائد

تساعد الحبة السوداء على تحسين عمل الجهاز الهضمي وتحسين عملية التمثيل الغذائي والتخلص من الدهون الزائدة، إلى جانب قدرتها في التخلص من أي ترهلات في الجسم وكذلك القضاء بشكل نهائي من الوزن الزائد ومن ثم التمتع بجسم مثالي وصحي، ولهذا الغرض ينصح باستخدام ملعقة من الحبة السوداء على الريق يوميًا بأي طريقة من الطرق التي يفضلها الشخص وبعدها تظهر النتائج الفعالة، كما يفضل عدم تحلية المشروب للحصول على نتائج سريعة.

التخلص من مشكلات البشرة

تسهم الحبة السوداء في القضاء على أي مشكلة من مشكلات البشرة حيث أنها تساعد على تنظيف البشرة بعمق وزيادة حيوية ونضارة البشرة والقضاء بشكل نهائي على حب الشباب المزعج وكذلك التخلص من مشكلة الجفاف في البشرة، ولهذا الغرض تستخدم عن طريق تناولها على هيئة مشروب سبق غليه، أو عن طريق مزج ملعقة صغيرة من المسحوق الخاص بالحبة السوداء مع القليل من عصير الليمون والعسل وتطبيقه على البشرة كقناع بعدد مرتين أسبوعيًا.

التخلص من مرض السكر

قد يكون من المدهش معرفة أن الحبة السوداء تسهم في خفض مستوى السكر في الدم وضبط مستوى الأنسولين في الجسم، لا سيما إذا تم تناول ملعقة صغيرة منها على الريق يوميًا ولمدة لا تقل عن 15 يوم، فقد أكدت التجارب فاعليتها في هذا الأمر، شريطة المداومة على ممارسة التمارين الرياضية كما يفضل اتباع نظام غذائي صحي بعيدًا عن السكريات والنشويات والأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة حتى يحصل الفرد على النتيجة التي يبغاها بأسرع ما يمكن.[5]

فوائد أخرى للحبة السوداء

لا تقتصر فوائد الحبة السوداء على ما تم ذكره آنفًا، بل إن لها فوائد أخرى عديدة قد تفوق تخيل الفرد وقد يندر توافرها في غيرها من الأعشاب أو النباتات، وتتمثل تلك الفوائد فيما يلي:

  • ضبط معدل ضغط الدم في حالة المداومة على تناول نصف ملعقة من الحبة السوداء على الريق بشكل يومي.
  • تعزيز عمل الجهاز المناعي، وبالتالي حماية الشخص من الإصابة بأي مرض معدي.
  • تقضي بشكل نهائي على جرثومة المعدة.
  • القضاء على آلام الأسنان الحادة والتخلص من مشكلة الصداع.
  •  الوقاية من الأخطار المصاحبة للإشعاعات الضارة.
  • تحتوي الحبة السوداء على عنصر الثايموكونون وهو مضاد للالتهابات ويعزز الجهاز المعاني من أجل الوقاية من الأمراض الخطيرة.
  • من فوائد الحبة السوداء مع العسل أنها تقي تعزيز عمل القلب والشرايين والمساهمة في تقوية الذاكرة.
  • الحماية من الإصابة بأي نوع من أنواع الفيروسات بما في ذلك فيروس كورونا.
  • تستخدم كملين الأمعاء والوقاية من الإصابة بالإمساك.

شاهد أيضًا: فوائد القسط الهندي مع العسل والحبة السوداء

طرق تناول الحبة السوداء على الريق

هناك أكثر من طريقة يمكن الاعتماد عليها لتناول الحبة السوداء على الريق، وهذه الطرق تم التوصل إليها بعد خوض تجربتي مع الحبة السوداء على الريق والاطلاع على تجارب الغير، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

  • الطريقة الأولى: وضع كوب من الماء على النار وإضافة الحبة السوداء إليه وتركها حتى الغليان، ومن ثم تغطيتها لكي لا تفقد الزيوت المفيدة بها وتناولها على الريق بشكل يومي كمشروب دافئ.
  • الطريقة الثانية: تحضير كوب من اللبن أو العصير وإضافة الحبة السوداء إليه وتناول المشروب على الريق بصورة يومية، مع الحرص على عدم تحلية المشروب (يمكن تحليته بنصف ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي إذا لزم الأمر).
  • والطريقة الثالثة: طحن الحبة السوداء ومن ثم إضافة العسل إليها وتناولها بعد طحنها مباشرة للاستفادة بالقدر الأكبر من فوائدها.

الأشخاص الممنوعين من تناول الحبة السوداء

الإفراط في استخدام الحبة السوداء ينجم عنه التعرض لبعض الأضرار، لذا ينصح باستشارة الطبيب أولًا، لاسيما إذا كان الشخص يعاني من أي مشكلات أخرى، ذلك أنه يوجد بعض الأشخاص الممنوعين من تناول تلك العشبة ومنهم:

  • الأطفال الصغار: فلا يوجد أي دراسات توضح فوائد الحبة السوداء لهم، لذا ينصح بعدم إعطائها للأطفال أقل من 12 عام، كما يمكن استشارة الطبيب إذا لزم الأمر.
  • الأشخاص الذين يعانون من انخفاض معدل السكر: نظرًا لأنها تسهم في خفض معدل السكر في الدم وفي حالة المداومة على تناولها، كما ينصح بالمتابعة مع الطبيب المختص.
  • النساء الحوامل: ذلك أن الحبة السوداء تعمل على زيادة تقلصات الرحم وبالتالي قد تعرض المرأة للإجهاض.
  • الأشخاص الذين على أعتاب الخضوع لعملية جراحية: نظرًا لأنها تتفاعل مع المخدر وقد تسبب نزيف حاد أثناء إجراء العملية، لذا ينبغي التوقف عن تناول الحبة السوداء قبل إجراء العمليات الجراحية بما لا يقل عن 15 يوم.
  • الأشخاص المصابون بالجروح: نظرًا لأنها تزيد من تدفق الدم في الجسم كله وهذا بالطبع لا يخفى ضرره على الشخص لمصاب.

شاهد أيضًا: علاج تنسيم الرأس بالاعشاب

وبهذا يكون قد تم عرض تجربتي مع الحبة السوداء على الريق وقصص الشفاء من الأمراض المختلفة، والتعرف على الفوائد العامة للحبة السوداء إلى جانب ذكر فضلها في السنة النبوية المطهرة، وكذلك ذكر المحاذير العامة لها والأشخاص الممنوعين من تناولها.

المراجع

  1. ncbi.nlm.nih.gov , Amazing Health Benefits of Kalonji Seeds and Oil , 27/05/2022
  2. healthline.com , Kalonji: Weight Loss, Benefits, and Side Effects , 27/05/2022
  3. quora.com , What are the advantages and disadvantages of eating black cumin seeds on empty stomach everyday? , 27/05/2022
  4. صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 5687، صحيح
  5. healthline.com , 9 Impressive Health Benefits of Kalonji (Nigella Seeds) , 27/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.