المرجع الموثوق للقارئ العربي

فوائد غذاء ملكات النحل للنساء

كتابة : د. شهد ريحان

يهتم البعض بفوائد غذاء ملكات النحل للنساء؛ ذلك لأن هذا الغذاء هو إحدى المنتجات الطبيعية التي لا دخل للإنسان فيها،  حيث يتهيَب بعض البشر من تناول الأدوية المصنعة؛ وذلك بسبب خوفهم من الآثار الجانبيّة لها؛ لذا تجدهم يهتمون بالعلاجات الطبيعية، بل ويكثرون من القراءة عن الفوائد المرتبطة بها، وفي موقع المرجع سيتم الحديث عن غذاء ملكات النحل وفوائده بشكل عام، وفوائده للنساء بشكل خاص، وسيتم اتباع ذلك بذكر أضرار هذا الغذاء، بالإضافة إلى بعض التحذيرات المرتبطة به، ليختم المقال بذكر الجرعى الموصى بها من هذا الغذاء.

ما هو غذاء ملكات النحل

يعرّف غذاء ملكات النحل (بالانجليزية: Royal jelly) بأنه مادة شبيهة بالحليب يفرزها النحل، وتوفر التغذية لليرقات النامية وملكة النحل[1]، وسمي بهذا الاسم؛ لأن النحل يستخدمه لتغذية ملكات النحل، وهو يتكون في معظمه من الماء، ويحتوي أيضاً على بروتينات، وسكر، ودهون، بالإضافة إلى الفيتامينات، والأملاح، والأحماض الأمينية، وتختلف نسبة كل من هذه المكونات باختلاف المناخ والجغرافيا.[2]

فوائد غذاء ملكات النحل

يستخدم ممارسوا الطب البديل غذاء ملكات النحل عادة لتقوية جهاز المناعة، والمساعدة في محاربة آثار الشيخوخة، في حين يعتقد البعض بأن هذا الغذاء يستطيع الوقاية من بعض الأمراض ومعالجتها، ومع ذلك فإن كل ما يقال يفتقر إلى الأدلة التي تدعمه، وفيما يأتي ذكر بعض الفوائد المحتملة لهذا الغذاء:[3]

  • يحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية
  • قد يكون له تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات
  • قد يؤثر على مستويات الكوليسترول فيقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب
  • من الممكن أن يساعد في التئام الجروح
  • قد تعمل بروتينات معينة موجودة فيه على خفض ضغط الدم
  • تنظيم السكر في الدم عن طريق الحد من الإجهاد التأكسدي والالتهابات
  • من الممكن أن تدعم خصائصة المضادة للأكسدة وظائف الدماغ الصحية
  • قد يزيد من افراز الدموع ويعالج جفاف العيون المزمن
  • قد يؤثر على آثار الشيخوخة بطرق مختلفة
  • من الممكن أن يدعم جهاز المناعة
  • يقلل من الآثار الجانبية لعلاج السرطان

شاهد أيضاً: فوائد العسل مع الماء الدافئ قبل النوم

فوائد غذاء ملكات النحل للنساء

قامت بعض الأبحاث بدراسة تأثير غذاء ملكات النحل على بعض الأمور الخاصة بالنساء، وفيما يأتي ذكر أهم هذه التأثيرات التي تمت دراستها من قبل هذه الأبحاث:

  • تقليل أعراض انقطاع الطمث: يتسبب انقطاع الطمث عند المرأة بانخفاض مستوى الهرمونات، مما يؤدي إلى آثار جسدية وعقلية جانبية، كالألم، وضعف الذاكرة، والاكتئاب، والقلق، وقد أشارت بعض الدراسات إلى دور غذاء ملكات النحل في تقليل بعض الآثار الجانبية المرتبطة بانقطاع الطمث[3]، فقد أظهرت معظم الدراسات بأن تناول غذاء ملكات النحل لمدة 8 أسابيع يستطيع أن يحسن أعراض انقطاع الطمث، كما أن وضع غذاء ملكات النحل في المهبل قد يحسن نوعية الحياة، والمشاكل الجنسية لدى بعض النساء، وعلى الرغم من ذلك يبدو أن وضع الاستروجين في المهبل، يعمل بشكل أفضل في تقليل التهاب المهبل.[2]
  • تقليل أعراض متلازمة ما قبل الحيض (بالانجليزية: Premenstrual syndrome): تشير الأبحاث الأولية إلى أن غذاء ملكات النحل قد يساعد في تقليل أعراض متلازمة ما قبل الحيض، حيث وجدت الأبحات بأن تناول منتج معين يحتوي على غذاء ملكات النحل، ومستخلص حبوب لقاح النحل، وحبوب لقاح النحل مع مستخلص مدقة الزهرة، عن طريق الفم لمدة دورتين شهريتين، يقلل من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، بما في ذلك؛ التهيج، وزيادة الوزن، والتورم، ومع ذلك تبقى هناك حاجة للمزيد من الأبحاث لتأكيد النتائج، وتحديد الآلية الدقيقة لعمل غذاء ملكات النحل.[1][4]

أضرار غذاء ملكات النحل

أشار تقرير لمنظمة الصحة العالمية WHO، بأن غذاء ملكات النحل قد يسبب الحساسية لبعض البشر، ويكون الأشخاص المصابون بالربو أو الأنواع الأخرى من الحساسية، أكثر عرضة للإصابة بهذه الحساسية، ولذا فإنه من الضروري استشارة الطبيب في حال ظهور أي من الأعراض الآتية بعد تناول غذاء ملكات النحل:[5]

  • طفح جلدي
  • حكة مفرطة
  • صوت صفير في النفس أو مشاكل تنفسية أخرى
  • مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل آلام البطن والإسهال
  • الدوار أو الارتباك (بالانجليزية: Confusion)
  • الغثيان
  • الاستفراغ

التداخلات الدوائية لغذاء ملكات النحل

قد يتفاعل غذاء ملكات النحل مع بعض الأدوية؛ ولذا ينصح باستشارة الطبيب قبل تناول غذاء ملكات النحل؛ لتجنب التفاعلات الضارة[5]، وفيما يأتي ذكر أهم هذه الأدوية:[4]

  • الأدوية الخافضة لضغط الدم (بالانجليزية: Antihypertensive drugs): ونظراً لكون غذاء ملكات النحل يتسبب بخفض ضغط الدم، من الممكن أن يتسبب أخذهما معاً إلى المزيد من الانخفاض في ضغط الدم.
  • دواء الوارفارين (بالانجليزية: Warfarin): ويؤدي التفاعل بينهما إلى زيادة احتمالية النزيف، أو ظهور الكدمات.

كما أن بعض الأدوية الأخرى، بما في ذلك الأدوية التي تباع دون وصفة طبية (بالانجليزية: Over-the-counter medicines)، والفيتامينات، والأعشاب، من الممكن أن تتفاعل مع غذاء ملكات النحل.[6]

تحذيرات متعلقة بغذاء ملكات النحل

على الرغم من كون غذاء ملكات النحل منتجاً طبيعياً، إلا أن ثمة بعض التحذيرات المرتبطة باستخدامه، وفيما يأتي ذكر بعض منها:[2][6]

  • الحمل والرضاعة: لا توجد معلومات كافية لمعرفة فيما إذا كان هذا المنتج آمناً على الحامل والمرضع، ولذا فمن الأفضل تجنب استخدامه في هاتين الحالتين.
  • الأطفال: من المرجح أن غذاء ملكات النحل آمن على الأطفال ما بين 5 و 16 عاماً، حين يتم أخذه لمدة تصل إلى 6 شهور عن طريق الفم، ومع ذلك ينبغي تجنب إعطاء الطفل أي نوع من المكملات العشبية أو الصحية دون استشارة الطبيب.
  • التهاب الجلد: قد يجعل غذاء ملكات النحل التهاب الجلد أكثر سوءاً من ذي قبل.
  • الربو والحساسية: ينبغي عدم استخدام هذا المنتج لمرضى الربو، أو الحساسية.
  • ضغط الدم المنخفض: ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول هذا المنتج.

الجرعة الموصى بها من غذاء ملكات النحل

يعتمد تحديد الجرعة المناسبة من غذاء ملكات النحل على عدة عوامل، أهمها؛ العمر، والحالة الصحية، بالإضافة إلى عوامل أخرى، ونظراً لكون الدراسات محدودة نسبياً فإنه حتى الآن لم يتم تحديد جرعة موصى بها من هذا الغذاء، إلا أن بعض الدراسات أظهرت أن تناوله بجرعة تتراوح من 300 إلى 6000 ملغم قد يحقق الفائدة المرجوة منه، ولكن إن لم يكن الشخص قد تناول غذاء ملكات النحل من قبل، فإنه ينصح بالبدء بتناوله بجرعة صغيرة جداً؛ لتجنب الآثار الجانبية وتفاعلات الحساسية الخطرة.[3][4]

وهكذا فقد تم استعراض فوائد غذاء ملكات النحل للنساء خاصة، بالإضافة إلى تناول فوائده بشكل عام، وقد تبين أن هذه الفوائد لا زالت تحت الدراسة، ولذا ينبغي الحذر عند تناول هذا الغذاء، ولا سيما في ظل وجود بعض الأضرار والتفاعلات الدوائية المرتبطة به، مع الأخذ بعين الاعتبار التحذيرات سابقة الذكر، والجرعة الموصى بها من هذا المنتج.

المراجع

  1. verywellhealth.com , The Health Benefits of Royal Jelly , 26/08/2021
  2. webmd.com , Royal Jelly , 26/08/2021
  3. healthline.com , 12 Potential Health Benefits of Royal Jelly , 26/08/2021
  4. medicinenet.com , Royal Jelly , 26/08/2021
  5. medicalnewstoday.com , What are the benefits of royal jelly? , 26/08/2021
  6. drugs.com , Royal jelly , 26/08/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *