المرجع الموثوق للقارئ العربي

كيف تنتحر بدون ما تتعذب

كتابة : نوران ابراهيم

كيف تنتحر بدون ما تتعذب، معظم الأشخاص عبارة عن بيئة معرضة للمشاكل والأزمات المختلفة، سواء كانت مشاكل لها علاقات اقتصادية أو جوانب نفسية أو خواطر جسدية، كثيرًا وبدون تردد نلجأ لحلول مساعدة لتخلصنا من المآزق التي وقعنا فيها من جراء تورطنا بتلك المشاكل والأزمات النفسية، والكثير منى يردد مفهوم الانتحار كونه الحل الجذري والوحيد لإنهاء تلك المشاكل، عبر موقع المرجع سيتم عرض كيف تنتحر بدون ما تتعذب، وبعض المفاهيم الخاصة بالقضية الانتحار بدون أي عذاب، وكيفية التخلص من المشاكل، ومعرفة النتائج المترتبة على ذلك القرار المتخذ.

تعريف الانتحار

يعتبر الانتحار فعلًا شنيعًا يتضمن في تسبب الشخص بقتل نفسه عمدًا، فيرتكب الإنسان جريمةً بحق نفسه بسبب اليأس المؤدي للشعور باضطرابات نفسية غير متوازنة كالاكتئاب، أو انفصام في الشخصية وما ينتج عنها من تصرفات، وكإدمان الكحول والمشاريب وتعاطي المخدرات، فقتل الإنسان لنفسه بواسطة تلك الوسائل المتاحة يعتبر حرام شرعًا، فالله عز وجل قد قال في كتابه الكريم:” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ ۚ وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا، وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا ۚ وَكَانَ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا”.[1] لذلك وجب على المسلم أن يعرف قيمة النفس وأن يحافظ على النعمة التي أعطاه الله إياها هبةً كبيرةً، فالنفس ملكٌ لخالقها.

كيف تنتحر بدون ما تتعذب

توجد هناك الكثير من المشاكل المحيطة بحياة الإنسان والتي تصيبه بإحباط كبير، والتي تدفعه على التفكير غير المنتظم للخروج من المشاكل والمآزق التي قد وقع فيها، فاللجوء للانتحار وإنهاء الحياة من أجل التخلص من كل المشاكل والضغوطات التي قد عاشها ليس هو الحل الأمثل والمثالي لمثل تلك الأشياء، فعلى الفرد أن يتحلى بالقوة الكبيرة والجرأة الشديدة لمواجهة الظروف والوقوف في وجهها وحلها بشكل تسلسلي، والتحلي بالشجاعة العميقة النابعة من القلب للانتصار على ظروفه، فعند الوصول للنهاية والنظر إلى المشكلات من نقطة النهاية سيرى بأنها مشاكل وقد تم حلها، وسيشعر الفرد بالفخر الكبير بنفسه وبقدرته على تخطي تلك العقبات. فأفضل حل للهروب من هاجس الانتحار هو الوقوف في وجه المشاكل والصراخ بقدر المستطاع وقول جملة أنا أستطيع مواجهة كل الظروف، أنا سوف أنتصر وأتغلب على مشاكلي.

شاهد أيضًا: تفسير رؤية حلم الانتحار في المنام لابن سيرين وابن شاهين والنابلسي والصادق

أسباب الانتحار

توجد هناك عدة أسباب تساعد الأفراد في الوصول إلى درجة الانتحار، وهي تعتبر من أشد العوامل خطورةً عليه، ويمكن لجميع الأسباب أن تعمل على إن كان العبد مواظبًا على قربه من الله تعالى، تاركًا الحياة وما فيها من متاعها السيء والمدمر لينال نعيمًا في آخرته ومن ينال الجنة إلا المصلحون المقربون من الله عز وجل، ومن الأسباب التي تساعد على الانتحار والتي ينبغي الابتعاد قدر المستطاع عنها والتنويه للحذر منها:[2]

  • معاناة الشخص من مشاكل نفسية غير متزنة، تعمل على تعكير صفوه وتغير مزاجه وتقلبه، وإمداده بشعور مريب كفقدان الشغف للوجود والشعور باكتئاب فظيع حاد.
  • وصول الهوس الاكتئابي أقصى درجاته لدى الفرد، وهي مشكلة يعاني منها الشخص الذي يوجد لديه تذبذب في مزاجه بين أقصى الطرفين سواء كان فرح شديد أو حزن بليغ.
  • وجود إضرابات في الشخصية وكونها الحدية، وهي تعتبر حالة فريدة من المشاعر لا تكون مستقرة، وفيها أنماط تفكير وسلوكيات مغبشة تدفع الفرد إلى تصرفات غير لائقة به وقد تصل لتعرضه لإساءة او تعرضه لعنف جسدي.
  • الإحساس بفقدان شهية عصبي طويل الأمد، ناتج كنوع من المشاكل العصبية النفسية والتي تلزم الإنسان في حالة وجود اضطرابات في الأكل، وشعورهم الدائم بالتخمة الزائدة والمحاولة الحثيثة لإنقاص الوزن بأي طريقة.
  • الإدمان المدمر على الكحول وتعاطي المخدرات التي تفقد العقل تركيزه وتذهب فكره وتخلله.

شاهد أيضًا: كيف اعالج نفسي من الاكتئاب

هل تساءلت عما يدفع فتاة أو شاب في ربيع عمرهم للانتحار ولإنهاء حياتهم بهذه الطريقة البشعة ؟

بكلّ تأكيد كل إنسان معرّض بأن تحصل معه عدّة مشاكل خلال فترة حياته سواء مشاكل داخل الأسرة أو في نطاق العمل، أو من جانب الأصدقاء وخداعهم، وهذا قد يكون سبب في دفع الشخص للتفكير في إنهاء حياته للتخلص النهائي من تلك المشاكل، متناسي أن يقوم بمعالجتها أو يحاول ولو لمرة، ومما يلي بعض الأمور التي سببت في تطرق الشخص إلى ذلك:

  • سوء الأوضاع الاقتصادية، انتشار البطالة وقلة فرص العمل والاقتراب من سن البوار.
  • حصول سوء علاقات بين الأصدقاء وتنمر كبير اتجاه بعض الأفراد.
  • الرفاهية المطلقة، والتفكير في إمضاء الوقت بأيّ شيءٍ دون إنجازه في شيٍ مفيدٍ.
  • الخروج من علاقة عاطفية قد أثرت بالفرد بشكلٍ كبيرٍ وأدخلته في صدمةٍ نفسيّةٍ.

بعض النصائح للابتعاد عن هاجس الانتحار

مواجهة الحياة بما فيها من ضغوطات نفسية ومشاكل كبيرة من أكثر الصعوبات التي تمر على الإنسان في فترة حياته، ليست مواجهة سهلة أبدًا، لذلك المحاولة الكبيرة والجهاد في إيجاد الحلول المرضية والصحيحة كوثوقنا بأشخاص نحبهم مقربين منا سيكون دعم مهم ومساندة في تلك المرحلة، حتى نتجنب تراكم كل الأحزان المؤذية والتي تؤدي لطريق الهلاك، فهذه بعض النصائح للابتعاد عن هاجس الانتحار

  • لو أصبح الشخص في حالة سيئة جدًا، فالرجاء منه التوجه المباشر للطبيب النفسي لطلب الدعم والمساعدة، فهذا سيغير من حالته وشعوره أيضًا سوف يتغير؛ لأنّه إن استمع لتوجيهات وإرشادات الطبيب، تتناول بعض المهدئات المساعدة في تهدئة الوضع سيجتاز الخط الأحمر وبعود للشعور بنفسه والمواصلة في الرجوع إليها.
  • يعتبر الفراغ العدو الأول واللدود للإنسان، فهو حبيس مرتبط بالأفكار السيئة وإشغال الوقت في التفكير فيها، فالصحيح هو إشغال النفس وملء الفراغ بأشياء مفيدة كقراءة الكتب أو متابعة بعض الوثائقيات والأفلام، أو ممارسة الرياضة للتغيير من الشعور الداخلي النفسي.
  • الحرص الدائم على أن يكون الفرد واثقًا من قدراته في كل الأوقات، وأنه ستيتجاوز الصعاب وسيجتاز جميع الظروف الصعبة، الثقة العالية سدٌ منيعٌ يساعد على التصدي والوقوف في مهبّ الريح.

ختامًا لمقالة اليوم بعنوان كيف تنتحر بدون ما تتعذب، تم سرد مفهوم الانتحار وحقيقته من وجهة نظر الإسلام، كما تم سرد بعض النصائح المساعدة في مواجهة أحلك الظروف وأصعبها، كما تم توضيح الأسباب التي قد تدفع المرء إلى التفكير الخاطئ والخروج من دائرة الشعور بالنفس واللجوء إلى هواجس الراحة الأبدية والانتحار.

المراجع

  1. سورة النساء , الآية 29-30.
  2. nami.org , Suicide Is Not A Selfish Act , 06/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.