المرجع الموثوق للقارئ العربي

كم عدد سور القرآن المكية والمدنية

كتابة : يحيى شامية

كم عدد سور القرآن المكية والمدنية ؟ هو الموضوع الذي سيتناوله هذا المقال، حيث إن هذا السّؤال من الأسئلة الدينية الهامّة التي من الضروري لكلّ مسلم أن يعرف إجابتها، فبعد بعثة النّبي -صلى الله عليه وسلّم- ونزول الوحي عليه، استمرّ القرآن الكريم بالنّزول لمدّة ثلاثةٍ وعشرين سنة، وذلك خلال الدّعوة النبوية في مكّة المكرّمة والمدينة المنورة، فانقسمت الآيات والسّور بين مكّيٍ ومدني، وهو الفرق بين ما نزل في المدينة المنورة، وبين ما نزل في مكّة المكرمة، وفي هذا المقال يقدّم موقع المرجع بيانًا لعدد سور القرآن الكريم المكّية وعدد سور القرآن الكريم المدنية مع بيان أسمائها.

القرآن الكريم

لمعرفة كم عدد سور القرآن المكية والمدنية سيتم التّعريف بالقرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، فبالرّجوع لمعاجم اللغة والتفسير يُعرف القرآن لغةً أنّه اسم علم على كتاب الله وهو في الغالب اسمٌ مُشتقٌّ من الفعل قرأ، الذي يعني تفهّم وتدبّر وتتبّع وتعبّد، وقيل أنّه مُشتقٌّ من الفعل قرن، بمعنى قرن الشيء بالشيء، أمّا اصطلاحًا فإنّ القرآن الكريم هو كلام الله المُنزل على نبيّ الله محمد -صلى الله عليه وسلم- المُعجز بلفظه ومعناه، والمُتعبّد بتلاوته، والمنقول إلى المسلمين بالتواتر، وهو المكتوب في المصحف من سورة الفاتحة لسورة النّاس، وللقرآن ثلاث تنزّلات مُثبتة، فقد ثُبت في اللوح المحفوظ، ونزل جملةً واحدة ليلة القدر، ونزل مفرّقًا في ثلاثةٍ وعشرين عامًا، وهو ما نزل به جبريل عليه السلام وجمعه أبو بكر عثمان بن عفّان.[1]

شاهد أيضًا: كم عدد السور المكية والمدنية

كم عدد سور القرآن المكية والمدنية

اهتمّ أهل العلم في معرفة كم عدد سور القرآن المكية والمدنية فكان عدد السور المكية اثنتان وثمانون سورة، وعدد السّور المدنية عشرون سورة، وعدد السور التي اختُلف فيها اثنتا عشرة سورة، فقد أولى العلماء هذا الموضوع اهتمامًا بالغًا، وبذلوا جهدًا كبيرًا فيه، فاستقرؤوا القرآن بحثًا ودراسة، وتتبّعوه سورةً سورة، وآيةً آية، وفقًا لترتيب نزولها، مراعين المكان والزّمان، وخلصوا لتقسيم القرآن إلى مكّي ومدني، وأخذوا بذلك اعتبارين زماني ومكاني، فما نزل قبل الهجرة فهو مكّي وما نزل بعد الهجرة للمدينة المنورّة فهو مدني وهذا التّعريف بالمبدأ الزماني، أمّا باعتبار المكان فما نزل بمكّة وضواحيها فهو مكّي، وما نزل بالمدينة وضواحيها فهو مدني والله ورسوله أعلم.[2]

أسماء سور القرآن المكية والمدنية

بمعرفة كم عدد سور القرآن المكية والمدنية فإنّ معرفة أسمائها من الأمور المطلوبة، وأسماءها على النّحو الآتي كما ورد عن أهل العلم:[2]

  • أسماء سور القرآن المدنية: إنّ السور المدنية المُتّفق عليها بلغ عدده عشرون سورة، وهي: سورة البقرة، سورة آل عمران، سورة النساء، سورة المائدة، سورة الأنفال، سورة التوبة، سورة النور، سورة الأحزاب، سورة محمد، سورة الفتح، سورة الحجرات، سورة الحديد، سورة المجادلة، سورة الحشر، سورة الممتحنة، سورة الجمعة، سورة المنافقون، سورة الطلاق، سورة التحريم وسورة النصر.
  • أسماء سور القرآن المُختلف فيها بين مكي ومدني: بلغ عدد سور القرآن التي اختلف فيها أهل العلم اثنتا عشرة سورة، وأسماءها هي: سورة الفاتحة، سورة الرعد، سورة الرحمن، سورة الصف، سورة التغابن، سورة المطففين، سورة القدر، سورة البينة، سورة الزلزلة، سورة الإخلاص، سورة الفلق، سورة الناس.
  • أسماء سور القرآن المكية: وبلغ عددها اثنتان وثمانون سورة، وهي كلّ ما بقي من سور القرآن الكريم غير الذي تمّ ذكرها في المدنية والمُختلف فيها.

شاهد أيضًا: ما هي السورة المكية الاقصر في عدد آياتها؟

كيفية معرفة السور المكية والمدنية

من الجدير بالذّكر أن معرفة كم عدد سور القرآن الكريم المكية والمدنية، ومعرفة السورة إن كانت مدنية أو مكّية، فإنّ ذلك يعتمد على منهجين اثنين انتهجهما أهل العلم وهما:[3]

  • المنهج النّقلي السماعي: وهذا المنهج يعتمد ويستند إلى الرواية الصحيحة عن صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فهم من عاصروا الوحي وشهدوا نزوله -رضي الله عنهم- وكذلك التّابعين الذين تلقّوا القرآن من الصّحابة، وسمعوا بكيفية النزول ومواضعه وأسبابه وهو المنهج الأساسي في تحديد المدني والمكّي.
  • المنهج القياسي والاجتهادي: وهو ما يعتمد بذاته على معرفة خصائص ومميزات المكي والمدني من القرآن الكريم، كأن تحوي السورة أحداثًا مدنية فيُقال عنها أنّها مدنية، ولو احتوت على أحداثٍ مكّية قالوا عنها مكّية، وكذلك باقي الميّزات والخصائص، كأن يُقال إنّ كلّ سورةٍ فيها فريضة فهي مدنية، وكلّ سورةٍ فيها قصص الأنبياء والأمم السابقة فهي مكّية.

شاهد أيضًا: كم عدد سور القران الكريم وعدد السور المدنية والمكية

مميزات وضوابط السور المكية في القرآن الكريم

اعتمد أهل العلم في معرفة كم عدد سور القرآن المكية والمدينة على عدّة أمور، وباتّباعهم النقل والسّماع، والقياس والاجتهاد ومعرفة خصائص ومميزات وضوابط السور المكية والمدنية في القرآن الكريم، وفيما يأتي خصائص وضوابط السور المكية، وذلك كما فصّل فيها أهل الاختصاص:[2]

  • الغالب في أسلوب السور المكّي قوّة الأسلوب وشدّة الخطاب، وذلك أنّ المخاطبين هم أهل الكبر والإعراض.
  • تمتاز السور المكية بقصر آياتها وقوّة المحاجّة فيها، وذلك لأنّها تُخاطب المعاندين.
  • في السور المكية غلب تقرير التوحيد والعقيدة السليمة، فيما يتعلق بتوحيد الألوهية والإيمان بالبعث.
  • كلّ سورة في القرآن الكريم فيها سجدة فهي مكية، إلا سورة الحج.
  • كلّ سورة فيها {كُلًّا} فهي مكّية.
  • كلّ سورة فيها قصص الأنبياء فهي مكّية إلا سورة البقرة.
  • كلّ سورة من القرآن الكريم فيها {يَا أَيُّهَا النَّاسُ} وليس فيها {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا} هي سورة مكية عدا سورة الحج.
  • كل سورة في القرآن فيها قصة آدم وإبليس هي سورة مكية إلا سورة البقرة.
  • كلّ السور التي تبدأ بحروف التهجّي فهي مكية سوى البقرة وآل عمران.

مميزات وضوابط السور المدنية في القرآن الكريم

لم يترك أهل العلم السور المدنية من غير دراسة مميزاتها وضوابطها، ذلك أنّ هذا الأمر يُساعد في تحديد كم عدد سور القرآن المكية والمدنية، ومن مميزات وضوابط السور المدنية في القرآن الكريم ما يأتي:[2]

  • تمتاز السور المدنية بأسلوبها اللين وسهولة خطابها لأنّ المُخاطبين مقبلون.
  • يغلب على آيات السور المدنية الطّول وذكر الأحكام مُرسلةً دون محاجّة.
  • تُفصّل الآيات المدنية العبادات والمعاملات، لأنّها تُخاطب النفوس التي تقرّر فيها التوحيد والعقيدة السليمة.
  • وكلّ سورةٍ في القرآن الكريم، فيها فريضة أو حد فهي مدنية.
  • كلّ سورة فيها مُجادلة لأهل الكتاب فهي مدنية، ففيها مخاطبةٌ لهم ودعوتهم للإسلام وبيان تحريفهم لكتاب الله واختلافهم من بعد علمهم.
  • كلّ سورة فيها ذكر المنافقين هي مدنية إلا سورة العنكبوت.
  • كلّ سورة بيّنت العبادات والمعاملات والحدود ونظام الأسرة والمواريث وعلاقات الدولة في السلم والحرب وقواعد الحكم فهي مدنية.

شاهد أيضًا: فوائد العلم بالمكي والمدني

الحكمة من معرفة سور القرآن المكية والمدنية

إنّ علوم القرآن الكريم من أعظم العلوم، فهو كلام الله ووحيه المنزل على رسوله الكريم -صلى الله عليه وسلم- وفي معرفة كم عدد سور القرآن المكية والمدنية ومعرفة الفرق بين المدني والمكي فوائد وحكم كثيرة، ومنها ما سيتمّ بيانه فيما يأتي:[2]

  • يُفيد معرفة المكي والمدني في القرآن الكريم في معرفة الناسخ والمنسوخ من القرآن، فإذا نزل في الآية المكية حكمٌ ونزل في المدنية حكمٌ آخر في نفس المسألة فقد نسخت المدنية المكّية.
  • من فوائد معرفة المكي والمدني من القرآن أنّه يفيد بمعرفة تاريخ التشريع الإسلامي وتدرّج الشرع الحكيم.
  • تتمثّل فائدة معرفة المدني من المكي في سور القرآن الكريم أنّه يفيد في تيسير تفسير كتاب الله ومعرفة المعاني الصحيحة للآيات الكريمة.
  • يستفيد الدّاعية الإسلامي في معرفة المكي والمدني من المنهج الصحيح في التّدرج بالشريعة الإسلامية.

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام مقال كم عدد سور القرآن المكية والمدنية، الذي عرّف بالقرآن الكريم لغةً واصطلاحًا، وبيّن أعداد السور المكية والمدنية وبيّن أسمائها، كما بيّن أسماء السور التي اختلف فيها أهل العلم، مع توضيح ضوابط وميزات السور المكية والمدنية، وبيّن ختامًا الحكمة والفائدة من معرفة المكي والمدني من القرآن الكريم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *