المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل ترفع اعمال المتخاصمين يوم عرفة

هل ترفع اعمال المتخاصمين يوم عرفة؟ يُعتبر يوم عرفة بأنّه اليوم الذي أكمل الله -سبحانه وتعالى- دين الإسلام وأتمّ نعمته على عباده المسلمين، كما يعتبر اليوم الذي يعم الله على عباده بالرحمات، ويكفر عنهم السيئات، ويمحو عنهم الخطايا والزلات، ويعتقهم من النار، حيث إنّ صيام يوم عرفة يساهم في تكفير ذنوب سنتين، ومن هذا المنطلق ومن خلال سطورنا التالية سيقدم موقع المرجع إجابة عن سؤال هل يقبل صيام المتخاصمين يوم عرفة، وهل ترفع أعمال المتخاصمين ابن باز.

هل ترفع اعمال المتخاصمين يوم عرفة

لم يرد في كتاب الله أو سنة نبيه -صلى الله عليه وسلم- بأنّ أعمال المتخاصمين لا ترفع في يوم عرفة، فقد انتشر حديث لا صحة له بين العديد من المسلمين، حيث لا يجوز نشر هذا الكلام؛ لأن لا وجود له في كتب السُّنة، حيث ورد في السّنّة النّبويّة أنّ الأعمال تُرفع في يوميّ الاثنين والخميس، ولم يذكر أن أعمال المتخاصمين لا ترفع، كما حثّ الإسلام على الإخاء والمودة، وحرم التدابر والتقاطع بين الإخوان، حيث إنّ الشحناء بين المسلمين، وهجر الإخوان ضرره كبير ووزره عظيم.[1]

هل ترفع أعمال المتخاصمين ابن باز

أوضح الشّيخ ابن باز -رحمه الله- أن أعمال المتخاصمين ترفع إلى الله فلم يثبت ما ينفي ذلك، لكن لا يغفر الله -تعالى- لهم حتّى يصطلحوا ويتسامحوا فيما بينهم، فقد ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: “تُعْرَضُ الأعْمالُ في كُلِّ يَومِ خَمِيسٍ واثْنَيْنِ، فَيَغْفِرُ اللَّهُ -عزَّ وجلَّ- في ذلكَ اليَومِ، لِكُلِّ امْرِئٍ لا يُشْرِكُ باللَّهِ شيئًا، إلَّا امْرَءًا كانَتْ بيْنَهُ وبيْنَ أخِيهِ شَحْناءُ، فيُقالُ: ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا، ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا”[2]، كما بينّ ابن باز -رحمه الله إنّ هذا الحديث صحيحٌ ولا شكّ فيه إطلاقًا.[3]

شاهد أيضًا: هل صيام يوم عرفة يكفر الكبائر

هل يقبل صيام المتخاصمين يوم عرفة

لم يرد في القرآن الكريم أو السنة النبوية بعدم قبول صيام المتخاصمين، حيث إن الخصام هو سبب لتأخير مغفرة الذنوب ونقص من أجر وثواب العبادة، لكن هذا لا يعني أن الأعمال لا تقبل، فقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: “لا يحل لرجل أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال، يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام”[4]، حيث إنّ صيام يوم عرفة هو إحدى العبادات المستحبة، والتي عليها الأجر والفضل العظيم، وذلك لقوله -صلّى الله عليه وسلّم-: “صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ”[5][6].

صحة حديث يوم عرفة ترفع جميع الأعمال إلى الله ما عدا المتخاصمين

إنّ حديث يوم عرفة ترفع جميع الأعمال إلى الله ما عدا المتخاصمين ليس بحديث، ولا وجود له في كتب السُّنة، فقد حثّ النبي -صلى الله عليه وسلم- على الإكثار من العمل الصالح لما لها من أجر وثواب عظيم في هذا اليوم، ولكن لا يوجد ما يدل على أن أعمال العباد ترفع إلى الله بالتحديد في يوم عرفة كما لا يعني ذلك إنكار فضل يوم عرفة، فهو يوم عظيم من أيام عشر ذي الحجة، التي يكون العمل الصالح فيها أحب إلى الله من العمل في غيرها، وهو من الليالي العشر التي أقسم الله بها في سورة الفجر.[7]

متى ترفع الأعمال إلى الله

أوضحت السنة النبوية والقرآن الكريم بأن هناك مواعيد محددة يرفع فيها أعمال العباد إلى الله، حيث إنّ أعمال العبد، سواء كانت قولية أو فعلية تُعرض على الله في كل يوم وكل أسبوع وفي كل سنة، وتندرج هذه المواعيد على النحو الآتي:[8]

  • التقارير اليومية: حيث ترفع مرتين الأولى في النهار عن الليل، والثانية في الليل عن النهار، حيث قال الرّسول -صلى الله عليه وسلم-: “إنَّ اللَّهَ -عزَّ وجلَّ- لا يَنامُ، ولا يَنْبَغِي له أنْ يَنامَ، يَخْفِضُ القِسْطَ ويَرْفَعُهُ، يُرْفَعُ إلَيْهِ عَمَلُ اللَّيْلِ قَبْلَ عَمَلِ النَّهارِ، وعَمَلُ النَّهارِ قَبْلَ عَمَلِ اللَّيْلِ”[9].
  • التقارير الأسبوعية: وهي التي ترفع يومي الاثنين والخميس، فقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال “تُعرَضُ أعمالُ النَّاسِ في كُلِّ جُمُعةٍ مَرَّتينِ: يومَ الاثنينِ، ويومَ الخَميسِ، فيغفر لكل عبد مؤمن، إلا عبدًا بينه وبين أخيه شَحْنَاء، فيقال: اتركوا هذين حتى يَفِيئا”[2].
  • التقارير السنوية: وهي التي ترفع في شهر شعبان، حيث حرص النبي -صلى الله عليه وسلم على صيام شعبان لنيل الأجر العظيم والمغفرة من الله -تعالى-.
  • التقارير الختامية: وهي التي ترفع عند انتهاء الأجل، فقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له”[10].

شاهد أيضًا: صحة حديث خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، الذي تحدثنا فيه هل ترفع اعمال المتخاصمين يوم عرفة؟، حيث قمنا ببيان هل ترفع أعمال المتخاصمين، بالإضافة إلى هل يقبل صيام المتخاصمين، كما تمّ التطرق لمواعيد رفع أعمال العباد إلى الله – سبحانه وتعالى-.

المراجع

  1. islamweb.net , العلة في أن أعمال المتخاصمين لا تعرض على الله , 03/07/2022
  2. صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 2565، صحيح.
  3. binbaz.org.sa , ما صحة عرض الأعمال الإثنين والخميس؟ , 03/07/2022
  4. صحيح مسلم , مسلم، أبو أيوب الأنصاري، 2560 ، صحيح.
  5. صحيح مسلم , , مسلم، أبو قتادة الحارث بن ربعي، 1162، صحيح.
  6. islamweb.net , تأثير الشحناء والغيبة على ثواب الصيام , 03/07/2022
  7. islamweb.net , رتبة حديث: يوم عرفة ترفع جميع الأعمال... , 03/07/2022
  8. alukah.ne , مواقيت رفع أعمال العباد , 03/07/2022
  9. صحيح مسلم , مسلم، أبو موسى الأشعري، 179، صحيح.
  10. صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 1631، صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.