المرجع الموثوق للقارئ العربي

عدد السعرات الحرارية في التمر

كتابة : رغد شوربجي بتاريخ : 26 فبراير 2021 , 20:00 آخر تحديث : مارس 2021 , 22:12

عدد السعرات الحرارية في التمر وماهي أنواع التمور، حيث أن فاكهة التمر لذيذة ومغذية بالوقت ذاته كما أنها مصدر جيد للطاقة والألياف، بالإضافة إلى أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات الأساسية والمعادن ومضادات الأكسدة، ولهذا يجب إضافة هذه الفاكهة اللذيذة للنظام الغذائي الصحي، ويساعدنا موقع المرجع على معرفة المعلومات الصحية والصحيحة عن الفواكه

السعرات الحرارية في التمر

الكثير من الناس عن السعرات الحرارية في التمر  حيث تحتوي الوجبة من 5-6 تمرات حوالي 120 سعرة حرارية، وصفر جرام من الدهون، و 1 جرام من البروتين، و 30 جرام من الكربوهيدرات و 3 جرام من الألياف.

لمحة عامة حول التمر

التمر هو ثمرة شجرة النخيل التي تزرع في العديد من المناطق الاستوائية في العالم، حيث أصبحت التمور شائعة جدًا في السنوات الأخيرة، ففي الدول الغربية تباع التمور مجففة تقريبًا، ويمكن معرفة ما إذا كانت التمور مجففة أم لا بناءً على مظهرها، حيث يشير الجلد المتجعد إلى جفافه، بينما يشير الجلد الأملس إلى النضارة، واعتمادًا على التنوع تكون التمور الطازجة صغيرة الحجم إلى حد ما ويتراوح لونها من الأحمر الفاتح إلى الأصفر الفاتح، ويعد تمر المجهول ودقلة نور من أكثر الأنواع استهلاكًا، كما أنها غنية ببعض العناصر الغذائية الهامة ولها مجموعة متنوعة من المزايا والاستخدامات، حيث يحتوي التمر على كمية عالية من مضادات الأكسدة تسمى البوليفينول، وفي الواقع يحتوي التمر على كمية أعلى من مادة البوليفينول أكثر من الفواكه والخضروات الأكثر شيوعًا المستهلكة وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، حيث تميل التمور إلى النمو في المناخات القاسية والحارة، وتحمي مادة البوليفينول الفاكهة من التلف.

شاهد أيضاً: كم سعرة حرارية في البرتقال

نسبة السكر في التمر

إن التمور منخفضة الدهون والبروتين ولكنها غنية بالسكريات، وخاصة الفركتوز والجلوكوز فإنها مصدر عالي للطاقة، حيث أن 100 غرام من التمر يمكن أن يوفر في المتوسط ​​314 سعرة حرارية، ويوجد بالتمر 10 معادان أهمها السيلينيوم والنحاس والبوتاسيوم والمغنيسيوم، ويمكن أن يوفر استهلاك 100 جرام من التمور أكثر من 15٪ من الكمية اليومية الموصى بها من هذه المعادن، وفيتامين ب المركب وسي هذه الفيتامينات الرئيسية في التمر، ويوجد بالتمر نسبة عالية من الألياف الغذائية (8.0 جم / 100 جم)، وهذه الألياف الغذائية غير القابلة للذوبان هي الجزء الرئيسي من الألياف الغذائية في التمر، حيث يعتبر التمر مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة، وخاصة الكاروتينات والفينولات، وتحتوي بذور التمر على نسبة عالية من البروتين (5.1 جم / 100 جم) ودهون (9. 0 جم / 100 جم) مقارنة بالتمره نفسها، كما أنه غني بالألياف الغذائية (73.1 جم / 100 جم) ، الفينولات (3942 مجم / 100 جم) ومضادات الأكسدة (80400 ميكرومول / 100 جم).

القيمة الغذائية للتمر

يحتوي التمر على العديد من الاعناصر الغذائية المغذية، ومنها مايلي:[3]

العنصر الغذائي كمية وحدة مشتق بواسطة
ماء 21.32 g تحليلي
طاقة 277 سعر حراري محسوب
طاقة 1160 كيلو جول محسوب
بروتين 1.81 g تحليلي
إجمالي الدهون (الدهون) 0.15 g تحليلي
رماد 1.74 g تحليلي
الكربوهيدرات بالاختلاف 74.97 g محسوب
الألياف الغذائية الكلية 6.7 g تحليلي
السكريات ، بما في ذلك NLEA 66.47 g تحليلي
السكروز 0.53 g تحليلي
الجلوكوز (سكر العنب) 33.68 g تحليلي
الفركتوز 31.95 g تحليلي
اللاكتوز 0 g تحليلي
مالتوز 0.3 g تحليلي
جالاكتوز 0 g تحليلي
الكالسيوم 64 ملغ تحليلي
الحديد 0.9 ملغ تحليلي
المغنيسيوم 54 ملغ تحليلي
الفوسفور 62 ملغ تحليلي
البوتاسيوم 696 ملغ تحليلي
الصوديوم 1 ملغ تحليلي
الزنك 0.44 ملغ تحليلي
النحاس 0.362 ملغ تحليلي
المنغنيز ، مينيسوتا 0.296 ملغ تحليلي
فيتامين ج ، حمض الأسكوربيك الكلي 0 ملغ تحليلي
الثيامين 0.05 ملغ تحليلي
الريبوفلافين 0.06 ملغ تحليلي
النياسين 1.61 ملغ تحليلي
حمض البانتوثنيك 0.805 ملغ تحليلي
فيتامين ب 6 0.249 ملغ تحليلي
حمض الفوليك ، المجموع 15 ميكروغرام تحليلي
حمض الفوليك 0 ميكروغرام افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
حمض الفوليك ، الطعام 15 ميكروغرام تحليلي
حمض الفوليك ، DFE 15 ميكروغرام محسوب
الكولين ، المجموع 9.9 ملغ
البيتين 0.4 ملغ تحليلي
فيتامين أ ، راي 7 ميكروغرام تحليلي
كاروتين ، بيتا 89 ميكروغرام تحليلي
كاروتين ، ألفا 0 ميكروغرام تحليلي
كريبتوكسانثين ، بيتا 0 ميكروغرام تحليلي
فيتامين أ ، وحدة دولية 149 IU تحليلي
الليكوبين 0 ميكروغرام تحليلي
لوتين + زياكسانثين 23 ميكروغرام تحليلي
فيتامين د (د 2 + د 3) ، وحدات دولية 0 IU افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
فيتامين د (د 2 + د 3) 0 ميكروغرام افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
فيتامين ك (فيلوكينون) 2.7 ميكروغرام تحليلي
فيتامين ك (ديهيدروفيلوكينون) 0 ميكروغرام تحليلي
أحماض دهنية غير مشبعة 0 g افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
التربتوفان 0.007 g تحليلي
ثريونين 0.042 g تحليلي
إيسولوسين 0.045 g تحليلي
يسين 0.082 g تحليلي
ليسين 0.054 g تحليلي
ميثيونين 0.017 g تحليلي
سيستين 0.046 g تحليلي
فينيل ألانين 0.048 g تحليلي
تيروزين 0.016 g تحليلي
فالين 0.066 g تحليلي
أرجينين 0.06 g تحليلي
الهيستيدين 0.029 g تحليلي
ألانين 0.078 g تحليلي
حمض الأسبارتيك 0.22 g تحليلي
حمض الجلوتاميك 0.265 g تحليلي
جليكاين 0.09 g تحليلي
البرولين 0.111 g تحليلي
سيرين 0.062 g تحليلي

فوائد التمر

للتمر فوائد غذائية عديدة، فهي غنية بالعديد من العناصر الغذائية والألياف ومضادات الأكسدة، وأكلها قد يوفر فوائد صحية تتراوح من تحسين الهضم إلى تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض، وفيما يلي بعضًا من هذه الفوائد:[1]

  • التمر مغذي جدا: التمور لها خصائص غذائية ممتازة، فهي تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى الألياف ومضادات الأكسدة، فهي غنية بالسعرات الحرارية لأنها فواكه مجففة.
  •  يحتوي على نسبة عالية من الألياف: الحصول على ما يكفي من الألياف مهم لصحة الجسم العامة، فالتمر غني بالألياف، مما قد يكون مفيدًا في منع الإمساك والتحكم في نسبة السكر في الدم.
  • نسبة عالية من مضادات الأكسدة المقاومة للأمراض: يوفر التمر العديد من مضادات الأكسدة التي لها عدد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض، وقد تساعد في منع تطور بعض الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسرطان والزهايمر والسكري.
  • قد يعزز صحة الدماغ: يساعد تناول التمر في تحسين وظائف المخ، وقد يكون التمر مفيدًا في تقليل الالتهاب ومنع تكون اللويحات في الدماغ، وهو أمر مهم للوقاية من مرض الزهايمر.
  • قد يعزز العمل الطبيعي: تمت دراسة التمر لقدرته على تعزيز وتخفيف الآلم  المخاض المتأخر عند النساء الحوامل، ويساعد على تعزيز وتسهيل المخاض الطبيعي للمرأة الحامل عند تناولها خلال الأسابيع القليلة الأخيرة من الحمل.
  • محلي ممتاز طبيعي: التمر مصدر للفركتوز وهو نوع طبيعي من السكر الموجود في الفاكهة، فالتمر بديل صحي للسكر الأبيض في الوصفات بسبب مذاقه الحلو والمغذيات التي به والألياف ومضادات الأكسدة.
  • الفوائد الصحية الأخرى المحتملة: يُزعم أن التمر يعزز صحة العظام ويساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم، ولكن لم يتم دراسة هذه الآثار بشكل كافٍ.
  • سهل الإضافة إلى النظام الغذائي: التمر متعدد الاستخدامات بشكل كبير ويقدم وجبة خفيفة ولذيذة، غالبًا ما يتم إقرانه بأطعمة أخرى مثل اللوز أو زبدة الجوز أو الجبن الطري، و إن من المهم ملاحظة أن التمر غني بالسعرات الحرارية وأن طعمه الحلو يجعله سهل الأكل،  لهذا السبب من الأفضل تناولها باعتدال.

شاهد أيضًا: الاطعمة الطازجة وفوائدها في عشرة اسطر مع الصور بالتفصيل

أنواع التمر

تعتبر التمور من أكثر الفواكه شعبية في المملكة العربية السعودية بشكل خاص والشرق الأوسط بشكل عام حيث توجد أنواع عديدة من التمور في كل مكان ولكل نوع جودته ومذاقه تختلف من مكان إلى أخر، حيث أنها من أكثر الفواكه المرغوبة، في الخليج والشرق الأوسط وفيما يلي بعض أنواع التمور:

  • تمور الخضري: تعتبر تمور الخضري من أشهر أنواع التمور وأكثرها رواجًا نظرًا لقلة السعرات الحرارية فيها،  وطعمها الحلو اللذيذ، إلى جانب قشرتها المجعدة وقوامها الناعم ومذاقها الحلو المماثل للطعم الزبيب.
  • تمور العجوة: ارتبطت بالعقيدة الإسلامية لعدة قرون وتعتبر الأكثر شهرة في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط.
  • تمور المجهول: طعم التمر المجهول لذيذ ويشبه طعم الكراميل وطعمه يبقى في الفم لفترة طويلة، ويتميز بحجمه الكبير، ويعد من أهم أنواع التمور في العالم وذلك لما له من طعم حلو وطراوة، كما يستخدم في تحضير العصائر التي لها العديد من الفوائد الصحية مثل تقوية مناعة الجهاز.
  • تمور رطب: يتميز هذا النوع بمذاقه الحلو ولونه الذهبي، حيث يقدمه الكثير من الناس مع القهوة كنوع من الضيافة أو كهدية.
  • التمر السكري: يسمي بذلك نظرا لطعمه السكري، ومعروف أيضًا بالتمر الملكي، ويتميز بهشاشة قوامه، وله فوائد متعددة فهو يساعد على تقليل نسبة الكوليسترول في الجسم، و يساعد في التخلص من التعب والإرهاق وأيضًا يعمل على منع تسوس الأسنان.
  • تمور الزهيدي: يشبه طعمها طعم الجوز، ولها قشرة سميكة ذات لون ذهبي، وما يميزها عن باقي التمور من الناحية الصحية أنها تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف.
  • تمور الصفا: وتتميز بحلاوتها ومذاقها المختلف عن باقي التمر، لذلك تختلف القدرة على مضغ هذه التمر حسب مدى التجعد على قشرتها، ويتميز بلونه الأسود الكرزي الغامق مع بعض اللون البني.
  • تمور المبروم: تمور المبروم هي تشكيلة ممتازة من التمور، حيث تمتاز بشكلها الطويل ولونها الأحمر ، وتعتبر من أفضل التمور جودة وأفضلها من حيث الطعم، وتقدم العديد من الفوائد الصحية وينصح بتناولها للوقاية من الأمراض حيث أنها مصدر غني بالمعادن ومضادات الأكسدة.
  • تمور عنبرة: يعتبر هذا التمر من أغلى أنواع التمور، ويتميز بحجمه الكبير وبذرته الصغيرة، كما أنه مصدر غني بالبروتين وله مذاق حلو كالسكر.

نصائح عند أكل التمر

تحتوي التمور على الكثير من الكربوهيدرات والألياف، فإذا تم استهلاك كمية كبيرة من التمور في جلسة واحدة، فقد يكون ذلك سببًا لتقلصات في المعدة أو غيرها من مشاكل الجهاز الهضمي غير السارة، ويمكن أن يوفر تناول كمية كبيرة من التمركمية لا بأس بها من السكر ، والتي قد لا تكون مفيدة لبعض الأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن خاصةً إذا تم نصحهم باتباع نظام غذائي منخفض السكر، ومن الأفضل تناول التمر مع مصدر دهون وبروتين صحي لوجبة خفيفة متوازنة، على سبيل المثال إقران التمر بالجبن أو الزبادي العادي أو المكسرات أو مع الأطباق المالحة.

التمر لإنقاص الوزن

تم استخدام التمور كمُحلي طبيعي لعدة قرون في الشرق الأوسط وبعض الثقافات الأفريقية، حيث يمكن أن تؤكل التمور طازجة، ولكن معظم المجتمعات الغربية يتناولون التمور المجففة، مثل الفواكه المجففة جيث تحتوي التمور المجففة على نسبة منخفضة من الماء ومحتوى سكري مرتفع نسبيًا، وعلى الرغم من احتوائها على السكر، فالتمر مصدر غني بالألياف ومضادات الأكسدة ويوفر كمية ضئيلة من العديد من المعادن والأحماض الأمينية المختلفة، ويمكن أن تكون جزءًا من نظام غذائي صحي لفقدان الوزن، حيث تشير الأبحاث إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والألياف يمكن أن يكون مفيدًا لفقدان الوزن.

 شاهد أيضًا: رجيم لانقاص الوزن 10 كيلو في اسبوع بدون رياضة

المخاطر المحتملة للتمور المجففة

قد يحتوي التمر المجفف على مستويات عالية من مادة البوليفينول (مضادات الأكسدة) والمعادن والألياف، ولكن هذه الصفات يمكن أن تكون مشكلة أيضًا لبعض الأشخاص، ومصدر القلق الإضافي هو المستويات العالية من الكبريتيت (المواد الكيميائية الموجودة في بعض الأطعمة) التي تحتوي عليها التمور المجففة، كما يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه الكبريتيت وقد يعانون من مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية نتيجة لذلك، ومن المهم استشارة الطبيب قبل تناول التمر المجفف كمكمل صحي،  ويحب الوضع في عين الإعتبار ما يلي قبل تناول وجبة خفيفة من التمور المجففة:[2]

  • الحساسية: قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه ثمار التمر، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تؤدي الكبريتات الموجودة في التمور المجففة إلى تفاعلات حساسية لدى بعض الأشخاص، ويمكن أن تختلف الأعراض من شخص لأخر، حيث يعاني العديد من الأشخاص من طفح جلدي، وقد يعاني بعض الأشخاص من حساسية في العين مع حكة أو دموع أو احمرار العينين أو سيلان في الأنف بعد تناولها.
  • نسبة عالية من السكر: يحتوي التمر المجفف على نسبة عالية من السكر، وعلى الرغم بأنها مليئة بالفيتامينات والمعادن التي توفرها وهذا صحيح بالنسبة للتمور بجميع أشكالها ، ولكن عملية التجفيف تزيد من محتوى السكر، فإذا كانت نسبة السكر في الدم مصدر قلق، فيجب الإلتزام بتناول التمر الطازج باعتدال، حيث تشير الأبحاث إلى أن لها تأثيرًا محدودًا على مستويات الجلوكوز.
  • نسبة عالية من السعرات الحرارية: تحتوي تمرتان مجففتان فقط على 110 سعرة حرارية، وهذا يجعلها خيارًا رائعًا لإمداد الجسم بالطاقة، ولكنها أقل مثالية لفقدان الوزن، فمن يريد أن يخسر الوزن فيجب عليه أن يتناولها بإعتدال أو  يجرب أنواعًا أخرى من الفواكه المجففة الغنية بالعناصر الغذائية، ولكنها أقل في السعرات الحرارية من التمر المجفف.

شاهد أيضًا: النسبة الطبيعيه للسكر في دم الانسان السليم

ذكرنا في هذا المقال عدد السعرات الحرارية في التمر وأنواع التمور والعناصر الغذائية الموجودة في التمر، كما وبينا فوائد التمر ومنها أنها غنية بالألياف ومضادات الأكسدة التي تقلل من الإصابة بأمراض خطيرة، وأيضًا وضحنا أضرار التمر لفئة محددة من الأشخاص كالمصابين بالحساسية من التمور ومن يتبعون نظام غذائي لفقدان الوزن.

المراجع

  1. healthline.com , 8 Proven Health Benefits of Dates , 2021/2/25
  2. webmd.com , Dried Dates: Are They Good for You? , 2021/2/25
  3. fdc.nal.usda.gov , FoodData Central , 2021/2/25

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *