المرجع الموثوق للقارئ العربي

فوائد البهارات للصحة

كتابة : لميس ديوب

فوائد البهارات للصحة، تستخدم التوابل كملحقات إضافيّة لإضفاء رائحة وطعم ولون على الأطعمة، كما أنّها تحفّز الشّهية وتعزّز النّكهات، وعادةً ما تستخدم التوابل المجففة في الأكل، وتختلف البهارات من بلدٍ إلى آخر، ومن مطبخٍ إلى آخر، حيث تعتبر بلاد المشرق والبلاد العربيّة المصدر الرّئيسيّ للبهارات. فما هي فوائد البهارات للصحة؟ وما هي أضرارها وأنواعها؟ هذا ما سيطلعكم عليه موقع المرجع في المقال التّالي.

أنواع البهارات

تنقسم البهارات حسب مصدرها إلى عدة أنواع، وهي:[1][2]

  • البهارات الورقية: هي التي نحصل عليها من أوراق النباتات أو زهورها، ولها عدّة أشكال أيضاً، فقد تستخدم طازجة مثل النعنع الأخضر، وأوراق الزعتر البري، والحبق وإكليل الجبل (روز ماري) وأوراق الغار، كما يمكن استخدام أغلبها بعد تجفيفها، ومن الممكن طحن أوراقها المجفّفة، ومن ثمّ وضعها على الطّعام كالنعنع اليابس والأريغانو، كذلك تؤخذ بعض البهارات من الزهور، كالعُصفر والزّعفران، وحبّة البركة.
  • الثمار والبذور: حيث يتم استخدام بذور النباتات وثمارها، إما على حالها أو بعد طحنها، وأشهر أنواعها الفلفل الأسود والأبيض، الكمون، الشومر، وحب الكزبرة، واليانسون، وحب الهال (هبهان) واللومي أو الليمون المجفف وجوزة الطيب والحلبة.
  • الجّذور ولحاء الأشجار والأبصال: ومن أشهرها بودرة الثوم، الثوم المجفف والطازج، بودرة البصل والزنجبيل الكركم كما وتعد القرفة من أشهر أنواع البهارات المأخوذة من لحاء الأشجار.
  • البهارات المشكلة والتوابل: لا يقتصر استخدام البهارات على كل نوعٍ على حدى، بل من الممكن تركيب خلطات من خال خلط مجموعة من البهارات مع بعضها البعض، كبهارات الكبسة، وبهارات الشاورما، إضافة إلى بهارات الشيش، وغيرها.

فوائد البهارات للصحة

يصف البعض البهارات بأنّها صيدليّة مُتنقّلة لما تحتويه من فوائد تساعد على الوقاية والعلاج من بعض الأمراض، ومن أبرز فوائدها:[1]

  • تُساعد بعض التوابل في الوقاية من أمراض القلب، وأعراض تخثر الدم، كانسداد الشرايين والأوعية، ومن أبرز هذه الفلفل الأحمر والكاري.
  • تساعد بعض أنواع البهارات في علاج نزلات البرد والرشح، وفي علاج الكريب.
  • تساعد أغلب أنواع البهارات والتوابل على تسهيل عملية الهضم، وحماية الجهاز الهضمي من البكتريا الضارة.
  • تستخدم بعض الأعشاب في علاج آلام البطن وعسر الطمث، مثل القرفة والميرمية، كما يفيد الكمون في معالجة النفخة وتشنج القولون.
  • تساعد بعض البهارات على الاسترخاء، كاليانسون.
  • بعض البهارات لها فوائد للصّحة الجّنسيّة للإناث والذّكور كالزّنجبيل الذّي يساعد على توسيع الأوعيّة الدّمويّة، كما ويساعد على محاربة التهاب المفاصل.
  • كما تساعد الأطعمة الغنية بالبهارات الحارة على تسريع عملية الاستقلاب في الجسم.
  • تحتوي بعض البهارات على مضادات الأكسدة، مثل الكركم.
  • يساعد الزنجبيل في التخفيف من دوار البحر ويقلل نسبة الكولسترول في الدم.
  • يساعد الفلفل الأسود على تحسين الذاكرة كما ويسهل عملية الهضم ويعالج الأورام ويعالج آلام الروماتيزم وقرحة المعدة وفقدان الشهية.كما ويعمل كطارد للغازات.
  • أما الفلفل الأبيض فهو مسكن فعال للمغص وطارد للغازات كما أنه يزيد من إفرازات المعدة التي تسهل عملية الهضم ويقلل من درجة الحرارة والحمى.
  • تستخدم الزيوت الطيارة للقرنفل والفلفل وغيرها من زيوت البهارات، في تنشيط الدورة الدّموية. إضافة إلى التخفيف من آلام المفاصل، والتشنجات العضلية.
  • تساعد بعض التوابل في تخفيف الوزن، والوقاية من تراكم الدهون، كالفلفل الأسود، الذي يساهم أيضاً في علاج الأمراض المرتبطة بالسمنة.
  • تحتوي التوابل على نسبة جيدة من المعادن والفيتامينات المختلفة.

اقرأ أيضًا: مكونات البهارات المشكلة السعودية

أضرار البهارات والتوابل

لا يسعنا إنكار أنّه على الرّغم من فوائد التوابل، إلّا أنّه بالمقابل يوجد العديد من الأضرار لها. نذكر منها ما يلي:

  • تؤدي البهارات الحارة واللاذعة إلى إحداث أذيّة في الحليمات الذوقية، كما تؤدي إلى حدوث اضطرابات هضمية، خاصةً للأشخاص الذين يعانون من القرحة المعدية، فيصابون بآلام شديدة بعد تناول الأطعمة الحارة.
  • تزيد من خطورة الإصابة بمرض البواسير. كما أن أغلب الأضرار الناتجة عن البهارات، تأتي من البهارات الحارة، مثل الفلفل الأسود والأحمر والشطة.
  • تسبّب الأطعمة الغنيّة بالبهارات والتوابل بعض الأعراض الجلدية، كالاحمرار والطفح والحكة. بعض أنواع البهارات تسبب حساسية في العيون، لذلك يجب تجنب ملامسة العيون أثناء استخدام البهارات، وغسل العين بالماء جيّدًا في حال حدوث ذلك.
  • إنّ الإفراط في تناول الملح يؤدي إلى نتائج صحية خطيرة، مثل احتباس السّوائل، وارتفاع ضغط الدم.
    يسبب الهال (الحبهان) تشنجات لمن يعانون من حصى المرارة.
  • قد يؤدي الاستخدام المفرط لإكليل الجبل (الروزماري) إلى الإجهاض، كما قد يؤدي تناول كميات منه إلى حدوث وذمة رئويّة. ويفضل عدم تناول الروزماري للمصابين بمشاكل ضغط الدم، أو تشنجات القولون.
  • كما ويجب تجنّب استعمال الحلبة أثناء الحمل فهي تسبب تقلصات في الرّحم، كما يفضل عدم تناول كميات كبيرة من الحلبة لما تسببه من الغثيان والاضطرابات الهضمية.
  • وللتّوابل مفعول كبير في فتح الشّهية فلهذا تسبب السمنة، لأنها تجعل الإنسان يتناول طعامه فوق حاجته.
  • إنّ زيادة التّوابل تزيد من فرص حدوث الأمراض الحساسيّة في الفم والّلسان والأنف، وقد تؤدي إلى حدوث العطاس المستمر وضيق في التنفس.
  • كثرة استخدام البهار قد يسبب التهاب الكلى والمثانة والمبيض.
  • استخدام البهار بكثرة يساهم في حدوث احتقان بالأوعية الدموية.
  • الاستخدام المفرط للبهار قد يؤدي إلى ضمور الأنسجة.

شاهد أيضًا: اسماء البهارات والتوابل بالصور

تجارة البهارات والتوابل عبر التاريخ

اعتبرت الهند والصّين المصدر التّاريخي للتوابل والبهارات، حيث كانت الإمبراطوريات المتعاقبة تستورد التّوابل من هناك. كالإمبراطورية الإغريقيّة (الهيلينيّة) والإمبراطورية الرومانيّة. كما وازدهرت تجارة البهارات في عهد الدّولة الإسلامية. فضلاً عن ابتكار أساليب استخراج الخلاصات والزّيوت من الأعشاب والزّهور على يد العلماء العرب في ذلك العصر، كما كان لطريق الحرير دور مهم في تجارة التوابل، حيث يمتد من أقصى شرق آسيا إلى مدينة تدمر السّورية، ثم يتفرع منها إلى أوروبا وأفريقيا.

وقد ذكر في النص التوراتي أنَّ ملكة سبأ، عندما زارت النّبي سليمان عليه السلام في القدس. اصطحبت معها هدايا من الذهب والبهار والأحجار الكريمة”.

الاستخدامات الطبية للبهارات عبر التاريخ

اكتشف الإنسان البهارات في العصور القديمة، كما أنَّ هناك عدة روايات لطريقة تعرُف الإنسان على خصائص البهارات، لعلّ أبرز هذه الروايات أنَّ الصّيادين كانوا يلفُّون اللحوم بأوراق الشجر قبل طيّها، فلاحظوا نكهة مميّزة تركتها الأوراق على الطّعام، فبدأوا باستخدام الأوراق والبذور واللحاء للتّخلص من الرّوائح أو النّكهات غير المرغوبة في الطّعام.

ويعتقد أن الاستخدامات الطبيّة للأعشاب والجّذور والبذور، لعبت دورًا أساسيًا في استخدام البهارات كمنكهات للطّعام، كما جاء ذكر التّوابل والبهارات في وثائق البُردي المصرية، التّي تعود لأكثر من 1500 سنة قبل الميلاد. فورد ذكر البهارات للعلاج، وإضافة النكهة المميزة منها الكزبرة والعرعر والكمون، وتجدر الإشارة إلى أنّ بناة الأهرامات استخدموا الثوم والبصل لتعزيز صحّة العمال. كما ذكرت التوابل في المخطوطات الصّينية القديمة، كالزنجبيل والقرفة والقرنفل، كذلك دوَّنت النقوش المسماريّة في بلاد الرافدين العديد من التوابل والبهارات، مثل الهيل، والكركم، والزعفران، وحبة البركة.

جميع أنواع البهارات واستخداماتها Pdf

ويمكن الاطلاع بشكل موسع على جميع أنواع البهارات وكيفية استخدامها بالتفصيل من خلال ملف الـ Pdf المرفق والذي يشمل جميع أنواع وأشكال البهارات وكيف تستخدم على الأطعمة، للاطلاع عليها “من هنا“.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذّي تحدثنا فيه عن فوائد البهارات للصحة، وأضرارها على الصّحة، بالإضافة إلى أنواع البهارات واستخداماتها، والاستخدامات الطبية للبهارات، وأخيرا ملف pdf حول البهارات وأنواعها.

المراجع

  1. researchgate.net , Antimicrobial activity of spices. Int J Antimicrob Agents , 12/11/2021
  2. researchgate , Digestive stimulant action of spices: A myth or reality? , 12/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *