المرجع الموثوق للقارئ العربي

طريقة عمل التلبينة النبوية

كتابة : حنان غنيمي

طريقة عمل التلبينة النبوية، تُعدّ التلبينة من أشهر الوجبات التي تقدم في منطقة الشرق الأوسط، فهي أحد الأطباق التي ذٌكرت في الطبّ النبويّ، حيثُ تمّ ذكرها في بعض الأحاديث النبوية لفوائدها الكثيرة، ومن خلال موضوعنا التالي عبر موقع المرجع سوف نتعرف على فوائد التلبينة ومكوناتها وطريقة تحضيرها أيضًا.

التلبينة

هي عبارة عن حساء يتمّ تحضيره من كميّة من الشعير المطحون مع الحليب والماء وتُحلّى بالعسل، ويرجع سبب تسميتها بالتلبينة لونّها الأبيض الذي يٌشبه لون الحليب، وقد أثبتت الدراسات الحديثة مدى فوائدها الكبيرة للجسم، فهي من أهم الوصفات الطبية عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، فعن عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهَا كَانَتْ إِذَا مَاتَ الْمَيِّتُ مِنْ أَهْلِهَا فَاجْتَمَعَ لِذَلِكَ النِّسَاءُ، ثُمَّ تَفَرَّقْنَ إِلا أَهْلَهَا وَخَاصَّتَهَا، أَمَرَتْ بِبُرْمَةٍ مِنْ تَلْبِينَةٍ فَطُبِخَتْ، ثُمَّ صُنِعَ ثَرِيدٌ فَصُبَّتْ التَّلْبِينَةُ عَلَيْهَا، ثُمَّ قَالَتْ: كُلْنَ مِنْهَا، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول: (التَّلْبِينَةُ مُجِمَّةٌ لِفُؤَادِ الْمَرِيضِ، تَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ).[1]

طريقة عمل التلبينة النبوية

فوائد التلبينة 

تتميز التلبينة بمكوناتها التي تحتوي على قيمة غذائية عالية ومفيدة لصحة الجسم، حيثُ تتكون التلبينة من العسل والشعير والحليب، لكل من هذه المكونات فوائده العظيمة للصحة، حيثُ يمد الشعر الجسم بنسبة كبيرة من الألياف بجانب الحليب الذي يحتوي على نسبة عالية أيضًا من الكالسيوم وبالإضافة إلى فوائد العسل المتعارفة، ومن أهم الفوائد الصحية التلبينة ما يلي:[1][2]

  • يساعد محتواها المنخفض من الصوديوم في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.
  • تدعم صحة القلب لأنّها تحتوي على نسبٍ عالية من البوتاسيوم والفولات (Folate) وفيتامين ب6. 
  • تقي من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلّب الشرايين، بسبب محتواها العالي من الألياف التي تعمل على خفض الكوليسترول الضار في الجسم.  
  • تحمي الإنسان من خطر الإصابة بمرض احتشاء عضلة القلب. 
  • تقي من التعرض للذبحات الصدرية. 
  • تعمل على تعزيز صحة العظام وتقي من الإصابة بمرض هشاشة العظام وذلك لمحتواها العالي من الكالسيوم، والماغنسيوم، والمنجنيز، والزنك، حيثُ تساعد هذه المعادن على تقوية وبناء العظام. 
  • تمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بمهامه اليومية بنشاط، لذلك فإنّها من الوجبات المتكاملة التي تقدم على الإفطار. 
  • تحتوي على نسبة كبيرة من عنصر الكروم الذي يعمل على تنظيم نسبة الإنسولين في الدم، مما يقلل من الشعور بالجوع لفترات طويلة. 
  • تعمل على تنظيم السكر في الدم مما يقي من الإصابة بمرض السكري. 
  • تحتوي على مادة البيتا جلوكان التي تزيد من تنشيط كرات الدم الحمراء في الجسم. 
  • تقي من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • تقلل من ظهور علامات الشيخوخة وتحارب الزهايمر لكبار السن. 
  • تعالج الاكتئاب لما تحتويه من الماغنسيوم والبوتاسيوم بنسبٍ مرتفعة مما يساعد في تحسين عمل الناقلات العصبيّة.
  • تساعد على خسارة الوزن الزائد، لما تحتويه من سعرات حرارية عالية حيثُ تعمل على الشعور بالشبع لفترات أطول عند تناولها على وجبة الإفطار. 
  • يساعد محتواها من الألياف على تحسين عملية الهضم وحركة الأمعاء مما يقي من الإصابة بالإمساك.

 شاهد أيضًا: طريقة عمل البخور الدوسري

طريقة عمل التلبينة النبوية

لتحضير طبق من حساء التلبينة المغذية، يجب تحضير مكوناتها واتباع خطوات الطريقة التالية:[3] 

المكونات 

  • عدد ثلاث ملاعق كبيرة الحجم من دقيق الشعير المطحون بقشره. 
  • عدد ثلاثة أكواب من حليب جوز الهند. 
  • ربع ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة أو الفانيليا حسب الرغبة. 
  • عدد ثلاث ملاعق كبيرة من العسل. 
  • كميّة من المكسرات حسب الرغبة للتزيين. 

طريقة التّحضير 

  • نضع الحليب في قدر ذو حجم مناسب على نار هادئة. 
  • نضيف دقيق الشعير مع التقليب المستمر لمنع التكتل. 
  • نضيف القرفة أو الفانيليا مع الاستمرار في التحريك لمدّة 10 دقائق.
  • يٌرفع الخليط من على النار ونضيف العسل للتحلية. 
  • يٌسكب الحساء في طبق التقديم ويزين بالمكسرات ويقدم ساخنًا.

شاهد أيضًا :طريقة عمل البروستد المنزلي سهلة وسريعة

المخاطر الجانبية للتلبينة

مع أنّ الفوائد العديد للتلبينة إلا أنّه توجد بعض المخاطر من تناولها لبعض الأشخاص التي تعاني اضطرابات في عملية الهضم، حيثُ يحتوي الشعير على نسبٍ عالية من مادة الغلوتين (Gluten)، مما ينتج تناولها الإصابة بعسر الهضم والانتفاخ. 

وفي نهاية موضوعنا نكون قد تعرفنا على طريقة عمل التلبينة النبوية، كما ذكرنا فوائدها العديدة للجسم والصحة عمومًا، بالإضافة إلى معرفة مخاطرها لبعض الأشخاص.

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم، عروة بن الزبير ، 2216 ، حديث صحيح.
  2. healthline.com , 9 Impressive Health Benefits of Barley , 24/10/2021
  3. al-talib.org , Talbina in 3 EASY steps , 24/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.