المرجع الموثوق للقارئ العربي

كم عدد السعرات الحرارية في التفاحة؟

كم عدد السعرات الحرارية في التفاحة؟ وماهي أنواع التفاح، حيث أن فاكهة التفاح لذيذة ومغذية بالوقت ذاته كما أنها مصدر جيد للفيتامينات، بالإضافة إلى أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات الأساسية والمعادن ومضادات الأكسدة، ولهذا يجب إضافة هذه الفاكهة الحلوة لنظام غذائي صحي، ويساعدنا موقع المرجع على معرفة المعلومات الصحية والصحيحة عن الفواكه.

كم عدد السعرات الحرارية في التفاحة؟

تحتوي تفاحة متوسطة يبلغ قطرها حوالي 3 بوصات (7.6 سم) وتساوي 1.5 كوبًا من الفاكهة على 95 سعرة حرارية، ويوصى بتناول كوبين من الفاكهة يوميًا في نظام غذائي يحتوي على 2000 سعر حراري.

شاهد أيضًا: عدد السعرات الحرارية في التمر

عدد السعرات الحرارية في التفاح الأخضر والأحمر

ليس صحيحا مقارنة العناصر الغذائية في التفاح الأخضر (بما في ذلك Granny Smith) مقابل التفاح الأحمر (بما في ذلك Red Delicious و Royal Gala)، حيث تكون الاختلافات ضئيلة، لذا جميعها توفر نفس الكمية من الألياف وفيتامين سي، ومع ذلك تميل الأنواع الخضراء إلى الانخفاض قليلاً (حوالي 10٪) في كل من السعرات الحرارية والكربوهيدرات، بينما تميل الأنواع الحمراء إلى أن تكون أعلى (حوالي 50٪) في بيتا كاروتين، ويفترض أن لونها السبب، وفيما يتعلق بالأنواع المختلفة من المواد الكيميائية النباتية الموجودة في هذه التفاحات، فإن ذلك يعتمد على كيفية قياسها، حيث أظهرت إحدى الدراسات كمية من الفينولات أعلى بكثير في تفاح Granny Smith، بينما في دراسة أخرى جاء Red Delicious في المقدمة، ويمكن أن ترجع الاختلافات في المحتوى الغذائي والكيميائي النباتي إلى عدد من العوامل بما في ذلك مكان زراعة التفاح ومتى يتم حصاده وكيفية تخزينه.[1]

القيمة الغذائية للتفاح

فيما يلي جدول يوضح بعضًا من العناصر الغذائية الموجودة في التفاح:[3]

اسم كمية وحدة مشتق. بواسطة
ماء 85.56 g تحليلي
طاقة 52 سعر حراري محسوب
طاقة 218 كيلو جول محسوب
بروتين 0.26 g تحليلي
إجمالي الدهون (الدهون) 0.17 g تحليلي
الكربوهيدرات 13.81 g محسوب
الألياف الغذائية الكلية 2.4 g تحليلي
السكريات ، بما في ذلك NLEA 10.39 g تحليلي
السكروز 2.07 g تحليلي
الجلوكوز (سكر العنب) 2.43 g تحليلي
الفركتوز 5.9 g تحليلي
اللاكتوز 0 g تحليلي
مالتوز 0 g تحليلي
جالاكتوز 0 g تحليلي
نشاء 0.05 g تحليلي
الكالسيوم 6 ملغ تحليلي
الحديد 0.12 ملغ تحليلي
المغنيسيوم 5 ملغ تحليلي
الفوسفور 11 ملغ تحليلي
البوتاسيوم 107 ملغ تحليلي
الصوديوم 1 ملغ تحليلي
الزنك 0.04 ملغ تحليلي
النحاس 0.027 ملغ تحليلي
المنغنيز ، مينيسوتا 0.035 ملغ تحليلي
السيلينيوم ، سي 0 ميكروغرام تحليلي
الفلوريد 3.3 ميكروغرام تحليلي
فيتامين ج ، حمض الأسكوربيك الكلي 4.6 ملغ تحليلي
الثيامين 0.017 ملغ تحليلي
الريبوفلافين 0.026 ملغ تحليلي
النياسين 0.091 ملغ تحليلي
حمض البانتوثنيك 0.061 ملغ تحليلي
فيتامين ب 6 0.041 ملغ تحليلي
حمض الفوليك ، المجموع 3 ميكروغرام
حمض الفوليك 0 ميكروغرام افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
حمض الفوليك ، الطعام 3 ميكروغرام
حمض الفوليك ، DFE 3 ميكروغرام محسوب
الكولين ، المجموع 3.4 ملغ
البيتين 0.1 ملغ تحليلي
فيتامين ب 12 0 ميكروغرام افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
فيتامين ب 12 مضاف 0 ميكروغرام افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
فيتامين أ ، راي 3 ميكروغرام
الريتينول 0 ميكروغرام افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
كاروتين ، بيتا 27 ميكروغرام تحليلي
كاروتين ، ألفا 0 ميكروغرام تحليلي
كريبتوكسانثين ، بيتا 11 ميكروغرام تحليلي
فيتامين أ ، وحدة دولية 54 IU
الليكوبين 0 ميكروغرام تحليلي
لوتين + زياكسانثين 29 ميكروغرام تحليلي
فيتامين هـ (ألفا توكوفيرول) 0.18 ملغ تحليلي
فيتامين هـ مضاف 0 ملغ افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
فيتامين د (د 2 + د 3) ، وحدات دولية 0 IU افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
فيتامين د (د 2 + د 3) 0 ميكروغرام افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
فيتامين ك (فيلوكينون) 2.2 ميكروغرام تحليلي
فيتامين ك (ديهيدروفيلوكينون) 0 ميكروغرام تحليلي
أحماض دهنية مشبعة إجمالاً 0.028 g محسوب
أحماض دهنية أحادية غير مشبعة 0.007 g محسوب
الأحماض الدهنية غير المشبعة الكلية 0.051 g محسوب
أحماض دهنية غير مشبعة 0 g افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
الكوليسترول 0 ملغ افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)
حمض الأسبارتيك 0.07 g تحليلي
حمض الجلوتاميك 0.025 g تحليلي
جليكاين 0.009 g تحليلي
البرولين 0.006 g تحليلي
سيرين 0.01 g تحليلي
الكحول والإيثيل 0 g
الثيوبرومين 0 ملغ افتراض صفر (كمية ضئيلة أو لا تحدث بشكل طبيعي في الطعام ، مثل الألياف في اللحوم)

شاهد أيضًا: كم عدد السعرات الحرارية في الموز

الفوائد العامة للتفاح

للتفاح فوائدة عديدة مدهشة منها مايلي:[2]

  • التفاح مغذي: حيث يعتبر التفاح مصدرًا جيدًا للألياف وفيتامين سي، كما أنه يحتوي على مادة البوليفينول التي قد يكون لها فوائد صحية عديدة.
  •  قد يكون التفاح مفيدًا لفقدان الوزن: قد يساعد التفاح في إنقاص الوزن بعدة طرق، كما أنها تشعر الجسم بالشبع بشكل خاص بسبب محتواها العالي من الألياف.
  •  التفاح مفيدًا للقلب: تم ربط التفاح بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وقد يكون أحد الأسباب هو أن التفاح يحتوي على ألياف قابلة للذوبان، وهو النوع الذي يمكن أن يساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، كما أنها تحتوي على مادة البوليفينول التي لها تأثيرات مضادة للأكسدة، وتتركز هذه المادة قشرة التفاح
  • انخفاض خطر الإصابة بسكتة قلبية: التفاح يحتوي على مادة البوليفينول وهو الفلافونويد إيبيكاتشين، والذي قد يخفض ضغط الدم، كما أن تناول كميات كبيرة من مركبات الفلافونويد يسبب انخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري: يرتبط تناول التفاح بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، وربما يكون هذا بسبب محتواها من مادة البوليفينول المضادة للأكسدة.
  •  تعزز البكتيريا المعوية الجيدة: يحتوي التفاح على البكتين ، وهو نوع من الألياف التي تعمل كمواد حيوية، وهذا يعني أنه يغذي البكتيريا الجيدة في الأمعاء، لا تمتص الأمعاء الدقيقة الألياف أثناء الهضم فبدلاً من ذلك، تذهب إلى القولون، حيث يمكن أن يعزز نمو البكتيريا الجيدة و يتحول أيضًا إلى مركبات مفيدة أخرى تدور مرة أخرى عبر الجسم، ويشير بحث جديد إلى أن هذا قد يكون السبب وراء بعض التأثيرات الوقائية للتفاح ضد السمنة ومرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب.
  • المواد الموجودة في التفاح قد تساعد في منع السرطان: يحتوي التفاح على العديد من المركبات الطبيعية التي قد تساعد في مكافحة السرطان، وربطتها الدراسات القائمة على الملاحظة بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان والوفاة من السرطان.
  • يحتوي التفاح على مركبات تساعد في محاربة الربو: تحتوي قشرة التفاح على مادة الفلافونويد كيرسيتين ، والتي يمكن أن تساعد في تنظيم جهاز المناعة وتقليل الالتهاب،حيث يحتوي التفاح على مركبات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات قد تساعد في تنظيم الاستجابات المناعية والحماية من الربو.
  •  التفاح مفيد لصحة العظام: قد تعزز مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات الموجودة في التفاح على صحة العظام، علاوة على ذلك قد يساعد تناول الفاكهة في الحفاظ على كتلة العظام مع التقدم في العمر.
  • يحمي التفاح من إصابة المعدة من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية: فئة المسكنات المعروفة باسم العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) يمكن أن تؤذي بطانة المعدة، ويحتوي التفاح على مركبات قد تساعد في حماية بطانة المعدة من الإصابة بسبب مسكنات الألم NSAID.
  • يساعد التفاح في حماية الدماغ: قد يكون لعصير التفاح فوائد في التدهور العقلي المرتبط بالعمر، حيث يساعد في الحفاظ على الأسيتيل كولين، وهو ناقل عصبي يمكن أن ينخفض ​​مع تقدم العمر، حيث ترتبط المستويات المنخفضة من الأسيتيل كولين بمرض الزهايمر.

أضرار التفاح

إن الإفراط في تناول التفاح لن يسبب الكثير من الآثار الجانبية، ولكن كما هو الحال مع أي شيء يتم تناوله بكميات كبيرة، قد يساهم التفاح في زيادة الوزن، علاوة على ذلك فإن التفاح حمضي، وقد يؤدي العصير إلى إتلاف مينا الأسنان، و وجدت دراسة نشرت في عام 2011 في مجلة طب الأسنان أن تناول التفاح يمكن أن يكون أكثر ضررًا للأسنان بأربع مرات من المشروبات الغازية ومع ذلك، وفقًا للباحث الرئيسي ديفيد بارتليت، رئيس قسم التعويضات السنية في معهد طب الأسنان في كينجز كوليدج في لندن، “لا يتعلق الأمر فقط بما نأكله ، ولكن كيف نأكله”. يأكل الكثير من الناس التفاح ببطء، مما يزيد من احتمالية إتلاف الأحماض لمينا الأسنان، وقال بارتليت في بيان صادر عن كلية كينجز كوليدج: ” تناول الوجبات الخفيفة على مدار اليوم هو الأكثر ضررًا، بينما تناولها في أوقات الوجبات أكثر أمانًا” . “تفاحة في اليوم جيدة، لكن تناولها طوال اليوم يمكن أن يضر بالأسنان”، ويوصي أطباء الأسنان بتقطيع التفاح ومضغه بالأسنان الخلفية، ويوصون أيضًا بغسل الفم بالماء للمساعدة في التخلص من الأحماض والسكريات.

شاهد أيضًا: السعرات الحرارية في التوست الأسمر

لمحة عامة حول التفاح

يعتبر التفاح من الفاكهة الشعبية، حيث يحتوي على مضادات الأكسدة والفيتامينات والألياف الغذائية ومجموعة من العناصر الغذائية الأخرى، ونظرًا لمحتواها الغذائي المتنوع، فقد تساعد في منع العديد من الحالات الصحية، ويأتي التفاح في مجموعة متنوعة من الأشكال والألوان والنكهات ويوفر مجموعة من العناصر الغذائية التي يمكن أن تفيد العديد من الجوانب المختلفة لصحة الإنسان، وعلى سبيل المثال فإنها قد تساعد في الحد من خطر السرطان ، السمنة، أمراض القلب، مرض السكري، والعديد من الأمراض الأخرى.[4]

التفاح لإنقاص الوزن

اقترح الباحثون أن تضمين التفاح في نظام غذائي صحي ومتوازن قد يشجع على إنقاص الوزن، وفي الدراسات التي أجريت على النساء ذوات الوزن الزائد اللاتي يتبعن نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية أو لخفض الوزن يرتبط بتناول التفاح لفقدان الوزن، ففي إحدى الدراسات تناولت النساء بانتظام التفاح أو الكمثرى أو كعكات الشوفان – والأطعمة التي تحتوي على محتوى مماثل من الألياف والسعرات الحرارية، فبعد 12 أسبوعًا فقدت مجموعات الفاكهة 2.7 رطل (1.2 كجم)، لكن مجموعة الشوفان لم تظهر أي خسارة ملحوظة في الوزن، وأعطت دراسة أخرى 50 شخصًا 3 تفاحات أو 3 كمثرى أو 3 كعكات شوفان يوميًا، وبعد 10 أسابيع، لم تلاحظ مجموعة الشوفان أي تغيير في الوزن، لكن أولئك الذين أكلوا التفاح فقدوا 2 رطل (0.9 كجم)، بالإضافة إلى ذلك خفضت مجموعة التفاح إجمالي السعرات الحرارية التي تناولوها بمقدار 25 سعرة حرارية في اليوم، بينما انتهى الأمر بتناول مجموعة الشوفان سعرات حرارية أكثر بقليل، وفي دراسة استمرت 4 سنوات على 124،086 بالغًا، ارتبطت زيادة تناول الألياف والفواكه الغنية بمضادات الأكسدة، مثل التفاح بفقدان الوزن، فأولئك الذين أكلوا التفاح فقدوا ما معدله 1.24 رطل (0.56 كجم) لا يبدو أن التفاح مفيد فقط في إنقاص الوزن بالنسبة للبالغين ولكنه قد يحسن أيضًا جودة النظام الغذائي بشكل عام ويقلل من مخاطر السمنة لدى الأطفال.[5]

شاهد أيضًا: السعرات الحرارية في البيض المقلي

أنواع التفاح

للتفاح أنواع عديدة منها مايلي:

  • تفاح مستأنس (الاسم العلمي: Malus domestica)، تفاح أغبس (الاسم العلمي: Malus fusca)، تفاح آسيوي (الاسم العلمي: Malus asiatica)، تفاح بوتاني (الاسم العلمي: Malus bhutanica)، تفاح تفاحي (الاسم العلمي: Malus malus)، تفاح توتي (الاسم العلمي: Malus baccata)، تفاح حرجي (الاسم العلمي: Malus sylvestris)، تفاح خوخي الورق (الاسم العلمي: Malus prunifolia)
  • تفاح دومري (الاسم العلمي: Malus doumeri)، تفاح روكي (الاسم العلمي: Malus rockii)، تفاح زومي (الاسم العلمي: Malus zumi)، تفاح شرقي (الاسم العلمي: Malus orientalis)، تفاح قزم (الاسم العلمي: Malus pumila)، تفاح محب للمطر (الاسم العلمي: Malus ombrophila)
  • تفاح منظاري (الاسم العلمي: Malus spectabilis)، تفاح ناعم الكأس (الاسم العلمي: Malus leiocalyca)، تفاح نهري (الاسم العلمي: Malus rivularis)، تفاح هولي (الاسم العلمي: Malus halliana)، تفاح هوناني (الاسم العلمي: Malus honanensis)، تفاح وسيط (الاسم العلمي: Malus transitoria)
  • تفاح إسفيني (الاسم العلمي: Malus cuneata)، تفاح شجيري (الاسم العلمي: Malus frutescens)، تفاح صلب (الاسم العلمي: Malus robusta)، تفاح قطلبي الورق (الاسم العلمي: Malus arbutifolia)، تفاح كثير الأزهار (الاسم العلمي: Malus floribunda)، تفاح كثير البذور (الاسم العلمي: Malus granata)

ما هو خل التفاح؟

خل التفاح هو نوع من الخل مصنوع من التفاح، بشكل أكثر تحديدًا، إنه عصير تفاح مخمر، لصنع خل التفاح، يتم سحق التفاح وتعريضه للخميرة، إن خل التفاح يتم تخميره مرتين – مرة لصنع عصير تفاح ومرة ​​ثانية لصنعه خل.

لماذا نشرب خل التفاح؟

إن شرب خل التفاح سيجلب للجسم العديد من الفوائد الصحية التي ستتم مناقشتها بالتفصيل في هذا المقال، بصرف النظر عن الفوائد الصحية، يقلل خل التفاح أيضًا من الرغبة الشديدة في الشعور بالشبع مما يعني أن خل التفاح مفيد لفقدان الوزن أو للحفاظ على نمط حياة صحي، ليس هذا فقط، ولكن خل التفاح مليء بالعناصر الغذائية المفيدة.

الفوائد الصحية لخل التفاح

لخل التفاح العديد من الفوائد التي تحافظ على صحة جسم الإنسان ومنها مايلي:

  • ملين طبيعي ويمكن أن يحسن الهضم.
  • يخفض مستويات السكر في الدم.
  • يحسن حساسية الأنسولين.
  • يزيد الشبع ويساعد الناس على إنقاص الوزن.
  • يقلل من دهون البطن.
  • يخفض نسبة الكوليسترول.
  • يخفض ضغط الدم ويحسن صحة القلب.
  • يمنع ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان ويبطئ نمو الخلايا السرطانية.

العناصر الغذائية المفيدة في خل التفاح

خل التفاح هو قوة غذائية، وهذا من شأنه أن يفسر بعض الفوائد الصحية! دعونا نلقي نظرة فاحصة على التركيبة الغذائية لخل التفاح لنرى ما الذي يجعله مميزًا للغاية، حيث إن خل التفاح يحتوي على:

  • المغنيسيوم
  • حديد
  • الفوسفور
  • المنغنيز
  • أحماض أمينية
  • مضادات الأكسد
  • 3 سعرات حرارية فقط لكل ملعقة طعام.

خل التفاح للتخلص من الوزن الزائد

يستخدم معظم الناس خل التفاح لفقدان الوزن، لكنهم لا يعرفون بقية الفوائد الصحية لخل التفاح، وذلك لأن خل التفاح كان يستخدم كمساعد في إنقاص الوزن على مر العصور، وهناك العديد من الدراسات التي لخصت إلى أن استخدام خل التفاح لفقدان الوزن يعمل بالفعل، ووجدوا أيضًا أنه يعمل حتى بدون تغييرات في النظام الغذائي، ومع ذلك، عند شرب عصير التفاح جنبًا إلى جنب مع نمط حياة صحي، تكون النتائج مثيرة للإعجاب حقًا، اذن كيف حدث ذلك؟ معظم الناس يفرطون في تناول الطعام لأنهم لا يشعرون بالشبع، لذا فإن خل التفاح يزيد من الشعور بالشبع (الشعور بالامتلاء) وهذا مفيد جدًا للبقاء على المسار الصحيح مع النظام الغذائي الصحي، وخاصة في بداية رحلة إنقاص الوزن عندما يحتاج الإنسان إلى القليل من المساعدة للبدء والبقاء على المسار الصحيح.

استخدام خل التفاح للبشرة والشعر

بصرف النظر عن الفوائد الصحية لخل التفاح، فإن استخدام خل التفاح يمكن أن يحسن أيضًا مظهر البشرة وصحة الشعر، وفيما يلي نوضح لماذا يعتبر خل التفاح مفيدًا للبشرة والشعر:

  • يعالج ويقلل من انتشار حب الشباب.
  • يعالج ويلطف حروق الشمس.
  • له خصائص مضادة للشيخوخة.
  • يحسن صحة الشعر.
  • يحارب تشابك الشعر.
  • يقلل من تجعد الشعر.
  • يغلق بشرة الشعر ويساعد الشعر على الاحتفاظ بالرطوبة.
  • يعالج قشرة الرأس.

شاهد أيضًا: مشروبات تساعد على حرق الدهون وانقاص الوزن

طرق شائعة لشرب خل التفاح

أولاً، يجب البحث عن النوع العضوي غير المرشح ثم معرفة طريقة شربه، لمن لا يحب طعم خل التفاح، فهناك طرق أخرى لاستهلاك خل التفاح، يمكن دمج خل التفاح في النظام الغذائي عن طريق وضعه مع  السلطة ومع بعض الأطباق، يمكن أيضًا صنع منشط من خل التفاح عن طريق خلط خل التفاح مع عصير الليمون – 2 ملاعق كبيرة من خل التفاح يضاف إلى كوب من عصير الفاكهة، حيث إن شرب خل التفاح أسهل بهذه الطريقة، لن يلاحظ الطعم بنفس القدر ولكن سيحصل الجسم على جميع الفوائد الصحية لعصير التفاح، بالإضافة إلى فوائد عصير الفاكهة، يمكن إضاقة قليل من القرفة المطحونة أو الفلفل الحار أو تحليتها بقليل من العسل الخام، أشياء جيدة.لمن لا يمانع في طعم خل التفاح يمكن إضافته إلى كوب من الماء وشربه بسهوله.

كم يجب الشرب من خل التفاح يوميا؟

هذا مهم لأنه لا يجب المبالغة في شرب خل التفاح، فهذه ليست فكرة جيدة على الإطلاق، لذا فإن الجرعة اليومية المعتادة هي 15-30 مل أو 1-2 ملاعق كبيرة من خل التفاح – يخلط مع الماء أو يصنع في منشط أو يضاف إلى تتبيلة السلطة، من الأفضل البدء بملعقة كبيرة ثم زيادتها إلى ملعقتين كبيرتين إذا لم يلاحظ أي آثار جانبية، يمكن أن تكون قوية جدًا في البداية، لذا يجب التعود عليها.

الآثار الجانبية لشرب خل التفاح

عصير التفاح غير ضار بشكل عام ، ولكن الكثير من أي شيء يمكن أن يسبب مشاكل، وأيضًا هناك حالات معينة لا ينصح فيها على الإطلاق بخل التفاح، على سبيل المثال من يعاني من قرحة في المعدة أو مشاكل في الكلى، للتذكير لا ينصح بشرب خل التفاح دون تخفيفه على الإطلاق لأن خل التفاح حمضي ويمكن أن يسبب:

  • تسوس الأسنان وإضعاف مينا الأسنان.
  • مستويات منخفضة من البوتاسيوم: عند شرب خل التفاح أكثر من الموصى به أو عندما يكون للإنسان بالفعل مستويات منخفضة من البوتاسيوم.
  • عسر الهضم: الكثير من خل التفاح يمكن أن يسبب عسر الهضم.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي: قد يبدو هذا غير منطقي لأن خل التفاح يمكن أن يحسن الهضم ولكن بالنسبة لشخص يعاني من القرحة أو ارتداد الحمض، فإن خل التفاح لن يؤدي إلا إلى لتفاقم الأعراض.
  • حروق الجلد: وهي حالة أخرى غير بديهية لأن خل التفاح يمكن أن يهدئ حروق الشمس ولكن إذا تم تطبيقه على الجلد دون تخفيف فإنه يمكن أن يحرق البشرة، لعلاج حب الشباب يجب التأكد من إضافة القليل من خل التفاح في الماء قبل وضعه على الجلد، ولحروق الشمس يتم استخدام ملعقتين كبيرتين من خل التفاح في ماء الاستحمام.

 شاهد أيضًا: رجيم لانقاص الوزن 10 كيلو في اسبوع بدون رياضة

ذكرنا في هذا المقال كم عدد السعرات الحرارية في التفاحة؟ وماهي أنواع التفاح والقيمة الغذائية الموجودة به، كما ذكرنا فوائد التفاح ومنها التقليل من إحتمالية إصابة الإنسان بأمراض خطير كالسكري والسكتة الدماغية والسرطان، وبينا أن الإكثار من التفاح قد يكون خطر على الصحة فليس كل كثير جيد، كما ذكرنا أن التفاح  وخل التفاح مفيد لإنقاص الوزن بالإضافة إلى خل التفاح له  العديد من الفوائد للجسم بشكل عام .

المراجع

  1. nutritionletter.tufts.edu , Green Apples VS. Red Apples , 2021/3/1
  2. healthline.com , 10 Impressive Health Benefits of Apples , 2021/3/1
  3. food.ndtv.com , Apples, raw, with skin (Includes foods for USDA's Food Distribution Program) , 2021/3/1
  4. medicalnewstoday.com , What to know about apples , 2021/3/1
  5. healthline.com , Are Apples Weight-Loss-Friendly or Fattening? , 2021/3/1

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *