المرجع الموثوق للقارئ العربي

طرق التخلص من السب والشتم عند الاطفال

كتابة : لميس ديوب

طرق التخلص من السب والشتم عند الاطفال التي تعتبر من العادات السّيئة المكتسبة من الأقران أو من المحيط الاجتماعي. وتكثُر هذه الظاهرة لدى الأطفال الذّين تتراوح أعمارهم بين 2 و12 عامًا، وغالبًا ما يكون ذلك للتعبير عن المشاعر السّلبية أو كرد فعل لشيءٍ مؤلمٍ أو مزعجٍ أو محبطٍ. أو قد يكون بهدف تقليد الآخرين عندما دون دراية كافية بمعنى الألفاظ التّي يتلفظون بها. وسوف نسلط الضوء من خلال موقع على طرق التخلص من السب والشتم عند الاطفال.

أسباب السب والشتم عند الاطفال

تختلف أسباب السب والشتم عند الاطفال باختلاف عمر الطفل وباختلاف محيطه الاجتماعي، إلّا أنّه يمكننا إجمال الأسباب كالتّالي:[1]

  • الصحبة السيئة فالطفل بلا شكٍ يتأثر جدًا بأقرانه، ويردّد ما يسمعه منهم حتّى دون علمه بمعنى هذه الكلمات.
  • قد يستخدم الطفل السب والشتم أثناء المزاح أو المرح وذلك لجذب انتباه الآخرين.
  • حدوث صراع أو نزاع بين الأصدقاء أثناء اللعب ويكون ذلك تعبيرًا عن الغضب.
  • إحساس الطفل بأنّ السب والشتم له نغمة جميلة، دون وعي كافي بمعنى الكلمات التّي يلفظها.

اقرأ أيضًا: من صور الرحمة بالصغير ضربه بشدة إذا أخطأ.

طرق التخلص من السب والشتم عند الاطفال

يوجد العديد من تقنيات الانضباط التي يمكن استخدامها للحدّ من السب والشتم عند الاطفال، نذكر منها:[2]

القدوة الحسنة

يجب على الأهل من أمهات وآباء وأخوة كبار أن يكونوا قدوةً حسنةً لأطفالهم، في الكلام الحسن وتهذيب اللسان وحسن اختيارهم لتعابيرهم وألفاظهم، فالطفل شديد التقليد لأبويه.

التمثل بالأخلاق الإسلامية

يجب على الأهل تقوية الوازع الديني في نفوس أطفالهم بتلقينهم الأحاديث النبوية وتعاليم الدين الحنيف التي تحذر من السباب والشتم وتبين الإثم الذي يقع على من يتفوّه بها.

تجنب الرد الغاضب على سب الطفل

سيكون للرد على كلمة بذيئة بطريقة غاضبة نفس تأثير الرد الضاحك وذلك من خلال تعزيز هذا السلوك. وخاصةً إذا كان سبب الشتم هو الغضب، فإن الصراخ على الطفل أثناء ذلك قد يضيف الوقود إلى النار ويزيد الوضع سوءًا. ومن الأفضل شرح أسباب الانزعاج من سلوكه سيكون هذا أكثر فاعلية من مجرد الصراخ عليهم.

الامتناع عن الضحك عند سماع السب والشتم

في حال شعر الطفل أنّ الشتائم تثير ردود فعل إيجابية من والديه، فسيشجع ذلك على تكرار هذه الكلمات في المستقبل. حتى لو وجد الآباء الأمر مضحكًا أو ممتعًا، يجب ألا يضحكان أو يستجيبان بشكلٍ إيجابي للسب أو الشتم وذلك لتجنّب تعزيز هذا السلوك.

معرفة جميع أصدقاء الطفل

يتوجّب على الأهل أن يمنعوا أطفالهم من رفاق السّوء أو اللعب في الشارع فقد يتأثر الطفل بانحراف الأصدقاء السيئين ويتعلّم عاداتهم ويتلفظ بألفاظهم المرفوضة وغير المقبولة.

تقديم كلمات بديلة للكلمات البذيئة

قد يلجأ الأطفال إلى استخدام السب أو الشتم للمزاح أو المرح، وهنا يجب تعليم الطفل كلمات لطيفة ومحببة واستبدال الكلمات النابية بها.

التوعيّة حول أضرار السب والشتم

يجب على الأهل أن يقوموا بتوعية أبنائهم من أخطار وأضرار الألفاظ السيئة والشتائم وأثرها السيء على شخصيتهم في المستقبل وبأنّ هذه الألفاظ تثير الحقد والكراهية بين أفراد المجتمع الواحد.

الاشباع العاطفي

من الضروري الاهتمام بالطفل والتّقرب منه وتقديم الأمان له ومعرفة كل تفاصيله. فهذه التصرفات تبعد الطّفل عن القيام بتصرفات غير مرغوب بها بهدف لفت الانتباه، ومنها السب والشتم.

معرفة مصدر الكلمات البذيئة

يجب مراقبة مصادر المعرفة التي يستقي الطفل منها معارفه، سواء أكانت داخل النزل من وسائل إعلاميّة أو مواقع التّواصل الاجتماعي أو من خارج المنزل كالأصحاب في المدرسة أو النّادي.

شاهد أيضًا: كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي في عمر

طرق التخلص من العادات السيئة لدى الأطفال

لدى الأطفال  الكثير من العادات السيئة، تجعل الأم تقع في الحيرة والقلق من هذه العادات وتبحث عن طرقٍ للتخلص منها، وقد تلجأ بعض الأمهات لتجاهل هذه العادات السيئة حتّى ينساها الطفل تدريجيًا، وقد تلجأ الأم لمعاقبة طفلها على السلوك السيئ الذي بدر منه مما يجعل عناد الطفل وإصراره على هذه العادة يتضاعف وفيما يلي أفضل الطّرق التي يمكن من خلالها التخلص من هذه العادات:[3]

  • تربية الطفل منذ صغره على القدوة، وخير قدوة هما الأب والأم، وهما أكثر ما يتأثر الطفل بأفعالهما وأقوالهما.
  • مساعدته على تفريغ مشاعره السلبية كالغضب والحزن والعصبية، وليس من المنطق أن نجبر الطفل على كبتها ليكون طفلًا مطيعًا مهذبًا. من الجيّد تخصيص ركن في المنزل للطفل ليصرخ فيه حين يريد أن يعبر عن غضبه. وبعد ذلك يجب احتضانه واحتوائه بدلًا من توبيخه.
  • تربية الطفل على الأخلاق الحميدة والقيم النبيلة كالاحترام والطاعة والحفاظ على نظافته الشخصية.
  • وضع القواعد والحدود في كل الأمور التي تتعلّق بالطفل، فالطفل بطبعه يقلّد أي شخص يصادفه في البيئة المحيطة به، وقد يؤدّي ذلك إلى أن يكتسب الطفل عادات سيئة يصعب التخلّص منها لاحقًا.
  • التركيز على مميزاته وتصرفاته الحسنة حيث أنّ أغلب الأهالي يتجاهلون التحدث عن أفعال الطفل الإيجابية وهذا أمر خاطئ. إذ لا بد من الإشارة إلى السلوك الحسن باستمرار كما يتم الإشارة إلى السلوك السيئ.
  • تشجيع الطفل بشكل دائم بوساطة المكافآت ليُقلع عن عاداته السيئة ومن ذلك أخذه في نزهات مع العائلة، أو شراء الألعاب الجديدة له.
  • عند قيام الطفل بتصرفٍ خاطئٍ يجب الجلوس معه ومناقشته بالتصرف، على أن يكون هذا النقاش لطيفًا وهادئًا ووديًا ويجب شرح مخاطر وأضرار هذا الخطأ.

إلى هنا ينتهي مقالنا لليوم الذّي عددنا فيه طرق التخلص من السب والشتم عند الاطفال، كما وبيّنا  أسباب تلفظ الأطفال بكلمات نابيّة، بالإضافة إلى ذكر بعض الطرق للتّخلص من العادات السّيئة لدى الأطفال.

المراجع

  1. wikihow.com , How to Stop Children from Swearing , 11/12/2021
  2. raisingchildren.net , Swearing: why do children do it? , 11/12/2021
  3. raisingchildren.net , Swearing: why children do it , 11/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.