المرجع الموثوق للقارئ العربي

ليش العيال يتروشون قبل النوم

كتابة : نورسين موسى

ليش العيال يتروشون قبل النوم هو أحد الأسئلة التي تهتم كافة الأمهات بمعرفة إجابتها حيث أنه من المعتاد أن يتم توصية الأم بأن تجعل أطفالها يستحمون قبل ذهابهم للنوم بشكل يومي على الرغم من أنه يصعب على الكثير من الناس تخيل أن عدم استحمام الأطفال قبل نومهم قد يؤدي إلى إلحاق المشكلات الصحية بهم مما يجعل الأمهات يستغربن سبب انتشار هذه العادة والنصح بها ويحاولن البحث عن أساسها لذا في هذا المقال يبين موقع المرجع كل ما يتعلق بسؤال ليش العيال يتروشون قبل النوم والأسباب التي يجب أن يستحم الأطفال من أجلها قبل النوم وكل ما يتعلق بالاستحمام عمومًا.

تعريف التروش

التروش أو الاستحمام هو القيام بغسل الجسم بالماء سواء أكان ذلك عن طريق الشخص نفسه كأن يقوم الشخص بغسل جسده الخاص أو عن طريق شخص آخر كأن يقوم الوالدين بتحميم أطفالهم لأنهم لا يستطيعون الاستحمام وحدهم لصغر سنهم أو أن يقوم أحد الأشخاص بغسل جسم غيره لمرضه أو كبره في السن الذي يجعله لا يستطيع أن يقوم بأمر نفسه وعادة ما لا يكون الاستحمام بالماء فقط بل يتم استخدام بعض المنظفات ومنتجات العناية بالجسد مع الماء مثل الصابون والزيوت ومنتجات غسل الشعر، ويعد الاستحمام أحد أهم الطرق للوقاية من الأمراض خاصة الأمراض الجلدية لأنه يزيل الأوساخ والجراثيم عن الجسم.

شاهد أيضًا: كيف انظم وقتي مع طفلي الرضيع وزوجي

ليش العيال يتروشون قبل النوم

التروش هو غسل الجسد بالماء والمنظفات وعلى الرغم من أن هذه العملية يمكن أن تتم في أي وقت من اليوم إلا أنه توجد العديد من الأسباب التي يجب أن تدفع الأم لجعل أطفالها يقومون بالاستحمام بشكل يومي قبل النوم بالذات وتعويدهم على ذلك وهذه الأسباب هي:[1]

حماية الأطفال من الأمراض الجلدية

تعد حماية الأطفال من الأمراض الجلدية أحد أهم الأسباب التي يجب أن تجعل الأم أولادها يستحمون لأجلها يوميًا حيث أن الطفل الذي لا يستحم بشكل يومي أو شبه يومي على الأقل تتكاثر الجراثيم على جلده مما قد يسبب له العديد من المشكلات الجلدية مثل انسداد مسام الجلد والإصابة بالجرب والحكة وتشقق الجلد مما قد يؤدي إلى تشوهات جلدية.

حماية الأطفال من الأمراض المعدية

جلد الإنسان مثله مثل أي شيء أخر يمكن أن تلتصق به البكتيريا والفيروسات فإذا كان الشخص معتادًا على الاستحمام وغسل جسده بشكل منتظم لن تؤثر فيه البكتيريا والفيروسات لأنها لن تبقى على جلده لوقت طويل كاف ليمرضه أو يصيبه بالعدوى لكن إذا كان الطفل مهملًا في نظافته الشخصية سيترك ذلك الفرصة سانحة للبكتيريا والفيروسات كي تغزو جسده وتصيبه بالأمراض الفيروسية مثل الأنفلونزا والأمراض البكتيرية مثل الإسهال وغير ذلك من الأمراض التي يكثر إصابة الأطفال بها بسبب تمكن الفيروسات والبكتيريا الضارة من الدخول إلى أجسامهم بسبب عدم الانتظام في تنظيفها.

اقرأ أيضًا: كيفية تقوية شخصية الطفل الحساس

المساعدة في تنظيم النوم

يعد تعويد الأطفال على الاستحمام قبل النوم أحد أفضل الأشياء التي تستطيع الأم تعليمها لأطفالها لمصلحتهم ولمصلحتها أيضًا حيث أن جعل الأطفال يستحمون قبل النوم لا يقيهم من الأمراض فقط بل هو يساعد الأم أيضًا على جعل عنايتها بهم أكثر سهولة حيث أن الاستحمام قبل النوم مباشرة يجعل الأطفال ينعمون بنوم هادئ ومنتظم طوال الليل فلا تضطر الأم إلى الاستيقاظ من أجلهم وتستطيع أن تنام طوال الليل بشكل متواصل مما يحسن من صحتها الجسدية والنفسية.

تحسين الرائحة

تحسين الرائحة هو أحد أهم الأسباب التي لأجلها يستحم الناس كبارًا وصغارًا حيث أن الاستحمام بالإضافة إلى عظيم فوائده من الناحية الصحية والنفسية توجد له فائدة أخرى هي جعل رائحة الجسم أفضل حيث أن الإنسان على مدار اليوم يمكن أن يتعرض للملوثات أو يتعرض للأتربة والطين وتناول الأطعمة المختلفة أو الإمساك بالأشياء الغير نظيفة وكل ذلك يمكن أن يغير من رائحة جسده ويجعلها أسوأ خصوصًا بالنسبة للأطفال لذا يجب على الأمهات تعويد أطفالهم على الاستحمام بشكل يومي قبل موعد النوم للتخلص من العرق والروائح السيئة التي علقت بأجسادهم حتى يستيقظوا في اليوم التالي نظيفين وحسني الرائحة.

ليش الأطفال يتروشون قبل النوم

فوائد التروش قبل النوم

توجد العديد من الفوائد للتروش قبل النوم وهذه الفوائد هي:

  • إرخاء العضلات ومساعدة الجسم على طرد التعب والآلام مما يجعل الشخص الذي استحم قبل نومه ينام بشكل هادئ ومنتظم وقليل الكوابيس.
  • غسل العرق والأتربة التي التصقت بالجسم طوال اليوم مما يجعل الشخص بينما هو نائم حين يشتم رائحة جسده يشم رائحة جميلة وعطرة.
  • القضاء على الأرق واضطرابات النوم.
  • معالجة الشخص الذي قام بالاستحمام قبل نومه من الصداع حيث أن وقوف الشخص أسفل الماء الدافئ يحسن سريان الدم من وإلى المخ ويجعل الصداع يقل أو يتلاشى كليًا في بعض الحالات.
  • تنظيف الجسم من الغبار والتراب والفطريات والفيروسات والبكتيريا التي التصقت فيه خلال اليوم.
  • تنظيف الرئة والجهاز التنفسي للطفل.
  • إزالة العرق والدهون والزيوت الزائدة من البشرة مما يحمي الجلد من ظهور البثور وحب الشباب والكلف وانسداد المسام وغير ذلك من المشكلات الجلدية الناتجة عن تراكم الدهون على الجلد وداخله.
  • تخفيف الآلام التي قد تكون موجودة في المفاصل والعظام والعضلات.

شاهد أيضًا: كيف أجعل طفلي ينام بشكل متواصل في الليل

نصائح حول التروش

لا يجب على الأم أن تجعل أطفالها يقومون بالاستحمام بأي طريقة كانت بل يجب عليها أن تجعلهم يقومون باتباع عدة نصائح حتى يحصلوا على فوائد الاستحمام كاملة وهذه النصائح كالآتي:

  • يجب على الإنسان عمومًا البعد عن الاستحمام بعد تناول الطعام مباشرة حيث إن الإنسان بعد تناول الطعام يثقل جسده نسبيًا مما يجعله معرضًا للحوادث مثل الإغماء أو إصابة الجسد كما يمكن للشخص خاصة إذا كان طفلًا إذا استحم بعد تناول الطعام ألا يستحم بشكل جيد لشعوره بالثقل مما يضايقه ويجعله لا يستحم على أكمل وجه لرغبته في إنهاء عملية الاستحمام سريعًا.
  • تجنب استعمال منتجات العناية بالشعر والجسم التي تحتوي على مواد كيمائية واستبدالها بمنتجات وزيوت طبيعة.
  • الحرص على تجفيف الجسد جيدًا قبل القيام بارتداء الملابس لتجنب الإصابة بالأمراض أو المشاكل الجلدية أو الشعور بعدم الراحة أثناء النوم.
  • عدم القيام بالوقوف أسفل المياه لفترة طويلة حيث إن ذلك قد يؤدي إلي جفاف الجلد.
  • البعد عن كثرة غسل الشعر بالمياه حتى لا يتقصف أو يتساقط.
  • عدم تمشيط الشعر أثناء الاستحمام ولا بعده حتى لا يتساقط الشعر أثناء تمشيطه حيث إن الشعر إذا كان مبتلًا يكون في أضعف حالاته ويسهل سقوطه أو تكسره لأسباب تافهة.
  • القيام بتصفيف الشعر قبل الاستحمام حتي لا تتسبب المياه في تشابكه وجعل تمشيطه عسيرًا.
  • عدم استخدام ليفة واحدة للاستخدام دائمة بل استخدام عدد من الليف لكن جزء من أجزاء الجسد وتغييرهم باستمرار حيث إن البكتيريا تتراكم عليهم بعد فترة مما يجعلهم غير صالحين للاستعمال.
  • عدم الإكثار من الاستحمام فيكفي الاستحمام مرة واحدة أو مرتين في اليوم بحد أقصى حتى لا يتلف الشعر والجلد.
  • البعد عن مصادر الهواء بعد الاستحمام مباشرة لتجنب الإصابة بالأمراض المعدية والصدرية.

نصائح حول التروش

آداب التروش في الإسلام

الإسلام لم يترك كبيرة ولا صغيرة إلا أورد حكمها وكيفيتها وكذلك فعل مع الاستحمام حيث توجد العديد من الآداب والسنن الإسلامية للاستحمام يجب تعويد الأطفال على القيام بها لكونها تفيدهم في دينهم ودنياهم وهذه الآداب هي:

  • تعليم الطفل أن ينوي الاستحمام بهدف التخلص مما علق بجسده من وساخات تقربًا لله تعالى.
  • التأكد من طهارة وإطلاق الماء حيث يجب أن يكون ماء الاستحمام طاهرًا لا يوجد فيه أي شيء نجس وألا يكون قد تم استخدامه في الاستحمام من قبل كما يجب أن يكون ماء الاستحمام مطلقًا أيضًا والماء المطلق هو الذي لم يختلط بشيء حتى ولو كان ما اختلط به الماء هو المنظفات فلا يجوز خلط ماء الاستحمام بأي شيء على الإطلاق وإلا كان الاستحمام لا يعتد به دينيًا ويجب إعادته.
  • غسل الكفين ثلاثة مرات والقيام بالوضوء مثل الوضوء للصلاة لكن بدون غسل القدمين و غسل الشعر ثلاث مرات قبل البدء في الاستحمام.
  • يجب على الطفل قبل أن يقوم بالاستحمام أو بخلع ملابسه أن يقوم بتسمية الله عز وجل حيث إن ذلك يجعل عورته تستر عن أعين الشياطين.
  • عدم الاستحمام أثناء وجود شخص آخر مع الطفل إذا كان الطفل يستطيع أن يقوم بالاستحمام وحده حيث إن الإسلام حرم كشف العورة لغير حاجة الإنسان حياء مع الناس وحياء مع الله.
  • عدم طلب المساعدة من أحد في الاستحمام إذا كان الطفل يقدر عليه وحده، ويجب أن تعلم الأم الطفل أن يستحم وحده من عمر سبع سنوات.
  • الاستحمام في صمت حيث يكره للمسلم أن يقوم بالتحدث أو رد السلام أو القراءة أو الكتابة أثناء الاستحمام إلا إذا كان يسمي الله أو يقول أدعية الغسل فحين ذلك يجوز له أن يتكلم أثناء الاستحمام ثم بعد إنهاء الأدعية والأذكار يجب أن يعود إلى صمته.
  • عدم القيام بتناول الماء أو الطعام أثناء الاستحمام حيث يعد ذلك إهانة لنعمة الله تعالى المتمثلة فيهما.
  • عدم القيام بالاستحمام في الحمامات العامة إلا للضرورة القصوى فإذا اضطر الطفل إلى ذلك يحاول بقدر الإمكان ألا ينظر إلى عورة غيره وأن يخفي عورته حتى لا ينظر إليها أحد.
  • تعليم الطفل ألا يكثر من النظر إلى عورته إلا إذا أراد تنظيفها لأن رسول الله صلى الاه عليه وسلم قال أن المسلم يجب ألا يكثر من النظر إلى عورته حياء من الله تعالى حتى بعض الفقهاء قد قالوا أنه يجب تغطية العورة بمئزر أو منشفة أثناء الاستحمام لتجنب النظر إليها من الشخص أو ممن حوله إذا كان يستحم في حمامًا عامًا.
  • غسل الجانب الأيمن من الجسد قبل غسل الجانب الأيسر لأن هذا الفعل هو سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • البعد عن الإسراف في استعمال الماء حيث إن إهدار الماء حرام.
  • القيام بغسل كافة الجسم و إيصال الماء إلى جذور الشعر وكافة المناطق المنحنية داخل الجسد وغمر الجسم كله بالماء وتخليصه من الروائح السيئة.

شاهد أيضًا: طريقة تعليم الطفل الدخول للحمام والاستغناء عن البامبرز

الاستحمام هو أحد أهم الأشياء التي يجب على البشر أن يقوموا بفعلها وتعليهما لأطفالهم حيث أنه ينظف الجسد ويحسن رائحته ويقي من الأمراض كما أن الله تعالى أمر المسلمين به للحفاظ على نظافتهم حيث إن النظافة ركن أساسي لتأدية الفروض الدينية لهذا بينا في هذا المقال إجابة سؤال ليش العيال يتروشون قبل النوم وتوضيح كل ما يتعلق به لمساعدة الآباء على معرفة فوائد الاستحمام وتعليم كيفيته لأطفالهم على أكمل وجه.

المراجع

  1. hellomotherhood.com , The Importance of Bathing a Baby , 22/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.