المرجع الموثوق للقارئ العربي

افضل عمر للطفل لدخول الروضة

كتابة : أسماء لقان

افضل عمر للطفل لدخول الروضة، إنَّ لدخول الطفل الروضة سن محدد، ومن يحدد هذا السن هم الخبراء والمتخصصين، ولكن هناك بعض الأمهات اللاتي يختلفن في تحديد العمر المناسب لدخول أطفالهم إلى الروضة، وهناك أخريات لا تفضل إرسال أطفالها إلى الروضة، لذلك سنتعرف من خلال موقع المرجع على أهمية دخول الطفل الروضة، وأفضل عمر للطفل لدخول الروضة، كما سنذكر نائح عند دخول الطفل إلى الروضة، والسن المناسب لدخول الطفل الحضانة، وسنتطرق في حديثنا إلى التعرف على كيفية اختيار الروضة المناسبة للطفل، وخطورة إدخال الطفل إلى الحضانة مبكرًا.

أهمية دخول الطفل الروضة

يلزم على كل أم التعرف على أهمية دخول طفلها الروضة، وتتمثل هذه الأهمية في النقاط الآتية:

  • يستطيع الطفل من خلال الروضة الاختلاط مع العالم الخارجي والقضاء على مخاوفه في التعامل واللعب مع الآخرين.
  • تصقل الروضة شخصية الطفل وتجعله اجتماعيًا.
  • تشكل الروضة الأساس الذي يتم الاعتماد عليه في تعليم المناهج التعليمية الحديثة في المدارس، حيث يعتمد التعليم في المدرسة على التعليم في الروضة.

شاهد أيضًا: متى يشرب الطفل الماء

افضل عمر للطفل لدخول الروضة

إنَّ أفضل عمر للطفل لدخول الروض هو عمر الأربع سنوات، حيث يكون الطفل في هذا العمر لديه قابلية لتقبل موضوع الالتزام بدوام الروضة بشكل رسمي، كما تتكون لديه القدرة على الدراسة وفهم المعلومات بشكل عام، وإنّ دخول الطفل الروضة هو الوسيلة لجعل الطفل يعتاد على الالتزام، كما تمنحه ثقة بالنفس، ولا يعني دخوله إليها التعليم الحرفي، إذ يكون التدريس من خلال اللعب.[1]

عوامل تحديد السن المناسب لدخول الطفل إلى الروضة

هناك العديد من العوامل التي يتوقف عليها تحديد العمر المناسب لدخول الطفل للروضة، وتتلخص فيما يأتي:

  • عوامل تتعلق بالطفل نفسه حيث يوجد أطفال لديهم استعداد لدخول الروضة قبل سن الأربعة أعوام، في حين هناك أطفال لا يبدون أي استعداد لدخولهم الروضة في هذا السن.
  • اختيار السن المناسب للطفل يعتمد على الحالة الاجتماعية التي تمر بها الأم والتحديات والظروف التي تواجهها.
  • قدرة الطفل على الكلام والتعبير عن نفسه جيدًا لها أهميتها في تحديد السن المناسب لدخوله الروضة، حتى يستطيع الإخبار عن يومه وما يمر به وما يتلقاه من تعامل.
  • هناك من يرى أنه يجب على الأم عدم إدخال طفلها إلى الروضة، وبنظرهم أن إدخاله إلى الروضة قد يسبب له نوع من الضغط النفسي الذي لا يستطيع تحمله، وهذا الرأي لا يؤخذ به بتاتًا؛ لأن الروضة لها أهمية كبيرة في حياة الطفل، وتجعل منه شخصًا قادرًَا على الاختلاط مع الآخرين.

شاهد أيضًا: متى يصوم الطفل ، السن المناسب لتعويد الأطفال على الصيام

نصائح لدخول الطفل الروضة

يجب الالتزام بعدد من النصائح لدخول الطفل الروضة، وهي كما يأتي:

  • عدم الضغط على الطفل بصورة كبيرة لإلزامه بالدوام في الروضة، حيث أنّ الروضة هي المرحلة التمهيدية للطفل، ولا ينبغي التركيز فيها على التعليم بشكل كبير.
  • إن كان الطفل سيلتحق بالروضة لمدة عامين، فتصبح الأم أكثر جدية في التعامل مع الطفل خلال العام الثاني، وتركز معه على التعلم والدراسة لكي تستطيع تهيئته لدخول المدرسة.

أفضل سن لدخول الطفل الحضانة

أفضل سن لدخول الطفل الحضانة هو بعد إتمام الطفل لثلاث سنوات من عمره، ويختلف هذا السن تبعًا لعوامل أخرى متعلقة في مدة إجازة الأمومة، وقدرة الأب على رعاية طفله، بالإضافة إلى المستلزمات المالية، ووجود خيارات أخرى غير دخول الطفل للحضانة، كإبقائه عند أحد الأقارب، ويجب على الأم الانتباه إلى وجبات طعام طفلها ومواعيد نومه في حال إدخاله إلى الحضانة.

شاهد أيضًا: فيتامينات تساعد الطفل على المشي

خطورة دخول الطفل للحضانة مبكرًا

قد يشكل دخول الطفل الحضانة قبل إتمامه الثلاث سنوات من عمره خطورة كبيرة، وتتمثل خطورة الأمر في الآتي:

  • من الممكن أن يصبح الطفل غير متوازن نفسيًا وعصبيًا، والسبب في ذلك هو حرمانه من النمو العاطفي بانفصاله عن أمه وأسرته.
  • حرمان الطفل من الحنان والحب والتدليل والرعاية التي يتلقاها من أمه، وهي حاجات ضرورية لبناء ثقة الطفل بنفسه وصقل شخصيته.
  • قد يشكل دخول الطفل إلى الحضانة مبكرًا سببًا في زرع الرهبة والخوف لديه، مما يسبب قضم أظافره أو التبول اللاإرادي.
  • انعدام الاستقرار النفسي بسبب افتقاد الوالدين.
  • كراهية التعليم والدراسة، وعدم الرغبة في الكتابة والقراءة، لا سيما إن كان يقي معظم وقته في التعليم دون الترفيه.

كيفية اختيار الروضة المناسبة للطفل

يتوقف اختيار الروضة المناسبة للطفل على عدد من العوامل، منها ما يأتي:

  • المسافة بين الروضة والمنزل قصيرة، حتى لا تشكل المسافة أمرًا مرهقًا للطفل.
  • ألا تحتوي الروضة على عدد كبير من الأطفال، وإذا كان العدد كبير فلا بد أن يكون عدد المربيات كافي.
  • أن تحتوي الروضة على وسائل الترفيه والكثير من الألعاب.
  • وجود مستويات مناسبة للأمان للطفل، والتأكد من نظافة الأماكن خاصة دورات المياه.
  • اختيار الروضة التي تدرس باللغة المناسبة للمدرسة التي سيلتحق بها الطفل مستقبلاً.
  • يتم اختيار الروضة التي تعطي للطفل حرية ارتداء الملابس المفضلة له، وعدم تقييده بزي معين.

شاهد أيضًا: كيفية حساب عمر الطفل لدخول المدرسة 1444 وعمر القبول في الصف الأول الابتدائي

الإجراءات الواجب اتباعها عند إدخال الطفل الروضة

ينصح باتباع عدد من الإجراءات عند دخول الطفل للروضة، وهي كما يأتي:

  • أن تبدأ الأم بتعويد طفلها على الانفصال عنها بشكل تدريجي، كتركه عند أحد الأقارب لفترة، حتى يعتاد البقاء مع الآخرين مع عدم وجود والديه.
  • تمهيد الأمر للطفل وطمأنته، وتحبيبه في الروضة.
  • مرافقة الأم لطفلها في البداية، إلى أن يعتاد الذهاب لوحده.
  • عدم تأخر الأم أو الأب عن موعد انصراف الطفل من الروضة، ليتكون لديه الشعور بالاطمئنان والثقة، والبعد عن التوتر والخوف.

معايير السلامة في الحضانة

لا بد من اتباع معايير السلامة في الحضانة للحد من انتقال الأمراض والعدوى بين الأطفال، لذلك يلزم اتباع الخطوات الآتية:

  • تعقيم اليدين بشكل مستمر، خاصة عند تغيير الحفاضات لهم.
  • تهوية الحضانة.
  • غسل الألعاب جيدًا أو تعقيمها مرتين على الأقل خلال اليوم.
  • أن يتم تقسيم الأطفال إلى مجموعات صغيرة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على افضل عمر للطفل لدخول الروضة، بالإضافة إلى أهمية دخول الطفل الروضة، وذكرنا عوامل تحديد السن المناسب لدخول الطفل الروضة، كما ذكرنا نصائح لدخول الطفل الروضة، والإجراءات الواجب اتباعها عند إدخاله إلى الروضة، وتطرقنا في حديثنا إلى التعرف على معايير السلامة في الحضانة.

المراجع

  1. healthline.com , When Do Kids Start Kindergarten? Guidelines and Readiness , 23/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.