المرجع الموثوق للقارئ العربي

كم احتاج من سعرة حرارية لفقد 1 كيلو اسبوعيا

كتابة : لميس ديوب

كم احتاج من سعرة حرارية لفقد 1 كيلو اسبوعيا، حيث أصبح الحصول على وزنٍ مثالي هاجس يلاحق الكثيرين. وتعتبر عملية فقدان الوزن الزائد من الجسم عملية طويلة وقد تُصيب الشخص بالإحباط في حال عجز عن تحقيق النتائج المأمولة. ويجب الأخذ بالاعتبار أن هناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤثر على فقدان الوزن. ويقترح أغلبية الأطباء ألا يزيد فقدان الوزن عن نصف إلى 1 كجم فقط أسبوعيًا، ومن خلال موقع المرجع سنتعرف على معنى السعرات الحراريّة وبعض الحيل لفقدانها، بالإضافة إلى معرفة كم احتاج من سعرة حرارية لفقد 1 كيلو اسبوعيا.

ما هي السعرات الحرارية

السعرات الحرارية هي الطاقة الكامنة في الغذاء. فيحتاج الجسم باستمرار إلى الطاقة ويستخدم السعرات الحرارية من الطعام للحفاظ على أداء وظيفته. وتعمل الطاقة المستمدة من السعرات الحرارية على تحفيز كل نشاط، بدءًا من التململ إلى الجري في سباق الماراثون.، فالكربوهيدرات والدهون والبروتينات هي أنواع العناصر المغذية التي تحتوي على السعرات الحرارية، وهي مصادر الطاقة الرئيسة. وبغض النظر عن مصدرها، تتحول السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان إلى طاقة جسدية أو تختزَن داخل الجسم كدهون.

ستبقى هذه السعرات الحرارية المخزنة في الجسم بوصفها دهونًا ما لم تستهلكها، إما عن طريق تقليل استهلاك السعرات الحرارية بحيث يجب أن يعتمد الجسم على احتياطيات الطاقة، أو عن طريق زيادة الأنشطة البدنية لحرق المزيد من السعرات الحرارية.

أسباب الإصابة بالسمنة

السمنة هي زيادة في كتلة الدّهون في الجسم بسبب اختلال التّوازن بين السّعرات الحراريّة التي تدخل الجسم والسّعرات الحراريّة التّي يحرقها الجسم. ولها أسباب عديدة من أبرزها:

  • الجينات الموروثة: كما اقتضت العادة تحميل العامل الوراثي السبب الرّئيسي لأي مرض فلن تكون البدانة بمنأى عن ذلك فبحسب الدراسات فإن نسبة% 80  من الأطفال المصابين بالبدانة هم لأبوين يعانيان من البدانة.
  • النّظام الغذائي: يلعب النظّام الغذائي غير الصحي دورًا كبيرًا في حدوث البدانة، فهناك بعض العوامل التّي تزيد منها وهي:
    • الإفراط في تناول السّكريات والأطعمة الغنيّة بالدهون ومنها الوجبات الجاهزة التّي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة بالإضافة إلى ذلك تفتقد للقيمة الغذائيّة.
    • تناول وجبتين أو ثلاثة في اليوم فتكون الوجبات كبيرة ومشبعة بالدهون والسكريات مما يؤدي إلى زيادة نسبة الأنسولين في الدّم. ويجب تبديل هذه العادة بتناول خمس أو ست وجبات صغيرة وبذلك يحقق مستوى ثابت من الأنسولين.
    • تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات البسيطة مثل المشروبات الغازية والحلويات ويكمن ضررها بسبب زيادة إفراز الأنسولين بشكل أكبر من إفرازه بعد تناول الكربوهيدرات المعقدة مثل المعكرونة والأرز.
  •  تناول بعض الأدوية: يؤدي تناول بعض الأدوية إلى البدانة ومنها أدوية الاكتئاب والأنسولين وأدوية التشنجات وحبوب منع الحمل وأدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • قلة الحركة: لابد من زيادة كمية السّعرات الحرارية التّي يفقدها الفرد وذلك لا يتم إلا بممارسة التّمارين الرّياضيّة.
  • كثرة تناول الأطعمة المصنعة والسكريات والنشويات: إنّ تناول الأطعمة المصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، وتناول الحلويات والسكريات والإفراط في تناول النشويات مثل الأرز والمعكرونة بشكل كبير يساعد على زيادة الوزن والإصابة بالسمنة، كما أن تناول المشروبات الغازية والإفراط بها يزيد من مخاطر الإصابة بالسمنة.
  • اضطرابات النوم: إنّ معاناة الشخص من اضطرابات بالنوم وعدم القدرة على الاسترخاء والنوم بشكل جيد يساعد على تحفيز إفراز أحد الهرمونات التي تزيد من الشهية وهو هرمون جريلين.

كم احتاج من سعرة حرارية لفقد 1 كيلو اسبوعيا

على الرغم من جميع استراتيجيات النظام الغذائي الموجودة، ما زالت إدارة الوزن تتوقف على السعرات الحرارية التي تتناولها مقابل تلك التي تحرقها.[1] ولخسارة كيلو غرام أسبوعيًا من وزنه الزائد، من الضروري أن يقوم بحرق حوالي ما يقرب من 1100 سعرة حرارية في خلال اليوم الواحد، وبالتالي يجب عليه أن يحرق حوالي ما يقرب 7000 سعرة حرارية في خلال الأسبوع بالكامل.

اقرأ أيضًا: من العوامل التي تؤثر على عنصر الرشاقة الوزن الزائد

المضاعفات الناتجة عن السمنة

يعتبر الوزن الزائد أمرًا غير مستحبًا ليس فقط من الناحيّة الجمالية، بل لما يسببه من الأمراض، والتي تجعل الأشخاص يتلهفون إلى خسارة الوزن الزائد والتعرف على السعرات الحرارية اللازمة والتي تجعلهم يفقدون الوزن ومن أهم أضرار السمنة:

  • أمراض القلب: يؤدي ارتفاع معدل الدّهون في الجسم إلى ارتفاع ضغط الدّم وارتفاع مستويات الكوليسترول أيضا. وبالتالي تزيد احتمالية الإصابة بأمراض القلب والجلطات القلبية.
  • مرض السكري من النّوع الثّاني: تؤدي السمنة إلى ارتفاع تركيز السّكر في الدّم ليتجاوز حدوده الطبيعيّة، وقد يؤدي ذلك إلى زيادة الخطر بالإصابة بتلف الأعصاب أو جلطات دماغية كما أنّها تسبب مشاكل في النّظر.
  • أمراض الكلى: ترتبط السّمنة أيضا بأمراض الكلى فنتيجة لزيادة تركيز السّكر في الدّم وارتفاع ضغط الدّم يؤدي ذلك إلى الإصابة بالفشل الكلوي المزمن.
  • توقف التنفس أثناء النّوم: تزيد السّمنة من تقلص المجاري الهوائية وتكون سببًا في عدم توسعها بسبب الدّهون الموجودة حول الرّقبة. مما يؤدي إلى صعوبة التّنفس أو توقفه بشكل لحظي كما أنّه يسبب ظاهرة الشّخير.
  • العقم: وذلك لأنها تسبب عدم انتظام الدّورة الشّهريّة بالنسبة للنساء، وضعف انتصاب لدى الرّجال.
  • بعض أنواع السّرطان: قد تزيد فرصة الإصابة بسرطان عنق الرّحم أو بطانته وسرطان الثّدي والقولون.
  • مرض الكبد الدّهني: يؤدي تراكم الدّهون في الكبد إلى الإصابة بتليف الكبد أو تلفه، وتجد الإشارة إلى أنه لا يوجد أعراض لزيادة نسبة الدّهون على الكبد مما قد يؤدي إلى فشل عمله فجأة.
  • التهاب المفاصل: تتحمل المفاصل والعظام عبء حمل الوزن الزّائد، مما يزيد من خطورة الإصابة بالتهاب المفصل التنكسي.
  • المشاكل النّفسية: تؤدي السمنة إلى انخفاض ثقة المريض بنفسه وقد يؤدي به الحال إلى الانعزال عن العالم.

طرق التخلص من الوزن الزائد

يوجد العديد من الطرق والعادات الصحيّة التّي تساعد على التّخلص من الوزن الزائد، والوصول إلى الوزن المثالي الذي نحلم به، نذكر منها:

النّظام الغذائي

يجب اتباع نظام غذائيّ صحيّ يعتمد على سعرات حرارية قليلة، والإكثار من الخضار الغنية بالألياف والتي تساعد على الإحساس بالشبع، والابتعاد عن الأطعمة الجاهزة أو الأطعمة ذات السّعرات الحرارية العالية كالحلويات والدهون. وتناول الزّيوت الصحيّة كزيت الزّيتون والابتعاد عن الملح والسكر، والإكثار من شرب الماء البارد فهو يساعد على رفع معدل الحرق ويفضل تناول السمك مرتين في الأسبوع.

ممارسة الرّياضة

للرياضة فوائد عديدة فهي بالإضافة إلى دورها في إنقاص الوزن فهي تحافظ على نزول الوزن لفترة طويلة، وتساعد على بناء الكتلة العضلية التي بدورها تقوم بحرق الدهون، كما أنّ لها دور كبير في تحسين نفسية الممارسين لها، وتزيد قدرتهم على تحمل مصاعب الحياة وتصبح نظرتهم إيجابية للحياة.

اتباع حميات غذائية

في بعض حالات الإصابة بالسمنة يحتاج الشخص إلى التخلص من وزنه في فترة زمنية قليلة بسبب مضاعفات السّمنة، في هذه الحالة يجب اتباع نظام غذائي مدروس السعرات والقيم الغذائية يكون رديفًا للرياضة لتحقيق نتائج أفضل في وقت أسرع.

تناول أدوية تساعد على فقدان الوزن

ويوجد نوعان من الأدوية التي تساعد في فقدان الوزن الزائد وهي:

    • أدوية لفقدان الشّهية.
    • أدوية تمنع الجسم من امتصاص الدهون.

ولكلا النوعين تأثيرات جانبية ضارة جدًا لذلك يجب الحذر في استخدامها. وعدم تناولها إلا بعد استشارة الطبيب للتأكد من أنّها موافق عليها من قبل وزارة الصحة.

طرق الوقاية من البدانة

  • تناول الغذاء الصحيّ الغني بالألياف والابتعاد عن الدهون والسكريات.
  • المواظبة على ممارسة الرّياضة بشكل يومي لمدة 30 دقيقة على الأقل.
  • الابتعاد عن الضغط والتوتر.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • استبدال السكر الأبيض ببدائله في حال عدم القدرة على إلغائه.
  • النّوم الكافي لمدة لا تقل عن ست ساعات والأفضل أن تكون ليلًا.
  • الاهتمام بوجبة الفطور فهي تزيد من الشعور بالشبع لفترات طويلة خلال النهار.
  • متابعة الوزن بشكل أسبوعي.

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم الذي أجبنا فيه عن السؤال كم احتاج من سعرة حرارية لفقد 1 كيلو اسبوعيا؟ وتحدثنا فيه عن معنى السعرات الحرارية، كما أدرجنا بعض النصائح التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد.

المراجع

  1. womenshealthmag-com.translate.goog , How to Lose 1kg a Week: Your Healthy Guide to Exercise and Nutrition for Safe Fat Loss , 16/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *